رئيس التحرير: عادل صبري 03:51 مساءً | الأحد 27 مايو 2018 م | 12 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 39° صافية صافية

«العند» يفتح طريق محمد إبراهيم أمام «الأهلي»

«العند» يفتح طريق محمد إبراهيم أمام «الأهلي»

تحقيقات وحوارات

محمد إبراهيم

«العند» يفتح طريق محمد إبراهيم أمام «الأهلي»

أكرم نوار 01 مايو 2018 16:11

يبدو أن أيام محمد إبراهيم لاعب فريق الكرة الأول بنادي الزمالك داخل القلعة البيضاء باتت معدودة، في ظل اتساع الفجوة بينه وبين إدارة النادي التي يترأسها مرتضى منصور.

 

وكان اللاعب قد عوقب مؤخرًا بغرامة قدرها 200 ألف جنيه على إثر المشادة التي وقعت بينه وبين أيمن حافظ مدير الكرة بالفريق، واشترك فيها حازم إمام لاعب الفريق والذي تم توقيع غرامة مالية عليه بنفس القيمة.

 

تجميد وإبعاد

 

ومنذ تلك الواقعة تم إبعاد كل من محمد إبراهيم وحازم إمام عن تدريبات الفريق الجماعية، قبل أن يتم مؤخرًا الصفح عن الأخير والسماح له بالعودة للتدريبات.

 

وطوال تلك الفترة وعلى مدار قرابة 20 يومًا يتدرب محمد إبراهيم بشكل فردي داخل صالة الألعاب الرياضية بالنادي بشكل يومي، في وقت تشير الدلائل إلى أن إبعاد اللاعب عن التدريبات الجماعية سيتواصل لنهاية الموسم.

 

 

تعسف وترصد

 

وخلال الساعات الماضية أصدر وكيل أعمال محمد إبراهيم بيانًا قال فيه إن الأخير يتعرض لسوء معاملة واضح من رئيس نادي الزمالك مرتضى منصور.

 

ودلَّل وكيل اللاعب على ذلك بقرار رفع الإيقاف عن حازم إمام واستمرار فرضه على محمد إبراهيم رغم أن اللاعبين كانا طرفين في المشادة التي وقعت مع مدير الكرة.

 

وتحدث وكيل محمد إبراهيم عن وجود نية مبيته لدى رئيس النادي للإطاحة باللاعب خارج النادي، ملمحًا إلى أن اللاعب قد يبادر بالرحيل من تلقاء نفسه حفاظًا على العلاقة الطيبة التي تربطه بالجماهير البيضاء.

 

 

قرار محسوم

 

وتشير الدلائل على أرض الواقع إلى صحة كثير مما جاء في بيان وكيل محمد إبراهيم، حيث اتخذ مرتضى منصور قرارًا نهائيًا بالاستغناء عن محمد إبراهيم بنهاية الموسم الجاري.

 

وجاء موقف رئيس النادي من محمد إبراهيم امتدادًا لوقائع كثيرة شهدت توتر في العلاقة بين الطرفين، بسبب الانتقادات العلنية التي وجهها مرتضى منصور في مناسبات سابقة ولأكثر من مرة للاعب بسبب مستواه مع الفريق.

 

ويقابل عناد مرتضى منصور في موقفه تجاه محمد إبراهيم عناد مقابل من الأخير، والذي يرفض فكرة تقديم اعتذار لرئيس النادي أملًا في الصفح عنه، حيث يرى اللاعب أنه لم يخطئ في أزمته مع مدير الكرة.

 

 

رقابة حمراء

 

وفي المقابل يراقب مسئولو النادي الأهلي كافة تفاصيل الأزمة القائمة بين محمد إبراهيم ورئيس القلعة البيضاء، حيث يتوقع أن تنتهز الإدارة الحمراء الفرصة المناسبة لضم اللاعب إلى صفوف "الشياطين الحمر".

 

ولن تكون مهمة الأهلي في ذلك صعبة خصوصًا وأن مرتضى منصور أعلن للمقربين منه أنه لا يعنيه انتقال اللاعب للأهلي مستقبلًا متمسكًا بقراره بالإطاحة به خارج أسوار ميت عقبة.

 

ولن يكلف انتقال محمد إبراهيم للأهلي إدارة الأخير الكثير من الأموال، مع وجود شرط جزائي في تعاقد اللاعب مع الأهلي ينص على دفعه مبلغ نصف مليون يورو – أي ما يوازي 9 مليون جنيه- حال أراد فسخ تعاقده مع القلعة البيضاء.

 

وتعد هذه القيمة عادية ومقبولة جدًا بالنسبة لإدارة الأهلي، في ظل التزايد الكبير الذي شهدته أسعار اللاعبين في الفترة الأخيرة.

 

 

وسيكون تحرك الأهلي لضم محمد إبراهيم مدفوعًا برغبة مسئوليه في تعويض الفراغ الذي خلفه رحيل عبد الله السعيد نجم الفريق الأحمر، حيث تراهن إدارة الكرة بالقلعة الحمراء على نجاح لاعب الزمالك في شغل مركز صانع الألعاب وتقديم مستويات مميزة فيه مع الشياطين الحمر.

أ

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان