رئيس التحرير: عادل صبري 03:40 صباحاً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

«البطولة العربية».. هل تكون بوابة أخرى إلى كأس العالم للأندية؟

«البطولة العربية».. هل تكون بوابة أخرى إلى كأس العالم للأندية؟

تحقيقات وحوارات

رؤساء الاتحادات العربية - أرشيفية

«البطولة العربية».. هل تكون بوابة أخرى إلى كأس العالم للأندية؟

محمد عبد الغني 31 مارس 2018 12:51

يمر الاتحاد العربي لكرة القدم، بمرحلة جديدة من التغيير، وربما تشهد المسابقات والأنشطة التي يرعاها، بعض التعديلات سواء في الفرق المشاركة أو حتى من خلال قيمة الجوائز، وتعد بطولة الأندية العربية، باكورة البطولات التي ستطبق عليها تلك التغييرات. 

 

فبحسب ما أعلن، أن تحظى البطولة بمشاركة غير مسبوقة وزخماً هو الأول من نوعه نظراً لقوة الفرق المشاركة من أنحاء الوطن العربي، كونها ستنطلق بصورتها الجديدة، والتي سيشارك فيها 32 نادياً، وستتم بطريقة الدعوات. 

 

"تركي آل الشيخ" رئيس الاتحاد العربي لكرة القدم، أعلن عن وجود مفاوضات مع الاتحادات العربية من أجل إعادة إحياء البطولة العربية للأندية بصيغة جديدة تحت مسمى "رابطة أبطال العرب" والفائز بها قد يشارك في كأس العالم للأندية 2019 المقررة في إقامتها في الإمارات .

 

 

ومن المقرر أن تقام البطولة في الفترة من أغسطس المقبل وحتى أبريل 2019 على أن تقام بنظام الذهاب والإياب بمشاركة 32 فريقا، وتقرر أن تقام المباراة النهائية أحد يومي 28 أو 29 أبريل 2019.

 

وقال آل الشيخ في تصريحات تلفيزيونية أمس، أن الاتحاد يعمل حاليا على الاتفاق مع الاتحادات العربية والاتحاد الدولي لكرة القدم على إحياء البطولة وإضفاء الصفة الرسمية عليها.

 

وكشف آل الشيخ  أنه كلف الرئيس السابق للاتحاد الجزائري لكرة القدم محمد روراوة والمصري هاني أبوريدة بهذه المهمة، مضيفا، هناك شبه اتفاق رسمي مع الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) على اعتماد البطولة العربية للأندية كبطولة رسمية لدى الفيفا.

 

وذكر المسؤول الذي برز اسمه في الآونة الأخيرة، أن العوائد المادية للبطولة سيتم رفهعها إلى خمسة ملايين دولار، كما يتم التواصل  مع الجهات المعنية لأن يتأهل الفائز بالبطولة إلى كأس العالم للأندية.

 

وأوضح رئيس الاتحاد العربي: "خلال النسخة المقبلة سنحاول إقناع الإمارات (وهي الدولة المستضيفة لبطولة العالم للأندية) بالاستغناء عن مقعد الفريق صاحب الأرض لصالح الفائز بالبطولة العربية”.

 

 

وينظم الاتحاد الدولي بطولة كأس العالم للأندية، وتجمع أفضل أندية العالم الفائزة بدوري الأبطال في قارتها في بطولة واحدة.

 

ويتضمن النظام الحالي للبطولة مشاركة سبعة فرق تتنافس على اللقب في خلال فترة أسبوعين تقريبا، تتأهل الأندية الفائزة بلقب دوري أبطال أوروبا، كأس ليبرتادوريس، دوري أبطال آسيا، دوري أبطال أفريقيا، دوري أبطال أوقيانوسيا، دوري أبطال الكونكاكاف، مع النادي بطل الدوري من البلد المستضيف.

 

اعتذار قطري 

 

أبدى نادي الريان القطري، اعتذاره عن عدم المشاركة في البطولة العربية المقبلة، لتعارض توقيت البطولة مع الاستحقاقات المحلية والقارية للفريق.

 

وقال رئيس جهاز الكرة بنادي الريان القطري، علي سالم عفيفة، في تصريحات  صحفية، إن الاعتذار عن عدم المشاركة في البطولة العربية جاء عقب دراسة ظروف الفريق في الفترة التي ستقام فيها البطولة، والتي يتعارض موعد انطلاقها مع الاستحقاقات المحلية والقارية.

 

ولفت إلى أن موعد البطولة العربية يتزامن مع التحضيرات الريانية للانطلاقة المبكّرة للموسم الكروي الجديد، مطلع أغسطس المقبل، وإمكانية حدوث تغييرات على مستوى هيكلة الفريق، مشيراً إلى أن هذا الأمر "قد لا يجعل الريان في كامل الجهوزية من أجل خوض منافسات البطولة".

 

 

وأشار إلى أن إدارة "الرهيب" فضّلت الاعتذار عن المشاركة في النسخة الحالية من البطولة العربية، مع إمكانية المشاركة مستقبلاً "في حال سمحت الظروف بذلك".

 

وكان الاتحاد القطري لكرة القدم قد خاطب نادي الريان من أجل المشاركة على خلفيّة الدعوة التي تلقّاها من الاتحاد العربي للعبة، كما خاطب الأندية الأخرى بصورة غير رسمية للمشاركة في البطولة عقب اعتذار الريان، بيد أن تلك الأندية اعتذرت أيضاً عن عدم المشاركة جراء ضيق الوقت ولأسباب أخرى.

 

3 فرق  جزائرية 

 

سمح الاتحاد العربي، للاتحاد الجزائري بإضافة فريق ثالث يشارك في البطولة العربية للأندية المقبلة. 

 

وكان الاتحاد العربي قد اختار من قبل ناديي وفاق سطيف واتحاد العاصمة لتمثيل الجزائر في النسخة المقبلة من بطولة الأندية.

 

 

وأصبح لدى رئيس اتحاد الكرة الجزائري، خير الدين زطشي، الحرية في اختيار فريق ثالث، ومن المرجح أن يكون من بين الأندية التالية : شباب بلوزداد حامل لقب كأس الجزائر، ومولودية الجزائر، وشباب قسنطينة، واتحاد سيدي بلعباس ومولودية وهران.

 

تجدر الإشارة إلى أن مصر احتضنت النسخة الماضية من البطولة العربية بمشاركة 12 نادياً تم تقسيمهم إلى ثلاث مجموعات، تأهل أبطالها إلى الدور نصف النهائي، إضافة إلى أفضل صاحب مركز ثانٍ، وصولاً إلى المباراة النهائية التي عرفت فوز الترجي الرياضي التونسي على الفيصلي الأردني بنتيجة (3-2)، ليتوّج باللقب العربي.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان