رئيس التحرير: عادل صبري 08:02 صباحاً | الثلاثاء 21 أغسطس 2018 م | 09 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

«وصلات الإهانة» تدفع أحمد توفيق باتجاه الأهلي 

«وصلات الإهانة» تدفع أحمد توفيق باتجاه الأهلي 

تحقيقات وحوارات

أحمد توفيق لاعب نادي الزمالك

«وصلات الإهانة» تدفع أحمد توفيق باتجاه الأهلي 

ضياء خضر  03 أبريل 2018 14:04


 يبدو أن أحمد توفيق لاعب خط وسط الزمالك سيكون هدفًا لصراع مشترك في الفترة القادمة بين قطبي الكرة المصرية الأهلي والزمالك، في ظل أنباء كثيرة تواردت مؤخرًا حول توقيع اللاعب لعقود لصالح الأهلي وتقاضيه مقدم للتعاقد.


 ورغم أن توفيق يتبقى في تعاقده مع الزمالك موسم إضافي، أي أنه لا يحق له الانتقال للأهلي في إلا بموافقة الإدارة البيضاء، إلا أن اللاعب رغم ذلك يخطط بجدية للقفز من السفينة البيضاء خلال الصيف المقبل بأي طريقة.


تجاهل ومراوغة 
 
 وشهدت الفترة الأخيرة تهرب اللاعب أكثر من مرة من دعوات مسئولي الزمالك للجلوس معه، والتفاهم حول تجديد عقده مع النادي.


 وهو ما جعل مسئولي القلعة البيضاء متيقنين إلى حد ما من صحة الأنباء عن توقيع اللاعب على عقود للأهلي.


سخرية وغضب 


 ومؤخرًا تسبب مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك في إثارة غضب اللاعب بعدما أقحم اسمه خلال المؤتمر الصحفي الذي كشف فيه تفاصيل التوقيع مع عبد الله السعيد لاعب الأهلي.


 وخلال هذا المؤتمر رد رئيس نادي الزمالك على شائعات توقيع توفيق للشياطين الحمر، بالقول "ياخدوه وعليه شيكولاتة هدية".


 وجاءت كلمات مرتضى منصور لتضع اللاعب في حرج كبير أمام زملاءه في الفريق، خصوصًا وأنها حملت سخرية واضحة وصريحة منه وتقليل من قدراته وأهميته قدراته كلاعب.


تهدئة ومواساة 


 بدوره حاول إيهاب جلال المدير الفني لفريق نادي الزمالك امتصاص غضب اللاعب، والذي كشف للمدرب صراحة عن استياؤه الشديد من تصريحات رئيس النادي في حقه.


 وحاول جلال تلطيف الأجواء بين توفيق ورئيس النادي، وهو ما ظهر في مقطع الفيديو الأخير الذي نشره النادي لزيارة مرتضى منصور لتدريب الفريق، والذي أبلغ فيه جلال رئيس القلعة البيضاء أن اللاعب كان غاضبًا من "تصريح الشيكولاتة"، ليبادر رئيس النادي بالدخول في وصلة هزار مع اللاعب.


وقائع سابقة 


 ولم تكن تصريحات مرتضى منصور الساخرة من أحمد توفيق الأولى من رئيس النادي في حق اللاعب، حيث سبق وشن رئيس النادي هجومًا ناريًا على اللاعب في نوفمبر عام 2016 عقب إحدى مباريات الفريق.


 ووقتها قال رئيس النادي إن توفيق لا يصلح للتواجد في التشكيل الأساسي للفريق، وأعلن صراحة وقتها أن اللاعب لن يشارك مجددًا مع الفريق الأبيض بسبب سوء مستواه.


رد وعقاب 


 وفي هذه الواقعة لم يفوت توفيق الفرصة دون الرد على رئيس النادي حيث خرج في تصريحات إعلامية معلنًا غضبه من مرتضى منصور، مطالبًا الأخير بالاستغناء عنه طالما أنه يراه عديم الفائدة بالنسبة للفريق.


 وتطور الأمر لا حقًا من خلال منع اللاعب من دخول النادي، وهي الواقعة التي حاول توفيق إثباتها من خلال محضر شرطة تمهيدًا لفسخ عقده مع الزمالك، إلا أن اللاعب تراجع عن تلك الخطوة نتيجة وساطات من مسئولي الفريق الأبيض، وبعدها بأيام فوجئ توفيق بتلقيه استدعاء لاستكمال فترة تجنيده العسكري، وبالفعل التحق اللاعب بإحدى الوحدات العسكرية لعدة أيام قبل أن يعود مجددًا للفريق بعد اعتذاره لرئيس النادي.


فرصة للنجاة 


 وقد يبدو ارتداء قميص الأهلي بمثابة طوق نجاة لأحمد توفيق لإنهاء علاقته بالزمالك، وطي صفحة التوتر القائم بينه وبين رئيس النادي، والذي كان قد هاجم اللاعب في مناسبات أخرى سابقة ووصفه بـ"المادي".


 لكن انتقال اللاعب للأهلي في الصيف المقبل لن يكون أمرًا سهلًا لأنه لن يتم إلا بموافقة إدارة الزمالك، أو من خلال انتقال اللاعب إلى أي ناد آخر خارج مصر ليقوم بدور "كوبري" ينقل اللاعب إلى القلعة الحمراء في نهاية المطاف.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان