رئيس التحرير: عادل صبري 01:16 مساءً | السبت 21 يوليو 2018 م | 08 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

الزمالك والإسماعيلي.. «ديربي» بدرجة اختبار «شائك» ينتظر بيدرو

الزمالك والإسماعيلي.. «ديربي» بدرجة اختبار «شائك» ينتظر بيدرو

أكرم نوار 07 مايو 2018 13:13

لا شك أن المواجهة التي ستجمع فريق الإسماعيلي مساء اليوم مع فريق الزمالك في نصف نهائي كأس مصر تكتسب أهمية قصوى بالنسبة للاعبي الدراويش وجماهيرهم، إلا أنها في الوقت ذاته تعتبر "أم المعارك" بالنسبة للبرتغالي بيدرو بارني المدير الفني لفريق الإسماعيلي.

 

ويدرك بيدو أكثر من أي شخص آخر أن مباراة الليلة هي التحدي الأصعب الذي ينتظره هذا الموسم، خصوصًا وأن الفوز بها ستترتب عليه الكثير من النتائج وستلقي بظلالها لا محالة على مستقبله مع الفريق الأصفر.

 

 

عقبة أخيرة

 

ويعد الزمالك العقبة الأصعب في طريق الإسماعيلي نحو لقب بطولة كأس مصر، ويمكن القول أن نجاح الدراويش في إقصاء الفريق الأبيض من البطولة الليلة والعبور على أنقاضه إلى النهائي سيكون بمثابة تأشيرة لمعانقة لقب البطولة.

 

وسيكون منافس الفائز من مباراة اليوم واحد من فريقي الأسيوطي أو سموحة، وبلا شك أن أي من الفريقين لن يكون خصمًا صعبًا للإسماعيلي مثل الزمالك.

 

 

فرصة ذهبية

 

ولا شك أن نجاح الإسماعيلي في حصد لقب النسخة الحالية من بطولة كأس مصر، سيكون كفيلًا برفع أسهم البرتغالي بيدرو إلى عنان السماء سواء لدى إدارة النادي، أو لدى جماهيره المتعطشة لرؤية فريقها يعتلي منصات التتويج بعد سنوات عجاف.

 

وكانت المرة الأخيرة التي اعتلى فيها الإسماعيلي منصة التتويج كبطل لكأس مصر في موسم 1999/2000، وهي الثانية في تاريخه إجمالًا بعد لقبه الأول في البطولة الذي حققه موسم 1996/1997.

 

وبشكل عام لم يحقق الإسماعيلي أي لقب منذ تتويجه بطلًا لبطولة الدوري موسم 2001/2002 وهو اللقب الثالث للفريق على مدار تاريخه ببطولة الدوري الممتاز من انطلاقها عام 1948.

 

معركة مفتوحة

 

ويبدو أن الأقدار كتبت على بيدرو خوض الاختبارات الصعبة بشكل متوالي، حيث سيكون الفريق على موعد مع مباراة شائكة أمام المصري البورسعيدي يوم الجمعة المقبل، في لقاء مؤجل من بطولة الدوري.

 

ويتعين على الإسماعيلي الفوز بهذا اللقاء أو التعادل على أقل تقدير للقضاء على أي آمال لفريق المصري لخطف مركز وصافة الدوري من الدراويش والذين سيختتمون مشوارهم في البطولة بتلك المواجهة، في حين ستتبقى للمصري مواجهة أخيرة أمام الأهلي حامل اللقب.

 

ويحتاج المصري للفوز على الإسماعيلي ومن بعده الأهلي ليقتنص مركز الوصافة من الدراويش ويتقدم عليهم بفارق نقطة واحدة، وسيحاول الدراويش ومدربهم إحباط هذا السيناريو بالفوز في مباراة الجمعة المقبلة على أبناء بورسعيد.

 

 

مسيرة جيدة

 

وكان إدارة الإسماعيلي قد أسندت قيادة الفريق الكروي الأول بالنادي إلى البرتغالي بيدرو أواخر يناير الماضي، خلفًا للمدرب أبو طالب العيسوي الذي تقدم وقتها باستقالته.

 

ومنذ ذلك التوقيت قاد بيدرو الفريق في 12 مباراة ببطولة الدوري نجح الفريق في الفوز بـ7 منهم، وتعادل 4 وخسر لقاء وحيد، وخلال هذه المباريات سجل الفريق 17 هدفًا وسكنت شباكه 9 أهداف.

 

وكذلك قاد بيدرو الدراويش لتخطي عقبة المقاولون العرب في الدور ربع النهائي لبطولة كأس مصر، وهي المباراة التي فاز بها الإسماعيلي بهدفين نظيفين.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان