رئيس التحرير: عادل صبري 11:30 مساءً | الأحد 19 أغسطس 2018 م | 07 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

«الهجوم».. صداع يطارد إيهاب جلال في «فترة التوقف»

«الهجوم».. صداع يطارد إيهاب جلال في «فترة التوقف»

تحقيقات وحوارات

إيهاب جلال

«الهجوم».. صداع يطارد إيهاب جلال في «فترة التوقف»

ضياء خضر 24 مارس 2018 16:52

"المصائب لا تأتي فرادى".. مقولة تنطبق على حال فريق الكرة الأول بنادي الزمالك، والذي لم يطوي بعد صفحة وداعه المبكر للبطولة الكونفدرالية الأفريقية، والتي أُقصي منها على يد فريق ولايتا ديتشا الأثيوبي.

 

ولا شك أن الفشل القاري جاء ليضيق الخناق على إيهاب جلال مدرب الفريق الأبيض، والذي لم يعد أمامه سوى فرصتين فقط للحفاظ على حظوظه في البقاء مع الكتيبة البيضاء، حيث بات يتعين عليه الفوز بلقب بطولة كأس مصر، وإنهاء بطولة الدوري في مركز الوصافة.

 

 

أزمة هجومية

 

وفي ظل تواصل فترة توقف المسابقات المحلية في الوقت الحالي يستحوذ الخط الهجومي للفريق على جانب كبير من تفكير المدرب إيهاب جلال، في ظل حالة التراجع التي عانى منها الخط الأمامي للكتيبة البيضاء في الفترة الماضية.

 

وزاد من معاناة فريق الزمالك على مستوى خط الهجوم إصابة الكونغولي كاسونجو كابونجو، وابتعاد الغاني نانا بوكو عن مستواه، وغياب التوفيق عن باسم مرسي المهاجم الآخر للفريق.

 

 

صفعة متجددة

 

وقبل ساعات تلقى الجهاز الفني للزمالك خبر غير سار بعدما علم بتجدد إصابة كاسونجو خلال تواجده بمعسكر منتخب بلاده المقام حاليًا.

 

 

ويزيد من تخوف الجهاز الفني للفريق الأبيض بشأن كاسونجو كون الأخير يعاني من إصابة على مستوى العضلة الخلفية، وهي من نوعية الإصابات التي تحتاج وقت ليس بقليل للتعافي منها.

 

تألق لم يتواصل

 

وكان كاسونجو قد أصيب خلال مباراة الذهاب أمام ولايتا ديتشا التي أقيمت يوم 7 مارس الماضي، ومنذ ذلك التاريخ ابتعد اللاعب الكونغولي عن المشاركة مع الفريق الأبيض.

 

وجاءت هذه الإٌصابة لتوقف مسلسل تألق كاسونجو والذي استطاع أن يسجل 5 أهداف في 4 مباريات للفريق في بطولة الدوري من أصل 5 شارك فيهم اللاعب مع الكتيبة البيضاء في شهر فبراير الماضي.

 

 

ومنذ بداية الموسم استطاع كاسونجو أن يسجل 11 هدفًا، إلى جانب صناعته هدف وحيد على مدار 26 لقاء خاضهم مع الفريق في بطولتي الدوري والكأس.

 

سوء حظ

 

وفي المقابل ورغم نجاح باسم مرسي في إحراز هدفين للزمالك في آخر مباراة خاضها الفريق بالدوري قبل فترة التوقف أمام الرجاْء، إلا أن سوء الحظ وغياب التوفيق عادا ليلازما مهاجم الكتيبة البيضاء خلال مباراة الإياب أمام ديتشا الأثيوبي.

 

 

وطارد سوء الحظ كذلك الغاني نانا بوكو البعيد جدًا عن مستواه منذ عودته للمشاركة بعد فترة غياب طويلة بسبب الإٌصابة.

 

حل أخير

 

وقد يجد إيهاب جلال نفسه مضطرًا للاعتماد على يوسف أوباما في مركز المهاجم، كونه يعتبر آخر الحلول الهجومية التي يمتلكها الفريق في ظل تواصل معاناة كاسونجو من الإصابة، وإذا ما تواصلت حالة غياب التوفيق التي تلازم باسم مرسي ونانا بوكو.

 

لكن اعتماد جلال على أوباما لن يكون أمرًا سهلًا نظرًا لقلة خبرة اللاعب الشاب، فضلًا عن أن الاعتماد عليه قد يقابل باعتراض من الثنائي نانا بوكو وباسم مرسي واللذين يسعي كل منهما لإحكام قبضته على مركز المهاجم الأساسي للفريق.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان