رئيس التحرير: عادل صبري 10:17 مساءً | الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 م | 11 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

استمرار «جلال» يعيد صفقات الزمالك لقبضة «مرتضى منصور»

استمرار «جلال» يعيد صفقات الزمالك لقبضة «مرتضى منصور»

تحقيقات وحوارات

مرتضى منصور

استمرار «جلال» يعيد صفقات الزمالك لقبضة «مرتضى منصور»

أكرم نوار 10 مايو 2018 14:37

يعد ملف الصفقات الجديدة واحدًا من أهم الملفات التي يُنتظر أن تشغل الجهاز الفني لفريق نادي الزمالك في الفترة القادمة، بعدما يطوي الفريق صفحة بطولة كأس مصر التي يستعد لمواجهة سموحة في مباراتها النهائية يوم الثلاثاء المقبل.

 

ويكتسب هذا الملف أهمية كذلك بالنسبة لإدارة القلعة البيضاء برئاسة مرتضى منصور، وجماهير النادي المتعطشة لرؤية فريقها يمتلك عناصر مميزة على مستوى كافة خطوطه، تكون قادرة على حصد البطولات واعتلاء منصات التتويج.

 

ورقة حائرة

 

وحتى أيام قليلة ماضية كانت ملف الصفقات حائرًا بين سيطرة إدارة النادي عليه، أو إسناد مقاليد التحكم فيه إلى الجهاز الفني.

 

وسيطر التمهل على تحركات إدارة النادي في هذا الملف خلال الفترة الماضية، والتي شهدت مفاوضات جادة مع السويسري كريستيان جروس لتولي مهام القيادة الفنية للفريق الكروي الأول للنادي في الموسم الجديد.

 

 

سلطة مطلقة

 

وكان إدارة القلعة البيضاء تستعد لتسليم ملف الصفقات بأكمله للجهاز الفني، في حال كانت قد أتمت التعاقد مع جروس فعليًا.

 

وكانت السيطرة على ملف الصفقات الجديدة وتحديد هوية الراحلين عن الفريق، هي أحد الشروط التي وضعها السويسري جروس للقبول بتدريب الزمالك، وبالفعل كانت الإدارة البيضاء تعتزم الاستجابة لرغبة المدرب السويسري في هذا الشأن.

 

حسابات اختلفت

 

إلا أن عدول إدارة القلعة البيضاء عن إتمام التعاقد مع جروس، جاء ليعيد ملف الصفقات إلى نقطة الصفر من جديد، ويثير الجدل حول هوية صاحب القرار فيه.

 

ويأتي هذا الجدل مدفوعًا بقرار الإبقاء على المدرب خالد جلال في قيادة الفريق بالموسم الجديد، وتحويله من مدير فني مؤقت إلى دائم.

 

 

سوابق عديدة

 

وتشير سوابق كثيرة من المواسم السابقة إلى أن مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك، سيواصل فرض سيطرته المطلقة على ملف الصفقات الجديدة لفريق الكرة.

 

وعادة ما كان رئيس القلعة البيضاء هو صاحب كلمة الفصل في ملف الصفقات، خصوصًا في حال تواجد مدرب مصري على رأس الجهاز الفني للفريق، حيث يكون رأي المدرب عادة استشاريًا بدرجة كبيرة.

 

 

انتقالات بالجملة

 

وتبرز مخاوف لدى قطاع من جماهير الفريق الأبيض بأن يعيد رئيس النادي، سيناريو المواسم السابقة من خلال التعاقد مع عدد كبير من اللاعبين، والاستغناء عن أسماء عديدة ممن هم موجودين على ذمة الفريق في الموسم الحالي.

 

ويرى معارضو هذه السياسة أنها كانت سببًا في عدم وجود هوية للفريق داخل الملعب في معظم فترات الموسم الحالي، خصوصًا وأن أغلب عناصره يلعبون إلى جوار بعضهم للمرة الأولى.

 

 

بداية المسلسل

 

وكشفت الأيام الأخيرة أن مرتضى منصور عازم على تكرار سيناريو صفقات المواسم السابقة، بعدما بدأ فعليًا تحركاته لضم عدد من الأسماء للفريق.

 

وكان فرج عامر رئيس نادي سموحة قد أعلن مؤخرًا أن مرتضى منصور تواصل معه بهدف الحصول على خدمات ثلاثي دفاع الفريق السكندري عبد الله بكري وياسر إبراهيم ورجب بكار.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان