رئيس التحرير: عادل صبري 04:07 مساءً | الاثنين 23 يوليو 2018 م | 10 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 39° صافية صافية

صباحك أوروبي| برشلونة بطل «الليجا».. ونابولي يبتعد عن لقب «الكالتشيو»

صباحك أوروبي| برشلونة بطل «الليجا».. ونابولي يبتعد عن لقب «الكالتشيو»

تحقيقات وحوارات

احتفال برشلونة بلقب الليجا

صباحك أوروبي| برشلونة بطل «الليجا».. ونابولي يبتعد عن لقب «الكالتشيو»

محمد عبد الغني 30 أبريل 2018 09:23

 

شهد الأحد الكروي في أوروبا العديد من الأحداث، أبرزها تحقيق عملاق كتالونيا لقب الليجا الإسبانية، كذلك ابتعاد فريق نابلوي عن لقب الدوري الإيطالي، أيضًا تحطيم مانشستر سيتي للعديد من الأرقام القياسية.

 

نبدأمن تتويج نادي برشلونة بطلا للدوري الإسباني لكرة القدم للمرة الـ25 في تاريخه بعد فوزه على مضيفه ديبورتيفو لاكارونيا 4-2، في الجولة الـ35 من الليجا مساء الأحد.

 

وقبل بداية اللقاء، أقام لاعبو لاكارونيا ممرا شرفيا للاعبي برشلونة بعدما توج الأخير، بلقب كأس ملك إسبانيا على حساب إشبيلية، يوم السبت الماضي.

 

وسجل رباعية البارسا كل من البرازيلي فيليب كوتينيو في (د.7) والنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي ثلاثية "هاتريك" في (د.38 و82 و85)، بينما أحرز هدفي أصحاب الأرض لوكاس بيريز في (د.40) وإيمري كولاك في (د.64).

 

وحسم برشلونة الذي لم يخسر أي مباراة حتى الآن (26 فوزا مقابل 8 تعادلات)، الصراع على اللقب في أول موسم تحت إشراف المدرب إرنستو فالفيردي، عمليا قبل أربع مراحل في حساب النقاط كونه يملك مباراة مؤجلة مع فياريال ستقام يوم الـ 9 مايو.

 

وسجل ميسي هدفه الـ 32 في الليغا هذا الموسم وتصدر السباق إلى جائزة الحذاء الذهبي لأفضل هداف في البطولات الأوروبية بعدما تقدم بفارق هدف واحد على المصري محمد صلاح الذي سجل 31 هدفا لليفربول الإنجليزي.

 

أتليتكو وصراع المركز الثاني

 

وفي صراع المركز الثاني ، تمكن أتلتيكو مدريد من الفوز  على مضيفه ديبورتيفو الافيس 1-صفر أمس في المرحلة الخامسة والثلاثين .

 

ورفع أتلتيكو رصيده الى 75 نقطة،  يحتل بهما  المركز الثاني  أمام ريال مدريد الثالث (71 نقطة) قبل ثلاث مراحل من نهاية البطولة .

 

 

البريميرليج

 

ودع الفرنسي أرسين فينجر مدرب أرسنال ملعب غريمه التقليدي مانشستر "أولد ترافورد" بخسارة 1-2 في آخر مواجهة في مسيرته التدريبية ضد فريق "الشياطين الحمر".

 

وتمكن اليونايتد من انتزاع فوز صعب من ضيفه أرسنال، ضمن المرحلة الـ36 من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

 

وتقدم مانشستر يونايتد بهدف سجله بول بوجبا في (د.16) وأدرك هينريك مخيتريان التعادل لأرسنال في (د.51) قبل أن يسجل مروان فيلايني هدف الفوز لمانشستر يونايتد في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلا من الضائع.

 

 

ورفع مانشستر يونايتد رصيده إلى 77 نقطة في المركز الثاني بفارق 16 نقطة عن مانشستر سيتي المتصدر، في المقابل توقف رصيد أرسنال عند 57 نقطة في المركز السادس.

 

فيرجسون يكرم فينجر

 

كرم المدرب الأسطوري لمانشستر يونايتد السير أليكس فيرجسون مدرب أرسنال أرسين فينجر قبيل انطلاق مباراة الفريقين.

 

وطبع التنافس الشديد العلاقة بين فيرجسون خلال إشرافه على "الشياطين الحمر" (بين 1986 و2013)، وفينجر الذي يشرف على أرسنال منذ 1996 وأعلن مؤخرا أنه سيرحل عن النادي اللندني في نهاية الموسم الحالي.

 

وقبيل انطلاق المباراة بين الفريقين الأحد، قدم إليه فيرجسون درعا تذكارية، وإلى جانبه المدرب الحالي للفريق البرتغالي جوزيه مورينيو الذي عانق فينجر على رغم العلاقة المتوترة التي جمعت بينهما في الأعوام الماضية.

 

 

السيتي يحطم الأرقام

 

واصل مانشستر سيتي المتوج باللقب انتصاراته وتغلب على مضيفه وست هام يونايتد 4-1 ، معادلا الرقم القياسي في عدد الانتصارات في موسم واحد.

 

وهذا الفوز الثلاثون لمانشستر سيتي في موسم واحد معادلا الرقم القياسي الذي حققه تشيلسي في الموسم الماضي عندما توج باللقب في أول موسم تحت إشراف مدربه الإيطالي أنتونيو كونتي.

 

وعزز مانشستر سيتي موقعه في الصدارة برصيد 93 نقطة، وأصبح على بعد نقطتين من الرقم القياسي في أكبر عدد من النقاط في موسم واحد (95) والذي سجله تشيلسي موسم 2004-2005.

 

ورفع مانشستر سيتي غلته من الأهداف هذا الموسم إلى 102 هدفين في 35 مباراة وبات أسرع فريق يبلغ 100 هدف منذ إيفرتون في موسم 1931-1932 (في 32 مباراة).

 

كما عادل سيتي غلته من الأهداف في موسم واحد والتي كان حققها موسم 2013-2014، وبات على بعد هدف واحد من غلة تشيلسي صاحب الرقم القياسي موسم 2009-2010.

 

نابولي يبتعد عن "الكالتشيو"

 

أسدى فيورنتينا خدمة كبيرة ليوفنتوس المتصدر ووضعه على مشارف اللقب السابع على التوالي عندما ألحق خسارة مذلة بمطارده المباشر نابولي 3-0 الأحد في المرحلة الـ35من الدوري الإيطالي.

 

فبعدما تغلب على يوفنتوس 1-0 في المرحلة الماضية وقلص الفارق إلى نقطة واحدة منعشا آماله في الفوز باللقب الأول منذ 1990 والثالث في تاريخه بعد الأول عام 1987، تلقى الفريق الجنوبي خسارة موجعة أعادت الفارق إلى 4 نقاط قبل 3 مراحل من نهاية الموسم.

 

 

وأحرز جيوفاني سيميوني ثلاثية (34) و(62) (90+3)، ليرتفع رصيد الفريق الفائز إلى 54 نقطة، قبل 3 جولات من النهاية.. في المقابل تجمد رصيد نابولي عند 84 نقطة في المركز الثاني.

 

ويملك يوفنتوس الذي خطف فوزا قاتلا من مضيفه إنتر ميلان 3-2 في "دربي إيطاليا" السبت في ميلانو بعدما قلب تخلفه 1-2، فرصة التتويج الأسبوع المقبل في حال فوزه على بولونيا السبت وخسارة نابولي أمام تورينو.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان