رئيس التحرير: عادل صبري 10:04 صباحاً | الأحد 19 أغسطس 2018 م | 07 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

سيناريو «سيمبا» سلاح المصري للتقدم في «الكونفدرالية»

سيناريو «سيمبا» سلاح المصري للتقدم في «الكونفدرالية»

تحقيقات وحوارات

فريق المصري - أرشيفية

سيناريو «سيمبا» سلاح المصري للتقدم في «الكونفدرالية»

ضياء خضر 07 أبريل 2018 10:00

لا شك أن فريق المصري البورسعيدي قطع خطوة لا يستهان بها في مشواره نحو دور المجموعات بالبطولة الكونفدرالية الأفريقية، بعد التعادل الذي حققه أمس في معقل فريق مونانا الجابوني بهدف لمثله، في إطار ذهاب دور الـ32 الثاني للبطولة.

 

 

فوز مهدر

 

واللافت للانتباه أن فريق المصري أهدر فرصة ثمينة للخروج فائزًا باللقاء، بعدما كان هو البادئ بالتسجيل في الدقيقة 15 عن طريق لاعبه أحمد جمعة.

 

إلا أن نجوم كتيبة المدرب حسام حسن لم ينجحوا في الحفاظ على تقدمهم، حيث تمكن مونانا من إحراز هدف التعادل في الدقيقة 57 من عمر المباراة.

 

لكن ذلك لا يمنع أن التعادل الإيجابي في حد ذاته نتيجة إيجابية بالنسبة لفريق المصري، خصوصًا وأنه سيسهل إلى حد كبير مهمة لاعبيه في لقاء الإياب الذي سيقام يوم 18 أبريل الجاري.

 

 

تأهل في المتناول

 

وبإمكان فريق المصري حسم بطاقة التأهل إلى دور الـ16 (المجموعات) بأريحية كبيرة، حيث يكفي الفريق البورسعيدي التعادل السلبي أو الفوز بأي نتيجة للعبور إلى الدور القادم.

 

وفي المقابل يحتاج مونانا الجابوني للفوز أو التعادل بنتيجة أكثر من 1-1، لاقتناص بطاقة التأهل من أبناء حسام حسن في عقر دارهم ببورسعيد.

 

لكن تبدو هذه الفرضية مستبعدة إلى حد ما في ظل تواضع الفريق الجابوني، والذي سبق وخسر أمام الأهلي في دور الـ32 ببطولة دوري أبطال أفريقيا بنتيجة 7-1 بمجموع لقاءي الذهاب والإياب.

 

سيناريو وارد

 

وكان المصري قد تأهل إلى دور الـ32 الثاني للكونفدرالية بشكل سلس بعدما تعادل ذهابًا في معقل سيمبا التنزاني بهدفين لمثلهما، قبل أن يتعادل سلبيًا في لقاء الإياب ببورسعيد.

 

وقد يكون هذا السيناريو هو الأسهل بالنسبة للمصري في سبيله لحسم ثالث بطاقة تأهل له في النسخة الحالية من البطولة، وضمان التواجد في دور المجموعات.

 

 

ومن بين العوامل التي ستسهل مهمة المصري في لقاء الإياب عنصر الدعم الجماهيري الذي سيحظى به الفريق في إستاد بورسعيد الذي سيستضيف المباراة، والذي شهد احتشادًا كبيرًا لجماهير المصري في مباراتي الفريق السابقتين أمام جرين بافالوز الزامبي وسيمبا التنزاني، وهو ما يتوقع تكراره أمام مونانا.

 

عقدة انتهت

 

وبخلاف النتيجة الجيدة التي انتهى إليها اللقاء بالنسبة لفريق المصري، خرج أبناء المدرب حسام حسن باستفادة أخرى من المباراة تمثلت في إنهاء حالة العقم التهديفي التي لازمت الفريق لنحو شهر كامل.

 

وكان هدف أحمد جمعة في شباك مونانا أمس الأول للفريق البورسعيدي منذ تسجيل الفريق هدفين في مباراة ذهاب دور الـ32 الأول للكونفدرالية أمام سيمبا التنزاني التي أقيمت يوم 7 مارس الماضي وانتهت وقتها بالتعادل بنتيجة 2-2، لم ينجح لاعبو المصري في زيارة شباك منافسيهم على مدار 3 مباريات تالية.

 

حيث تعادل الفريق سلبيًا أمام الانتاج الحربي، وكرر النتيجة ذاتها في لقاء الإياب أمام سيمبا، قبل أن يخسر أخيرًا أمام الاتحاد السكندري بهدفين نظيفين.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان