رئيس التحرير: عادل صبري 06:34 مساءً | الاثنين 20 أغسطس 2018 م | 08 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

«مطاريد» الدوري السعودي في صدارة المرشحين لقيادة «الزمالك»

«مطاريد» الدوري السعودي في صدارة المرشحين لقيادة «الزمالك»

تحقيقات وحوارات

فريق الزمالك - أرشيفية

«مطاريد» الدوري السعودي في صدارة المرشحين لقيادة «الزمالك»

ضياء خضر 14 أبريل 2018 13:10

أصبح ملف المدير الفني الجديد لفريق الكرة الأول بنادي الزمالك في صدارة اهتمامات الإدارة البيضاء، والتي أعلن رئيسها مرتضى منصور قبل ساعات عن نيته السفر إلى العاصمة السعودية الرياض لحسم أمر المدرب الأجنبي المنتظر التعاقد معه لقيادة الفريق الأبيض بداية من الموسم الجديد.

 

ويتولى مهام القيادة الفنية للزمالك حاليًا جهاز فني مؤقت يقوده المدرب خالد جلال، وذلك في أعقاب الإطاحة بالمدير الفني السابق إيهاب جلال على خلفية تردي نتائج الفريق الأبيض في الفترة الأخيرة.

 

 

وخلال رحلته المنتظرة إلى الرياض سيجتمع مرتضى منصور مع تركي آل الشيخ رئيس هيئة الرياضة السعودية والرئيس الشرفي للنادي الأهلي، والذي سيتكفل بتمويل التعاقد مع المدرب الجديد للزمالك، في إطار التسوية التي اتفق عليها رئيس نادي الزمالك من قبل مع المسئول السعودي بشأن أزمة عبد الله السعيد.

 

عالمي بالمجان

 

وشدد مرتضى منصور في تصريحاته بخصوص رحلته المنتظرة إلى العاصمة السعودية، إلى أن المدرب القادم للكتيبة البيضاء "عالمي" ولن يكلف خزينة النادي جنيهًا واحدًا.

 

ولا شك أن الترقب سيظل مسيطرًا على الجماهير البيضاء ومتابعي الشأن الكروي لحين الإفصاح عن هوية القائد الجديد للجهاز الفني للزمالك.

 

 

ترشيحات ممكنة

 

ومن غير المستبعد أن يبادر تركي آل الشيخ بطرح عدد من الأسماء التدريبية على مرتضى منصور خلال تواجده بعد أيام بمكتب الأول في الرياض.

 

حيث تشير الدلائل إلى أن آل الشيخ سيرشح بعض المدربين الذين سبق لهم العمل في الدوري السعودي، في فترات سابقة.

 

 

وقد يكون في صدارة تلك الأسماء اثنين من المدربين الذين تعاقبوا على قيادة فريق النصر السعودي في الموسم الحالي، وهما البرازيلي ريكاردو جوميز والأرجنتيني جوستافو كونتيروس، واللذين أقيلا من قيادة "العالمي" تباعًا بسبب سوء النتائج.

 

إلى جانب عدد من الأسماء الأخرى التي عملت في فترات سابقة مع أندية سعودية أخرى مثل الأرجنتيني رامون دياز المدرب السابق للهلال والروماني جالكا المدرب السابق لفريق الفيحاء.

 

 

عصفورين بحجر

 

وفي حال تم إسناد مهام القيادة الفنية لأي من المدربين السابقين بالدوري السعودي، سيكون بذلك قد نجح تركي آل الشيخ في ضرب عصفورين بحجر واحد.

 

فمن ناحية يكون قد أنهى جانبًا كبيرًا من الخلاف الذي دار بين الأهلي والزمالك بسبب اللاعب عبد الله السعيد بعد توقيع اللاعب على عقود لنادي الزمالك ثم قيامه بتجديد عقده مع الشياطين الحمر.

 

ومن ناحية أخرى يكون المسئول السعودي قد خلص ناديًا سعوديًا من أحد دائنيه، خصوصًا وأن جميع المدربين اللذين رحلوا عن الفرق السعودية في المواسم الماضية يختصمون تلك الأندية أمام الفيفا بسبب وجود مستحقات مالية لهم تقدر بملايين الدولارات.

 

والمؤكد أن اختيار أحد هؤلاء المدربين لقيادة الزمالك سيكون في إطار اتفاق يقوم المدرب بموجبه بالتنازل عن مستحقاته لدى أي جهة سعودية سبق له العمل معها، مقابل تخليصه من شبح البطالة ومنحه فرصة خوض تجربة جديدة من بوابة نادي الزمالك.

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان