رئيس التحرير: عادل صبري 06:26 مساءً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

سيناريوهات مستقبل «عبد الشافي» بعد انتهاء علاقته بـ«الفتح»

سيناريوهات مستقبل «عبد الشافي» بعد انتهاء علاقته بـ«الفتح»

تحقيقات وحوارات

محمد عبد الشافي

سيناريوهات مستقبل «عبد الشافي» بعد انتهاء علاقته بـ«الفتح»

ضياء خضر 14 أبريل 2018 17:46

ما إن انتهت الجولة الأخيرة من بطولة الدوري السعودي، حتى انتهت رسميًا علاقة محمد عبد الشافي الظهير الأيسر لمنتخب مصر مع نادي الفتح السعودي، والذي لعب في صفوفه معارًا بداية من يناير الماضي.

 

وكان نادي أهلي جدة قد أعار "شيفو" إلى الفتح في فترة الانتقالات الشتوية الماضية بعقد إعارة ينتهي بنهاية الموسم، وخاض فريق الفتح قبل يومين مباراته الختامية هذا الموسم عندما واجه الهلال وهو اللقاء الذي حسم فيه الأخير فوزه بلقب دوري المحترفين السعودي.

 

عودة غير مؤكدة

 

ومن المقرر أن يعود عبد الشافي للانتظام من جديد في تدريبات فريق أهلي جدة، إلا أن موقف لاعب الفراعنة من الاستمرار مع الأخير في الموسم الجديد يبقى غير واضح حتى الآن.

 

ومنذ بداية الموسم الحالي غاب عبد الشافي لفترات ليست بالقليلة عن صفوف الأهلي بسبب إصاباته المتكررة،

حتى خلال المرات القليلة التي ظهر فيها اللاعب مع "الراقي" لم يقدم المستوى المأمول منه.

 

الأمر الذي دفع إدارة النادي لفتح باب الرحيل أمام بشكل مؤقت، لينتقل بعدها فعليًا إلى صفوف الفتح.

 

 

حسابات تغيرت

 

ورغم أن البقاء في صفوف فريق الفتح والانتقال إليه بشكل نهائي كان أحد الاحتمالات القائمة في ذهن عبد الشافي عندما انتقل إليه في يناير، إلا أن حسابات لاعب الفراعنة ارتبكت في اليومين الأخيرين بشكل كبير.

 

وتسببت الخسارة التي تلقاها الفتح في مباراة الجولة الأخيرة للدوري أمام الهلال في فقدان الفريق المركز الرابع، وبالتالي ضياع فرصة الفريق في المشاركة ببطولة دوري أبطال آسيا بنسختها المقبلة.

 

وكان "شيفو" يمني نفسه بالظهور في البطولة الآسيوية وهو أحد الأسباب التي كانت تشجعه للبقاء مع الفريق الفتحاوي، إلا أن ضياع بطاقة التأهل للبطولة مؤخرًا سيدفع اللاعب بلا شك لإعادة حساباته من جديد.

 

استغناء وراد

 

ومن غير المستبعد أن تبادر إدارة نادي أهلي جدة بالاستغناء عن عبد الشافي رسميًا خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة، خصوصًا في ظل عدم قناعة بمستوى اللاعب في الموسم الأخير.

 

وتبدو فترة الانتقالات المقبلة باعتبارها الفرصة الأخيرة للنادي السعودي للاستفادة ماليًا من وراء رحيل عبد الشافي لأي ناد آخر، خصوصًا وأنه يتبقى في عقده مع الراقي موسم وحيد.

 

 

وسيكون من حق اللاعب التوقيع لأي ناد آخر في يناير المقبل دون الحصول على موافقة أهلي جدة، بالتزامن مع دخول اللاعب فترة الـ6 أشهر الأخيرة في عقده مع الفريق السعودي.

 

وجهة محتملة

 

وقد يكون نادي الزمالك هو الوجهة القادمة للاعب باعتباره النادي الذي خرج منه لبدء مشواره الاحترافي في صفوف الأهلي السعودي عام 2014.

 

لكن تبقى عودة عبد الشافي إلى الزمالك مرهونة إلى حد ما بالمقابل الذي قد يطلبه أهلي جدة لبيع الموسم المتبقي في تعاقده مع ظهير الفراعنة.

 

 

وتبقى احتمالية بقاء عبد الشافي في الدوري السعودي قائمة كذلك وإن كانت بنسبة ضئيلة، خصوصًا وأنه في حال تحققها فسيكون ذلك غالبًا من خلال أحد أندية الوسط أو المؤخرة في الدوري السعودي، وهو ما قد لا يتناسب مع طموحات اللاعب الذي قد يفضل وقتها العودة إلى مصر وارتداء قميص الزمالك من جديد.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان