رئيس التحرير: عادل صبري 07:05 مساءً | الجمعة 17 أغسطس 2018 م | 05 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

صراع «مرتضى - عباس».. إلى أين يصل بنادي الزمالك؟

صراع «مرتضى - عباس».. إلى أين يصل بنادي الزمالك؟

تحقيقات وحوارات

مرتضى منصور - ممدوح عباس.. متى تنتهي أزمات الزمالك؟

صراع «مرتضى - عباس».. إلى أين يصل بنادي الزمالك؟

محمد علاء 16 أبريل 2018 19:00

يومًا بعد الآخر تزداد الأمور تعقيدًا بين مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك الحالي، وبين ممدوح عباس رئيس النادي السابق، الأمر الذي يؤثر بدوره على كيان القلعة البيضاء بشكل عام قبل تأثيره على أشخاص بعينها.

 

ولم يهدأ مرتضى منصور، حتى يحمل ممدوح عباس مسؤولية التدهور الذي يحدث داخل نادي الزمالك من حين لآخر، سواء على مستوى الإنشاءات التي تم هدمها أو على صعيد الفريق الأول لكرة القدم.

 

وكان آخر الأزمات بينهما، تراشق منصور بالألفاظ وتوجيه وابل من الانتقادات إلى ممدوح عباس من خلال وسائل الإعلام، سواء على المستوى المرئي أو المسموع أو المقروء.

 

 

وقام ممدوح عباس، بالرد على تصريحات مرتضى منصور، المسيئة له في بيان رسمي، حيث جاء في مجمله، أن رئيس الزمالك يواصل رحلة الفشل في إدارة القلعة البيضاء متسلحا بقذائف من الشتائم غير لائقة في وجه من يحاول إيقافه.

 

وأشار البيان، إلى أن ما يفعله مرتضى ظنا منه أن تلك الشتائم ستحميه ولكن الفضائح قادمة وسينكشف المستور عن ما دار بالغرف المغلقة في حق الزمالك والشهور المقبلة خير شاهد.

 

ورفض البيان فكرة ربط رئيس نادي الزمالك بين خسارة فريق كرة القدم المباريات وبين اللجنة المالية المكلفة بالإشراف على النادي، حيث أكد أن الجميع يعرف أن أداء نادي الزمالك تراجع بسبب عدم استقرار مجلس إدارة النادي بسبب مشاكل يفتعلها مرتضى منصور نفسه وعلى رأسها أزمة هاني العتال.

 

 

الأزمة تكمن، في أن هذه الصراعات والخلافات، انعكست على الأداء العام للاعبين، والخروج من بطولة الكونفدرالية الأفريقية على يد فريق ولايتا ديتشا، بضربات الجزاء الترجيحية.

 

ولم يتوقف الأمر عند هذا فحسب، بل أن الفريق ابتعد بعض الشئ عن المنافسة على المركز الثاني في مسابقة الدوري الممتاز، أي أنه مهدد حتى الآن بعدم المشاركة في بطولة دوري أبطال أفريقيا بالموسم الجديد.

 

وتلقى الفريق هزائم متتالية في الفترة الأخيرة بمسابقة الدوري من الإسماعيلي والاتحاد السكندري، الأمر الذي أثر بدوره على نفسية اللاعبين قبل الدخول في المباريات.

 

وأصبح نادي الزمالك في الوقت الحالي، يواجه المصير المجهول، خصوصًا في ظل تعدد أزماته سواء على المستوى الإداري والأزمة الشهيرة بين رئيس النادي ونائبه هاني العتال، ورفضه الأول الاعتراف بنجاح الأخير في الانتخابات الأخيرة.

 

والأزمة الأخرى، تتمثل في المشادات التي تحدث بين اللاعبين وبعضهم البعض والتي كان آخرها الدخول في مشادة كلامية بين أحمد رفعت وعبد الله جمعة، وانتهت بتوقيع غرامة مالية على الأخير.

 

وتصاعدت حدة الخلافات بين اللاعبين ومجلس إدارة النادي؛ بسبب تجميد مستحقاتهم في الفترة الأخيرة، حيث هدد بعض اللاعبين بعدم الذهاب إلى التدريبات الجماعية والتي يتمثل أبرزهم كابونجو كاسونجو، مهاجم الفريق.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان