رئيس التحرير: عادل صبري 01:11 صباحاً | السبت 23 يونيو 2018 م | 09 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 43° صافية صافية

«صفعات» الأهلي «خطر» يهدد أحلام عبد الله السعيد المونديالية

«صفعات» الأهلي «خطر» يهدد أحلام عبد الله السعيد المونديالية

تحقيقات وحوارات

عبد الله السعيد

«صفعات» الأهلي «خطر» يهدد أحلام عبد الله السعيد المونديالية

ضياء خضر 04 أبريل 2018 11:55

لا يختلف أحد على أن عبد الله السعيد نجم النادي الأهلي ومنتخب مصر يمر بمرحلة هي الأسوأ في مسيرته الكروية، وذلك منذ تفجر أزمة الشهيرة والتي شغلت الشارع الرياضي وما تزال.


وبين عشية وضحاها وجد السعيد نفسه يتحول إلى شخص منبوذ داخل النادي الأهلي، بعدما كان النجم الأول للفريق الكروي للشياطين الحمر.


تجميد نهائي 


وكشفت مباراة الأهلي الأخيرة بالدوري أمام طنطا نية إدارة القلعة الحمراء تجميد عبد الله السعيد لنهاية الموسم، وإبعاده عن المشاركة في المباريات المتبقية للفريق في الموسم الحالي.


ولم تكتف إدارة الأهلي بقرارها السابق بعرض اللاعب للبيع أو الإعارة في فترة الانتقالات الصيفية المقبلة، إنما واصلت ما تعتبره تأديبًا للاعب عقابًا له على توقيعه للزمالك بشكل سري، وهو السبب الذي كان وراء قرار عرض السعيد للبيع أو الإعارة رغم قيام إدارة الأهلي قبلها بتجديد عقده لموسمين.

 

 

اعتراف وتبرير 


ولم ينكر الجهاز الفني للنادي الأهلي والمدير الفني للفريق حسام البدري أن قرار إبعاد السعيد عن المباريات ليس له أو دواعي فنية على الإطلاق.


حيث خرج البدري قبل مباراة طنطا ليعلن صراحة أن قرار مشاركة السعيد من عدمه بات مرهونًا في يد إدارة النادي ولجنة الكرة، مبررًا ذلك بـ"الموقف الشائك" للاعب وحالة التوتر التي باتت موجودة تجاهه في الفترة الأخيرة بسبب توقيعه للزمالك.


موقف مهدد


ولا شك أن ابتعاد السعيد عن مباريات المارد الأحمر سيلقي بظلاله على حظوظ اللاعب في التواجد مع منتخب مصر خلال الفترة المقبلة، والتي يستعد خلالها الفراعنة للمشاركة في مونديال روسيا.


والمعروف أن السعيد يعد واحدًا من نجوم القوام الأساسي للمنتخب، وأحد الوجوه التي يعول عليها الأرجنتيني هيكتور كوبر المدير الفني للمنتخب بشكل أساسي في المباريات.


وهو ما كشف عنه معسكر المنتخب الأخير بسويسرا وما تضمنه من لقائين وديين أمام البرتغال واليونان، حيث شارك السعيد أمام الأول أساسيًا ودفع به كوبر في الشوط الثاني من لقاء اليونان.

 


 

حرج وارد


والمؤكد أن الجهاز الفني للمنتخب سيجد نفسه في حرج بالغ خلال الفترة المقبلة بسبب عبد الله السعيد، سواء قرر ضمه لصفوف الفراعنة أو استبعده من حساباته.


ولن يكون الأرجنتيني كوبر في مأمن من الانتقادات إذا ضم عبد الله السعيد لمعسكر المنتخب المقبل في مايو، خصوصًا وأن اللاعب سيكون وقتها بعيد عن المشاركة في المباريات لنحو شهر ونصف، ما يجعله بعيدًا إلى حد ما عن حساسية الملعب واللقاءات.


وإذا ما تراجع كوبر وجهازه عن فكرة ضم السعيد لصفوف الفراعنة مستقبلًا، سيواجه أزمة في توفير بديل له خصوصًا وأن لاعب الأهلي منسجم بشكل كامل ضمن القوام الأساسي للمنتخب ومتفاهم بشكل كبير مع بقية عناصره داخل الملعب.

 


 

محاولة تعويض 


وفي المقابل يدرك عبد الله السعيد خطورة الموقف الذي أصبح فيه بسبب قرار إدارة الأهلي إبعاده عن المشاركة في المباريات، خصوصًا وأن ذلك بات يهدد بشكل جدي فرصه في التواجد مع الفراعنة في مونديال روسيا، وهو الحلم الذي يتمناه أي لاعب كرة قدم.


وسعيًا لإنقاذ ما يمكن إنقاذه انتظم السعيد خلال الأيام الماضية في أداء تدريبات بدنية مكثفة داخل أحد المراكز الرياضية الخاصة، وهو ما أظهره مقطع فيديو تم تداوله للاعب مؤخرًا، وهي الخطوة التي أراد منها إيصال رسالة لجهاز المنتخب مفادها أن جاهزيته لن تتأثر بإبعاده عن مباريات الأهلي.


ويسعى السعيد من وراء تلك الخطوة للحفاظ على مستوى لياقته البدنية، ليكون جاهزًا للمشاركة في المباريات، مفضلًا عدم الاعتماد فقط على التدريبات التي يخوضها بشكل يومي مع فريق النادي الأهلي، خصوصًا وأنه عدم مشاركته في المباريات سيفقده جانب كبير من لياقته وهو ما يسعى لتعويضه من خلال جلسات "الجيم" الإضافية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان