رئيس التحرير: عادل صبري 01:10 مساءً | الأحد 22 يوليو 2018 م | 09 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

فيديو| «شبح» الغياب عن المونديال يطارد «سعد سمير»

فيديو| «شبح» الغياب عن المونديال يطارد «سعد سمير»

تحقيقات وحوارات

لحظة إصابة سعد سمير

فيديو| «شبح» الغياب عن المونديال يطارد «سعد سمير»

ضياء خضر 27 أبريل 2018 11:34

لم يتمالك سعد سمير مدافع النادي الأهلي دموعه وهو يستعد لمغادرة لقاء القمة أمس أمام الزمالك، بعدما طلب أن يتم تغييره بلاعب آخر بسبب الإصابة.

 

وأثار بكاء سعد سمير الكثير من التكهنات حول طبيعة إصابة اللاعب، والتي ينتظر أن تتضح مساء اليوم عقب خضوع اللاعب لفحص دقيق بالأشعة على موضع إصابته.

 

 

تداخل قوي

 

وتعرض سعد سمي للإصابة بعد تداخل عنيف من يوسف أوباما مهاجم نادي الزمالك، تلقى على إثره الأخير بطاقة صفراء من حكم المباراة محمد الحنفي.

 

وبعد هذا التداخل استمر سعد سمير في الملعب لقرابة ربع ساعة، قبل أن يطلب استبداله بلاعب آخر، حيث دفع مدرب الأهلي حسام البدري بمحمد نجيب بدلًا منه في الدقيقة الأخيرة من شوط المباراة الأول.

 

 

خطر قائم

 

وأشارت الأنباء المتداولة في الساعات الأخيرة إلى أن التشخيص الطبي المبدئي لإصابة سعد سمير، كشف عن معاناة اللاعب من تمزق بالرباط الداخلي للركبة.

 

ومن المنتظر أن يظهر الفحص بالأشعة حجم هذا التمزق ودرجته، وبناء عليه سيتحدد البرنامج العلاجي للاعب، والفترة التي يستغرقها.

 

علاج طويل

 

وتشير الدلائل إلى أن غياب سعد سمير عن الملاعب لن يقل بأي حال من الأحوال عن 3 أسابيع على أقل تقدير، في حال كانت إصابته في الرباط الداخلي للركبة طفيفة.

 

لكن يبقى شبح الغياب الطويل يطارد اللاعب، لحين اتضاح طبيعة الإصابة بشكل كامل بناء على فحص الأشعة الذي سيخضع له خلال الساعات المقبلة.

 

 

غياب وارد

 

وقد تتسبب إصابة سعد سمير والبرنامج العلاجي الذي سيخضع له على إثرها في استبعاده من حسابات المنتخب الوطني في الفترة المقبلة.

 

وباتت فرص تواجد مدافع الأهلي مع الفراعنة في معسكر الكويت مهددة إلى حد ما، لأنه قد يتعافى من إصابته قبل فترة وجيزة من انطلاق معسكر المنتخب استعدادًا لودية الكويت التي ستقام يوم 25 مايو المقبل.

 

شبح في الصورة

 

ويتخوف سعد سمير من تلقيه صدمة كبيرة اليوم حال أثبت فحص الأشعة الذي سيخضع له أن إصابته بالغة وتحتاج فترة علاج تتخطى الشهر.

 

وفي حال حدوث ذلك السيناريو فإن هذا يعني خروج اللاعب بشكل نهائي من حسابات الأرجنتيني هيكتور كوبر مدرب المنتخب لمعسكر شهر يونيو، وبالتالي الغياب بشكل رسمي عن قائمة الفراعنة في مونديال روسيا.

 

 

ولا شك أن فقدان مدافع الأهلي فرصة تواجده في الحدث الكروي العالمي ستكون ضربة معنوية كبيرة له، خصوصًا وأن فرصة المشاركة في المونديال قد لا تتوفر له مستقبلًا مرة أخرى.

 

اعلان