رئيس التحرير: عادل صبري 12:23 مساءً | الثلاثاء 21 أغسطس 2018 م | 09 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

«البطولة العربية».. بوابة منافسة «عابرة للحدود» تشعلها ملايين الدولارات

«البطولة العربية».. بوابة منافسة «عابرة للحدود» تشعلها ملايين الدولارات

تحقيقات وحوارات

قرعة البطولة العربية للأندية ستجرى بعد غد الثلاثاء

«البطولة العربية».. بوابة منافسة «عابرة للحدود» تشعلها ملايين الدولارات

ضياء خضر 22 أبريل 2018 12:10

 

تترقب جماهير الكرة العربية مراسم قرعة البطولة العربية للأندية والتي ستجرى بعد غد الثلاثاء في مدينة جدة السعودية.

 

ومن المقرر أن يحضر ممثلي الأندية المشاركة مراسم سحب قرعة النسخة الثانية من البطولة، والتي ستشهد مشاركة 32 فريقًا.

 

نظام جديد

 

وبخلاف نظام المجموعتين الذي أقيمت به النسخة الأولى من البطولة العام الماضي، استقرت اللجنة المنظمة على إدخال تعديلات على نظام النسخة الحالية من البطولة، بحيث تقام بنظام الذهاب والإياب، بما في ذلك اللقاء النهائي.

 

ومن المقرر أن تقام دورة مجمعة تضم عشر فرق في الفترة من 1 وحتى 10 مايو المقبل، يصعد من خلالها صاحبا أول مركزين للمشاركة في الدور الأول من البطولة.

 

الترجي حامل لقب البطولة الأخيرة

 

اختيار وأزمة

 

وكان الاتحاد العربي لكرة القدم قد اختار ناديي المصري والاتحاد السكندري للمشاركة في الدورة التمهيدية للبطولة.

 

إلا أن هذا الاختيار صاحبه اعتراضات من النادي المصري، والذي يعتبر مسئولوه فريقهم أحق بالتأهل مباشرة إلى الدور الأول من البطولة دون الحاجة لخوض الدور التمهيدي.

 

كما أحدث اختيار المصري للمشاركة في الدورة المجمعة أزمة بالنسبة لاتحاد الكرة، خصوصًا وأن الفريق البورسعيدي ما يزال يرتبط بخوض مباريات في بطولة الدوري والبطولة الكونفدرالية الأفريقية، وهو ما سيضطر مسئولي اتحاد الكرة لتأجيل مزيد من المباريات للفريق البورسعيدي.

 

 

ثلاثي في الصدارة

 

ويتصدر قطبا الكرة المصرية الأهلي والزمالك إلى جانب النادي الإسماعيلي ممثلي مصر في البطولة العربية، حيث سيشارك الأندية الثلاثة في الدور الأول مباشرة.

 

وستحسم القرعة المنتظرة هوية أول منافسه سيواجهه كل فريق منهم في دور الـ32 من منافسات البطولة، والتي ستستمر بداية من شهر أغسطس من العام الجاري وحتى أبريل من العام المقبل.

 

 

انسحاب وعودة

 

وكانت مشاركة الأندية المغربية في البطولة قد شهدت بعض اللغط، بعدما تم الإعلان بشكل غير رسمي عن انسحابها بسبب توتر العلاقات بين القائمين على الرياضة في المغرب وتركي آل الشيخ رئيس هيئة الرياضة السعودية ورئيس الاتحاد العربي لكرة القدم على خلفية إعلان الأخير نية بلاده دعم الملف الأمريكي في مواجهة الملف المغربي واللذين يتصارعان لاستضافة مونديال 2026.

 

إلا أن الانفراجة الأخيرة التي شهدها هذا الخلاف بلقاء تم بين ملك المغرب وولي العهد السعودي مؤخرًا، غيرت بوصلة الأندية المغربية وجعلت اتحاد الكرة المغربي يؤكد مؤخرًا مشاركة 3 من أنديته في البطولة وهي الفتح الرباطي والوداد والرجاء البيضاوي.

 

 

إغراءات شديدة

 

وتبشر الجوائز المالية الضخمة للبطولة بمنافسة شديدة ستشهدها البطولة العربية في كافة أدوارها، وهو الهدف الذي يضعه الاتحاد العربي في أولوياته منذ جلوس تركي آل الشيخ على كرسي رئاسته.

 

حيث أعلن المسئول السعودي صراحة أكثر من مرة عن رغبته في فرض اسم البطولة العربية على ساحة البطولات الدولية، وجعلها مسرحًا للمنافسة شرسة لا يقل أهمية عن أي بطولة قارية أخرى للأندية.

 

ومن المقرر أن يحصل النادي الفائز بلقب البطولة على ستة ملايين دولار، ووصيفه على 2.5 مليون دولار، فيما ستتلقى باقي الأندية مكافآت تتصاعد مع تجاوز كل دور.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان