رئيس التحرير: عادل صبري 02:19 صباحاً | الاثنين 18 يونيو 2018 م | 04 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 43° صافية صافية

ليفربول vs مانشستر سيتي.. مباراة الحُلم وفك عُقدة 10 سنوات

ليفربول vs  مانشستر سيتي.. مباراة الحُلم وفك عُقدة 10 سنوات

تحقيقات وحوارات

مواجهة نارية بين ليفربول ومانشستر سيتي

في ذهاب ربع نهائي دوري الأبطال

ليفربول vs مانشستر سيتي.. مباراة الحُلم وفك عُقدة 10 سنوات

محمد عبد الغني 04 أبريل 2018 09:05

يستضيف فريق ليفربول في التاسعة إلا الربع مساء اليوم الثلاثاء، نظيره مانشستر سيتي، في قمة إنجليزية خالصة بدور الثمانية لدوري أبطال أوروبا.

 

ويأمل "الريدز" المحترف ضمن صفوفه اللاعب المصرى محمد صلاح، في حسم مواجهة الذهاب المرتقبة لصالحه في معقله "أنفيلد" قبل ملحمة مباراة الإياب على ملعب "الاتحاد" الأسبوع المقبل.

 

تمكن ليفربول من الصعود لدور ربع النهائى ، بعدما تفوق فى مجموع مباراتى الذهاب والإياب على بورتو البرتغالى بنتيجة 5 – 0 ضمن منافسات دور الـ16، بينما نجح مانشستر سيتى فى الإطاحة بفريق بازل السويسري بمجموع 5 - 2. 

 

بكل تأكيد فإن مباراة ليفربول ومانشستر سيتى الليلة، ستكون ملحمة كروية كبيرة، ذلك في ظل الدوافع التى يمتلكها الفريقان لتحقيق الفوز، كما أنها ستكون بمثابة مواجهة ثأرية، يأمل من خلالها  مانشستر سيتي في رد الصفعة الوحيدة التي تلقاها هذا الموسم  في البريميرليج على يد نظيره ليفربول.

 

وليفربول هو الفريق الوحيد الذي هزم مانشستر سيتي هذا الموسم في الدوري الإنجليزي عندما تغلب عليه 4-3 في يناير الماضي ضمن المرحلة الثالثة والعشرين.

 

 كما يسعى ليفربول إلى الحفاظ على سجله الخالى من الهزائم فى النسخة الحالية من مسابقة دورى أبطال أوروبا، بعدما خاض 8 مباريات فاز فى 4 لقاءات وتعادل فى مثلها.

 

حسابات خاصة

 

وفي الوقت الذي يسيطر فيه مانشستر سيتي محليا، فإن ليفربول، بطل أوروبا خمس مرات، يتمتع بتفوق أكبر في المنافسة القارية، إلا أن "الحمر" لم يبلغوا نصف نهائي دوري الأبطال على مدار عقد من الزمن.

 

ويأمل ليفربول، صاحب الألقاب الخمسة في دوري الأبطال، في فك عقدته وبلوغ المربع الذهبي للبطولة القارية للمرة الأولى، منذ 10 سنوات، بعد هزيمته على يد تشيلسي الإنجليزي عام 2008، والتي خسرها بركلات الترجيح بنصف النهائي.

 

على الجانب الآخر، يتطلع مانشستر سيتي، الذي لم يسبق له الفوز بالبطولة الأوروبية الأغلى، في بلوغ المربع الذهبي للمرة الثانية في آخر ثلاثة أعوام، بعدما سقط على يد ريال مدريد الإسباني في 2016، على أمل تحقيق الحلم، والفوز  بلقب"ذات الأذنين" للمرة الأولى في تاريخه.

 

 

الهجوم وسيلة جوارديولا

 

تعهد الإسباني جوسيب جوارديولا مدرب مانشستر سيتي بالالتزام بمبادئه ومهاجمة ليفربول على ملعبه.

 

وقال جوارديولا في المؤتمر الصحفي الخاص باللقاء: "أعرف أن الطريقة التي نلعب بها هي مثالية لليفربول لانهم فريق يهاجم في المساحات بخلاف أي فريق آخر في العالم وخاصة السنغالي ساديو مانيه والمصري محمد صلاح والبرازيلي روبرتو فيرمينو".

 

ولم يسبق لأي مدرب أن تغلب على جوارديولا أكثر من مدرب ليفربول الألماني يورجن كلوب، ففي 12 مباراة سابقة بينهما، يملك كلوب ستة انتصارات مقابل خمسة لجوارديولا، لكن كلوب قلل من أهمية هذا الرقم القياسي.

 

و أشاد جوارديولا بالروح الهجومية المشتركة للفريقين، قائلا: " نحن الفريقان اللذان سجلا أكبر عدد من الأهداف في الدوري الممتاز هذا الموسم حتى الآن".

 

وتابع "أعتقد أن فرق يورجن كلوب هي فرق أمينة تحترم ما تعنيه كرة القدم. يحاولون الهجوم وبالطبع سنحاول (أن نفعل الشيء نفسه). أنا متأكد أن مباراة الغد ستكون مباراة جيدة".

التغلب على الأفضل

 

من جهته، دعا كلوب فريقه الى الاعتقاد بأن بإمكانه تكرار ذلك الأداء في مواجهة فريق وصفه الألماني بالأفضل في أوروبا حاليا، قائلا: "أحب المهمات الصعبة، وهذا هو الأمر الأكثر إثارة للاهتمام بالنسبة لمدير فني،  لكن أعتقد أنه يمكننا التغلب على الأفضل، ولكن فقط إذا عملنا بجد وذكاء".

 

غيابات

 

وتعرضت صفوف الفريقين لإصابات حيث لم يسافر هداف سيتي الأرجنتيني سيرخيو أغويرو مع باقي لاعبي جوارديولا بسبب مشكلة في الركبة يعاني منها طيلة الشهر الماضي.

 

وسيغيب قلب دفاع ليفربول الكاميروني جويل ماتيب حتى نهاية الموسم حيث سيخضع لعملية جراحية في الفخذ، بينما سيغيب آدم لالانا عن مواجهتي الذهاب والاياب بسبب اصابة في أوتار الركبة. ويحوم الشك حول مشاركة الالماني إيمري جان بسبب اصابة في الظهر.

 

صلاح والأرقام القياسية

 

يدخل  الدولي المصري محمد صلاح مباراة الليلة، ساعيا إلى مواصلة تحطيم الأرقام القياسية، ويملك صلاح 7 أهداف  سجلها في دوري الأبطال هذا الموسم.

 

 

ويمني نجم ليفربول، نفسه بتسجيل هدفه الأول  في الدور ربع النهائي لدوري الأبطال، إضافة إلى معاوزة زيارة شباك مانشستر سيتي، بعدما هز شباك الفريق السماوي بهدف رائع من منتصف الملعب في البريميرليج.

 

يأتي صلاح  في المركز السادس في ترتيب الهدافين، بدوري الأبطال، حيث يتصدر كريستيانو رونالدو (14 هدفًا)، ووسام بن يدر (8 أهداف)، والثلاثي هاري كين وروبرتو فيرمينو وإدينسون كافاني (7 أهداف).

 

ويؤدي "أبو مكة"  موسما رائعا مع الريدز و أحرز 37 هدفًا في 42 مباراة لعبها بقميص ليفربول، ويتصدر حاليًا جدول ترتيب هدافي الدوري بـ29 هدفًا، متفوقًا على أقرب منافسيه (هاري كين) مهاجم توتنهام بفارق خمسة أهداف.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان