رئيس التحرير: عادل صبري 08:42 مساءً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

حمودي.. «الحالم» بالهروب من «جحيم الأهلي»

حمودي.. «الحالم» بالهروب من «جحيم الأهلي»

تحقيقات وحوارات

أحمد حمودي

حمودي.. «الحالم» بالهروب من «جحيم الأهلي»

محمد علاء 21 أبريل 2018 11:50

 

بات رحيل أحمد حمودي، لاعب الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، عن القلعة الحمراء، مسألة وقت ليس إلا، خصوصًا في ظل ابتعاده عن المشاركة مع فريقه في المباريات بشكل كبير في الفترة الأخيرة.

 

وتناثرت العديد من التصريحات في الساعات القليلة الماضية مفادها، أن نادي الزمالك يدرس الحصول على خدمات حمودي، من أجل انضمامه للفريق بداية من فترة الانتقالات الصيفية المقبلة.

 

وكان حمودي لاعبًا في صفوف فريق سموحة السكندري، قبل انتقاله بعدها إلى نادل بازل السويسري، ثم عاد من رحلة احتراف إلى نادي الزمالك، وبعدها انتقل إلى فريق الباطن السعودي، قبل أن يستقر به الحال في النهاية داخل النادي الأهلي.

 

و

طلب حمودي، عقد جلسة مع مسؤولي النادي الأهلي في الساعات القليلة الماضية، من أجل تحديد موقفه النهائي سواء بالبقاء أو الرحيل، إلا أن الاتجاه الأقرب للتنفيذ حتى الآن، هو البحث عن رحلة احترافية أخرى.

 

ويرصد "ستاد مصر العربية"، الأسباب التي تجعل حمودي يفكر في الرحيل قبل البقاء داخل جدران القلعة الحمراء.

 

حديث البدري


ظهر حسام البدري، المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، في أكثر من حديث تليفزيوني في الساعات القليلة الماضية، وتحدث عن حمودي ومنحه أكثر من فرصة من أجل إثبات ذاته داخل الفريق.

 

واعترف البدري، بأنه قرر أن يكون حمودي على دكة البدلاء أو خارج قائمة الفريق؛ بسبب تراجع مستواه بشكل ملحوظ، في الوقت الذي يتفوق عليه باقي زملائه، واستطاعوا أن يحجزوا مكانًا أساسيًا داخل تشكيلة الفريق الأحمر.

 

تصريحات البدري ضد اللاعب في وسائل الإعلام، خير دليل بأن الجهاز الفني لا يرغب في تواجده بصفوف الفريق في الموسم المقبل، الأمر الذي يُعجل برحيله في أقرب فرصة ممكنة.

 

 

العروض الخارجية


يمتلك حمودي شعبية في السعودية، حيث بدأ يبحث عن عروض في الدوري السعودي من أجل الانتقال إليه خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة، حيث يجعل الانتقال إلى أحد الأندية المصرية من ضمن الخيارات الثانية.

 

ولم يكتف حمودي بالتفاوض مع أندية سعودية، بل دخل في مفاوضات جادة أيضًا مع بعض الفرق بالدوري الإماراتي، إلا أن المفاوضات لم ترتق إلى الطابع الرسمي حتى الآن.

 

تأتي رغبة حمودي في الاحتراف بالدوري السعودي، بسبب المقابل المادي القوي الذي يحصل عليه في أي ناد ينتقل إليه في الموسم الجديد.

 

وجود أكثر من بديل


يومًا بعد الآخر، تتقلص فرص حصول حمودي على فرصة جديدة داخل النادي الأهلي، لاسيما في ظل وجود أكثر من بديل في مركزه، يبحث عن فرصة من أجل التألق، والحفاظ على مكانه داخل التشكيلة الأساسية بالفريق.

 

 

ويتواجد في مركز حمودي كل من: ميدو جابر وأحمد حمدي وكريم نيدفيد والجنوب أفريقي باكاماني ومحمد شريف، بالإضافة إلى بعض اللاعبين المعارين بالدوري السعودي أمثال مؤمن زكريا وأحمد الشيخ وعمرو بركات.

 

ولا يرغب حمودي في الانتظار داخل النادي الأهلي والجلوس على مقاعد البدلاء بشكل أكبر من ذلك، خصوصًا وأن طموحه المشاركة في المباريات وحصد مزيد من البطولات مع أي نادي يشارك معه.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان