رئيس التحرير: عادل صبري 11:15 مساءً | الثلاثاء 24 أبريل 2018 م | 08 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

فيديو| رونالدو: هزيمة يوفنتوس درس قاس للمستقبل.. وركلة الجزاء صحيحة

فيديو| رونالدو: هزيمة يوفنتوس درس قاس للمستقبل.. وركلة الجزاء صحيحة

محمد متولي 12 أبريل 2018 03:08

علق النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، مهاجم ريال مدريد الإسباني على هزيمة فريقه أمام يوفنتوس الإيطالي في إياب ربع نهائي دوري أبطال اوروبا بنتيجة 3-1.

 

وقال النجم البرتغالي في تصريحات تليفزيونية عقب اللقاء" :"يجب أن نأخذ درسا قويا من مباراة يوفنتوس، حيث كان بإمكاننا التسجيل مبكرا ولكننا فشلنا، لأننا نواجه فريقا قويا".

 

أضاف رونالدو حديثه قائلا:"أعتقد أن ركلة الجزاء صحيحة، ولا أعرف لماذا يعترضون عليها، ولكنى حاولت أن أبعد عن ضغط لاعبى يوفنتوس، لأنى أعرف أنها ستكون ركلة مهمة وحاسمة فى اللقاء".

وعن تسديده لضربة الجزاء في (د.89) من المباراة قال: "نبضات قلبي ازدادت، لكنني حاولت أن أكون هادئا قبل التسديد، أدركت أنها ستكون حاسمة".

 

واختتم: "في كرة القدم كل شيء يمكن أن يحدث، لم نكن بخير في المباراة، كان يجب علينا أن نتقدم خطوة بخطوة".

 

نجح نادي ريال مدريد الإسباني في خطف بطاقة التأهل لنصف نهائي بطولة دوري أبطال اوروبا لكرة القدم رغم الخسارة بملعبه 3-1 أمام يوفنتوس في مواجهة مثيرة يوم الأربعاء بعدما تفوق 4-3 في النتيجة الإجمالية.

 

ومبكراً نجح نادي يوفنتوس في التسجيل عبر المهاجم الكرواتي ماريو ماندزوكيتش برأسيتين (2 و37) ثم اضاف لاعب الوسط الفرنسي بليز ماتويدي الثالث بعد خطأ من حارس ريال الكوستاريكي كيلور نافاس (61).

وفي وقت كان الفريقان يستعدان لشوطين إضافيين حصل لوكاس فازكيز على ركلة جزاء في الوقت المحتسب بدل الضائع بعد عرقلة من المغربي مهدي بنعطية وسط اعتراضات شديدة من قائد وحارس يوفنتوس جيانلويجي بوفون الذي تعرض للطرد لدفع الحكم الانجليزي مايكل أوليفر.

 

ونال المخضرم بوفون، الذي قد يترك يوفنتوس بنهاية الموسم، تصفيقا حارا من جماهير ريال في مباراة قد تكون الأخيرة له في دوري الأبطال.

 

وحل فويتشيخ شتينسني بديلا لبوفون لكنه لم يتمكن من التصدي لركلة رونالدو في الدقيقة الثامنة من الوقت المحتسب بدل الضائع ليعزز ريال مدريد رقمه القياسي ببلوغ المربع الذهبي للمرة الثامنة على التوالي.

وأعادت المباراة سيناريو مباراة روما وبرشلونة الثلاثاء، عندما قلب الاول تأخره الكبير 1-4 ذهابا الى فوز 3-صفر على ارضه منحه بطاقة نصف النهائي للمرة الاولى منذ 1984.

 

وكان نهائي العام الماضي جمع ريال مدريد مع يوفنتوس في كارديف، وفاز "الملكي" 4-1 بينها ثلاثية في الشوط الثاني، محرزا لقبه الثاني عشر (رقم قياسي).

ولعب رونالدو (33 عاما)، افضل لاعب في العالم 5 مرات والذي خاض مباراته الـ150 في دوري الابطال، مجددا دورا حاسما في تأهل ريال الى نصف النهائي ولو من نقطة الجزاء، اذ سجل ثلاثة أهداف في مباراتي الذهاب (3-1) والإياب (2-1) امام باريس سان جرمان الفرنسي في ثمن النهائي، وواصل تألقه ضد يوفنتوس بتسجيله هدفين ذهابا، أحدهما بتسديدة اكروباتية رائعة دفعت جمهور بطل إيطاليا للتصفيق له.

 

واستطاع ريال مدريد إنهاء عقدة مواجهات الأدوار الإقصائية مع يوفنتوس الذي تأهل على حسابه في مواسم 1995-1996 و2002-2003 و2014-2015، وذلك للمرة الأولى في تاريخه.

وأصبح ريال مدريد أول فريق يصل إلى نصف نهائي المسابقة لمدة 8 مواسم حيث استطاع تحقيق اللقب في 3 مناسبات موسم 2013-2014 وموسم 2015-2016 وموسم 2016-2017 وفشل في الوصول إلى المباراة النهائية في المواسم الأخرى

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان