رئيس التحرير: عادل صبري 07:32 مساءً | الأربعاء 20 يونيو 2018 م | 06 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 43° صافية صافية

سيناريوهات تنتظر ميدو و«البلدوزر» بعد التسريب المسيء

سيناريوهات تنتظر ميدو و«البلدوزر» بعد التسريب المسيء

تحقيقات وحوارات

ميدو ومجدي عبد الغني

إيقاف وبلاغات وتحقيقات..

سيناريوهات تنتظر ميدو و«البلدوزر» بعد التسريب المسيء

ضياء خضر 24 مارس 2018 14:00

ما إن أُسدل الستار على مباراة المنتخب الوطني الودية أمام البرتغال والتي أقيمت أمس بالعاصمة السويسرية زيورخ، حتى أصبح الثنائي أحمد حسام ميدو مدرب الزمالك الأسبق ومجدي عبد الغني عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة هما محور أحاديث رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

 

 وتصدر عبد الغني الشهير بـ"البلدوزر" وميدو محور اهتمام جماهير الكرة المصرية وحتى غير المهتمين بشئون الساحرة المستديرة، بعد تسريب فيديو لحديث دار بين ميدو وعبد الغني خلال الأستوديو التحليلي لمباراة الفراعنة والبرتغال، تبادل فيه الثنائي التلفظ بعبارات خارجة في وجود سيف زاهر مقدم الأستوديو، وحازم إمام نجم الزمالك السابق.

 

اعتذار سريع

 

ولم تكد تنقضي ساعات الليل حتى خرج أحمد حسام ميدو معتذرًا عما بدر منه في مقطع الفيديو المشار إليه، وذلك من خلال عدة تغريدات نشرها عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر.

 

وتوعد ميدو في تغريداته بالتوصل إلى الشخص الذي سرب الفيديو ومحاسبته على هذا التصرف، مبررًا ما صدر منه بأنه حديث عادي يصدر بين الأصدقاء في جلساتهم الخاصة، خصوصًا وأنهم لم يكونوا على الهواء مباشرة.

 ارتباك وتحري

 

ولا شك أن تسريب هذا الفيديو أحدث ارتباكًا كبيرًا داخل قناة "أون سبورت" والتي كانت تنقل المباراة، وتسعى إدارة القناة لكشف هوية الشخص الذي سرب هذا المقطع، وهو بالتأكيد واحد من فريق العمل الخاص بالأستوديو التحليلي.

 

ومن المنتظر أن تبادر إدارة القناة بإنهاء خدمات مسرب الفيديو فور توصلها إلى هويته، كما ستتخذ إجراءات صارمة مستقبلًا لمنع تكرار مثل هذه الوقائع.

 

إجراء وارد

 

ومن غير المستبعد أن تبادر الهيئة الوطنية للإعلام بإحالة الثنائي مجدي عبد الغني وميدو إلى التحقيق بشأن ما صدر منهما من عبارات خلال مقطع الفيديو المشار إليه.

 

وقد تصدر الهيئة قرارًا بمنع الثنائي من الظهور على الشاشات أو أي من وسائل الإعلام لفترة معينة، رغم أن مقطع الفيديو لم يذع من الأساس على شاشة القناة وإنما تم تسريبه على موقع التواصل الاجتماعي، وهو ما قد يعفي القناة بصورة أو بأخرى من عقوبات منتظرة من الهيئة الوطنية للإعلام.

 

تهدئة مُنتظرة

 

وفي المقابل قد تلجأ قناة "أون سبورت" لمحاولة تهدئة الرأي العام بشأن تلك الواقعة، من خلال الإعلان عن إيقاف ظهور ميدو وعبد الغني ضمن فريق المحللين الخاص بالقناة لفترة معينة.

 

 

وهي خطوة استباقية قد تتخذها القناة لإخلاء مسئوليتها عما حدث، ومحاولة تخفيف أي تبعات قد تتوالى نتيجة تلك الواقعة.

 

وسيتضح سريعًا ما إذا كانت ستلجأ إدارة القناة لتنفيذ هذا السيناريو من عدمه، خلال الأستوديو التحليلي لمباراة المنتخب المنتظرة الثلاثاء المقبل أمام اليونان، حيث سيترقب الجميع لمعرفة ما إذا كان سيظهر ميدو وعبد الغني في الأستوديو أم سيتم استبعادهما.

 

 ورطة محتملة

 

وبين عشية وضحاها قد يجد مجدي عبد الغني وميدو نفسيهما هدفًا لعدد من البلاغات التي قد يبادر بعض المحامون للتقدم بها ضدهم، بداعي نشر الفسق.

 

 

ولا شك أن دخول الأزمة في هذا المنعطف سيجعل الثنائي عرضة للاستدعاء أمام النيابة للتحقيق معهما، وبالتالي تزايد فرص صدور قرارات قضائية بحقهما في هذا الشأن.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان