رئيس التحرير: عادل صبري 09:24 صباحاً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

معركة «الوصافة» تؤجل ظهور «مظاليم» الدراويش

معركة «الوصافة» تؤجل ظهور «مظاليم» الدراويش

تحقيقات وحوارات

لقاءات الزمالك والإسماعيلي دائما مثيرة

معركة «الوصافة» تؤجل ظهور «مظاليم» الدراويش

ضياء خضر 27 مارس 2018 16:14

على قدم وساق يواصل فريق الكرة الأول بالنادي الإسماعيلي تحضيراته للمباراة الهامة التي ستجمعه مع فريق الزمالك يوم 2 أبريل المقبل، في إطار منافسات الجولة الـ30 من بطولة الدوري الممتاز لكرة القدم.


وتكتسب هذه المباراة أهمية قصوى ليس لكونها تجمع بين فريقين كبيرين فحسب، وإنما لأن نتيجتها ستكون حاسمة بدرجة كبيرة في صراع الفريقين على الفوز بوصافة بطولة دوري هذا الموسم، والتي توج فريق النادي الأهلي بلقبها.


ويحتل فريق الإسماعيلي حاليًا المركز الثاني بجدول ترتيب البطولة برصيد 56 نقطة، ويأتي فريق الزمالك خلفه مباشرة في المركز الثالث برصيد 54 نقطة.


فرص تتناقص
ومع تبقي ستة مباريات فقط لفريق الدراويش في بطولة الدوري هذا الموسم، تتزايد رغبة عدد من لاعبي الفريق في الحصول على فرصة المشاركة كأساسيين قبل انتهاء الموسم الجاري.


لكن رغبة هؤلاء اللاعبين تصطدم بعدة عقبات تحول دون حصولهم جميعًا على فرص كبيرة للدفاع عن ألوان الإسماعيلي فيما تبقى للفريق من مباريات ببطولة الدوري.


التجارب ممنوعة
وتشكل مساعي الدراويش للحفاظ على موقعهم في المركز الثاني بترتيب بطولة الدوري نوعًا من الضغط على البرتغالي بيدرو بارني مدرب الدراويش.


ويتخوف المدرب من إحداث تغييرات موسعة في التشكيل الأساسي لفريقه، خشية حدوث ما لا يحمد عقباه بتعثر الفريق وضياع مركز الوصافة منه، وهو الأمر الذي سيكون كفيلًا بانقلاب إدارة النادي وجماهيره عليه.


أمل وحيد
وقد يفتح بيدرو الباب واسعًا أمام عناصر الصف الثاني لفريقه للمشاركة في المباريات الرسمية، حال نجح فريقه في الفوز بمباراته المنتظرة أمام الزمالك، وهو ما سيؤمن موقف الفريق بشكل كبير في صراع الوصافة.


ومن حسن حظ فريق الإسماعيلي أن المباريات التي ستكون متبقية له بعد لقاء الزمالك، جميعها مع فرق من منطقة مؤخرة جدول ترتيب الدوري، حيث سيلاقي كل من طلائع الجيش والمقاصة والرجاء والنصر.


وقد تدفع سهولة بعض تلك المباريات المدرب بيدرو لإدخال بعض عناصر الصف الثاني في التشكيل الأساسي بشكل تدريجي، بهدف الخلاص من مطالباتهم المتكررة بالمشاركة.


أسماء عديدة
وتبرز عدة أسماء في صفوف الإسماعيلي لا يشاركون بشكل منتظم مع الفريق، أو يتم الاعتماد عليهم بصورة شبه دائمة كبدلاء.


وفي مقدمة هذه الأسماء عمر طارق وكريم بامبو ومحمد مجدي ومحمد فتحي، كما ابتعد عن الصورة مؤخرًا المدافع أحمد دويدار، إلى جانب لاعب الوسط إبراهيم عبد الخالق والذي لم يشارك مع الفريق منذ فترة طويلة.


وتأمل هذه الأسماء منحهم فرصة فيما تبقى من مباريات في الدوري، وكذلك في باقي مشوار الفريق ببطولة كأس مصر، والتي يستعد الدراويش لمواجهة المقاولون العرب منتصف الشهر المقبل في إطار دورها ربع النهائي.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان