رئيس التحرير: عادل صبري 09:33 مساءً | الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 م | 11 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

فيديو| كافاني يحقق رقمًا قياسًا في نهائيات الكؤوس الفرنسية

فيديو| كافاني يحقق رقمًا قياسًا في نهائيات الكؤوس الفرنسية

محمد متولي 09 مايو 2018 04:51

نجح النجم الأوروجوياني إدينسون كافاني، مهاجم باريس سان جيرمان، في تحقيق رقم تهديفي مميز في نهائيات الكؤوس الفرنسية، عقب تسجيله هدفا في شباك ليزيربييه، بنهائي كأس فرنسا، والذي انتهى بفوز الفريق الباريسي 2 - 0.

 

أصبح ذلك الهدف هو رقم 11 الذي يسجله كافاني في 9 مباريات لنهائيات الكؤوس الفرنسية، حيث سجل 8 أهداف في 5 نهائيات لكأس رابطة المحترفين، إضافة إلى 3 أهداف في 4 نهائيات لبطولة كأس فرنسا.

 

يعد إدينسون كافاني (31 عاما) هدافا للدوري الفرنسي هذا الموسم، حيث سجل 28 هدفا حتى الآن.

من ناحيته أعرب كافاني عن سعادته البالغة بالتتويج مع فريقه بلقب كأس فرنسا، قال فى تصريحات تليفزيونية بعد نهاية المباراة: "حققنا لقباً آخر لباريس سان جيرمان.. بالنسبة لنا قمنا بموسم كبير ومررنا بفترات صعبة.

 

أردف : فى أوقات كثيرة تكون الأمور أصعب مما تتصور.. ولكن فى هذه الأمسية حاولنا أن نحصد كل الألقاب المحلية وهذا دورنا من أجل إسعاد هذه الجماهير".

 

وتعليقاً على غناء الجماهير له، قال كافانى :"إنه أمر رائع أن تغنى الجماهير لى لأن هذا ما يبقى فى ذاكرة كل لاعب وهذا هو شرف كرة القدم ونحن نلعب من أجل ذلك".

 

توج فريق باريس سان جيرمان بلقب كأس فرنسا مساء  الثلاثاء بعد الفوز على مضيفه ليزيربيي 2 /صفر على ملعب فرنسا المباراة النهائية.

 

افتتح لو سيلسو التسجيل في الدقيقة 26 وانتظر سان جيرمان حتى الدقيقة 74 عندما ضاعف كافاني التقدم من ركلة جزاء.

 

وسدد سان جيرمان، الذي حافظ على سجله الخالي من أي هزيمة في آخر 42 مباراة بالكأس المحلية، في إطار المرمى ثلاث مرات في أول 20 دقيقة.

 

ودافع ليزيربييه، الذي يكافح من أجل البقاء بالدرجة الثالثة، بصلابة لكنه فشل في صنع فرص كافية لتحقيق حلمه بإقصاء بطل فرنسا.

وأصبح باريس سان جيرمان أول فريق يحرز اللقب 4 مرات متتالية معززا رقمه القياسي بفارق لقبين أمام مرسيليا 10 ألقاب.

 

وسلم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الذي حضر المباراة، كأس البطولة إلى القائد الدولي البرازيلي ثياغو سيلفا.

وهو اللقب الثالث لباريس سان جيرمان هذا الموسم بعد أن توج بلقب كأس الرابطة للموسم الخامس تواليا بفوزه على موناكو 3-صفر في المباراة النهائية، واستعاد لقب الدوري من نادي الإمارة بالذات.

 

كما هو اللقب السابع والاخير لباريس سان جرمان بقيادة مدربه الاسباني اوناي ايمري في موسمين حيث سيودعه بعد المباراة الأخيرة في الدوري أمام كاين لأن نادي العاصمة اتخذ قرارا بعدم تمديد عقده واستبداله على الأرجح بالألماني توماس توخل بحسب وسائل الاعلام.

وقال ايمري: "انه لقب وبالنسبة لنا جميع الالقاب هي أهداف للنادي. الفريق قطع مشوارا رائعا للحصول على هذا اللقب"، مضيفا: "انا سعيد بهذا الموسم. يمكننا الحديث ايضا عن بعض الاشياء السلبية مثل دوري ابطال اوروبا، ولكنني أعتقد أن الفريق لعب جيدا هذا العام وبحث دائما عن هز الشباك، ولذلك أنا سعيد".

 

وبخصوص مستقبله، قال: "سنستمتع باللقب والاكثر اهمية خو الفوز. وسنرى بعد ذلك".

وتعاقد سان جرمان في 2016 مع المدرب السابق لفالنسيا واشبيلية على أمل قيادته الى لقبه الأول في دوري الأبطال، لكن النادي الباريسي ودع المسابقة القارية من الدور ثمن النهائي في موسميه مع ايمري رغم الأموال الطائلة التي أنفقها لتعزيز صفوفه.

 

وأنفق سان جرمان أكثر من 400 مليون يورو الصيف الماضي من أجل تعزيز صفوفه بلاعبين مثل البرازيلي نيمار وكيليان مبابي، ولم يكن هدفه من ذلك استعادة لقب الدوري المحلي من موناكو أو الفوز مجددا بالكأسين المحليتين.

وتوج سان جرمان بلقبيه الأولين لهذا الموسم دون نجمه نيمار الذي غاب عن الملاعب منذ مطلع مارس بعد خضوعه لعملية جراحية من معالجة كسر في مشط القدم اليمنى.

 

ويأمل نيمار في ان يكون جاهزا لخوض غمار كأس العالم 2018 مع منتخب بلاده، والمقامة في روسيا بين 14 حزيران/يونيو و15 يوليو.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان