رئيس التحرير: عادل صبري 05:52 صباحاً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

ودية اليونان.. فرصة للتصحيح ينتظرها كوبر ونجوم «الفراعنة»

ودية اليونان.. فرصة للتصحيح ينتظرها كوبر ونجوم «الفراعنة»

تحقيقات وحوارات

جانب من لقاء مصر والبرتغال

ودية اليونان.. فرصة للتصحيح ينتظرها كوبر ونجوم «الفراعنة»

ضياء خضر 24 مارس 2018 11:00

يتواصل العد التنازلي لانتهاء معسكر المنتخب الوطني الأول المقام حاليًا في سويسرا، والذي خاض الفراعنة على هامشه مباراة ودية أمس الجمعة أمام المنتخب البرتغالي، انتهت بفوز الأخير بهدفين مقابل هدف.

 

ومن المقرر أن يختتم الفراعنة معسكرهم السويسري بمواجهة اليونان وديًا الثلاثاء المقبل، وذلك في إطار التحضير للمشاركة في مونديال روسيا، والذي ستنطلق منافساته منتصف يونيو المقبل.

 

انتصار معنوي

 

ويسعى الجهاز الفني للمنتخب بقيادة الأرجنتيني هيكتور كوبر لتحقيق الفوز في مباراة اليونان المنتظرة، لتعويض الخسارة القاتلة التي تلقاها الفراعنة أمس على يد البرتغاليين، والذين استطاع نجمهم الأول كريستيانو رونالدو أن يقلب تأخر منتخب بلاده بهدف نظيف، إلى فوز بهدفين مقابل هدف في نحو 3 دقائق فقط خلال الوقت الضائع لشوط المباراة الثاني.

 

 

وأصبح الفوز على اليونان أمرًا ملحًا لحفظ ماء وجه المنتخب وتفادي تعرضه لأي انتكاسة معنوية، خصوصًا وأنه يتبقى له 4 مباريات فقط ضمن خطة التحضير للمونديال، وكذلك لتجنب تراجع المنتخب بشكل كبير في تصنيف الفيفا كون مباراتي البرتغال واليونان مدرجتين ضمن الأجندة الدولية.

 

وجوه تترقب

 

وبفارغ الصبر ينتظر عدد ليس بالقليل من لاعبي المنتخب المباراة القادمة أمام اليونان للحصول على فرصة المشاركة، بعدما فضل الجهاز الفني إبقاءهم على دكة البدلاء أو خارج قائمة مباراة الأمس أمام البرتغال.

 

ومن أكثر الأسماء التي تتشوق للظهور مع الفراعنة الثنائي حسين الشحات ومحمد مجدي "قفشة"، واللذين يسعيان لقص شريط مشاركاتهما الدولية من بوابة لقاء اليونان، حيث يتوقع أن يمنح كوبر اللاعبين الفرصة للظهور في المباراة لبعض الوقت للحكم على مستواهما عن قرب والوقوف على مدى تفهمهما للأسلوب الخططي للمدرب الأرجنتيني.

 

 

وإلى جانب الشحات و"قفشة" يأمل عدد آخر من اللاعبين في الحصول على فرصة للمشاركة أمام اليونان وفي مقدمتهم محمود كهربا ومؤمن زكريا ورمضان صبحي وعمر جابر.

 

موقف صعب

 

وبعد الظهور المميز الذي قدمه الحارس محمد الشناوي في لقاء الأمس أمام البرتغال أصبح الجهاز الفني للمنتخب وأحمد ناجي مدرب حراس المرمى في موقف صعب، بسبب هوية الحارس الذي سيتم الاستعانة به في لقاء اليونان المنتظر.

 

ويسعى كل من عصام الحضري وأحمد الشناوي ومحمد عواد للحصول على فرصة الظهور في هذه المباراة، للرد على تألق محمد الشناوي والبقاء في دائرة اهتمامات الجهاز الفني.

 

 

ومن غير المستبعد أن يمنح الجهاز الفني للمنتخب الفرصة لحارس الإسماعيلي محمد عواد مثلما تم مع محمد الشناوي، لكن ذلك لن يمر مرور الكرام من الثنائي عصام الحضري وأحمد الشناوي، واللذين كانا يشكلان الخيار الأول والثاني للجهاز الفني في حراسة المرمى طوال الفترة الماضية.

 

تصحيح منتظر

 

كذلك يعتبر الجهاز الفني للمنتخب مباراة اليونان فرصة جيدة لتلافي الأخطاء التي وقع فيها المنتخب خلال مباراة البرتغال، وكلفته فقدان الفوز في الدقائق الأخيرة من عمر المباراة.

 

وسيتعين على كوبر التركيز على أداء الخط الدفاعي للفريق وتحليل الأخطاء التي وقع فيها الثنائي أحمد حجازي وعلي جبر، والتي استطاع أن يستغلها كريستيانو رونالدو بشكل مثالي ليحرز هدفي منتخب بلاده في لقاء الأمس.

 

 

ويعتبر فقدان التركيز هو أخطر السلبيات التي ظهرت على أداء الخط الخلفي للمنتخب، خصوصًا في الدقائق الأخيرة من مباراة الأمس، وهو قاد في النهاية الفراعنة للخروج مهزومين من المباراة.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان