رئيس التحرير: عادل صبري 01:53 مساءً | الأحد 19 أغسطس 2018 م | 07 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

«حسين الشحات».. معركة مُنتظرة في حرب «القطبين»

«حسين الشحات».. معركة مُنتظرة في حرب «القطبين»

تحقيقات وحوارات

حسين الشحات

«حسين الشحات».. معركة مُنتظرة في حرب «القطبين»

ضياء خضر 18 مارس 2018 17:42

يبدو أنَّ حالة الصراع القائمة بين إداراتي ناديي الأهلي والزمالك ستمتد لفترة ليست بالقصيرة، بعدما بلغت ذروتها مؤخرًا على خلفية أزمة اللاعب "عبد الله السعيد" والذي مدّد تعاقده مع الأهلي رغم توقيعه على عقود للانضمام للزمالك بداية من الموسم القادم.

 

وتشير الدلائل إلى أن فترة الانتقالات القادمة ستكون ساحة حرب بين إداراتي القطبين، في ظلّ رغبة كل منهما لإحراج الآخر وتحقيق مكسب على حسابه.

 

 

هدف مشترك

 

وتصب كافة التكهنات باتجاه دخول الناديين في صراع شرس للحصول على خدمات صانع ألعاب المقاصة حسين الشحات والمعار إلى صفوف نادي العين الإماراتي منذ يناير الماضي.

 

ولم يكن اهتمام القطبين بالشحات أمرًا وليد اللحظة، وإنما يرجع لفترة سابقة، في ظل حالة التألق التي كان يعيشها اللاعب مع المقاصة وهو ما دفع إدارتي الأهلي والزمالك للتفاوض بشكل شفوي لضمّه في يناير الماضي، قبل أن تفضل إدارة المقاصة إعارته إلى العين الإماراتي نظرًا لضخامة المقابل المالي الذي حصل عليه النادي الفيومي من وراء إعارة اللاعب لمدة 6 أشهر والبالغ حوالي نصف مليون دولار.

 

 

إصرار متوفر

 

ورغم أن حسين الشحات سبق وأعلن صراحة أن حلمه هو الانتقال إلى صفوف النادي الأهلي كونه أحد مشجعي ومحبي الفريق الأحمر، إلا أن ذلك لن يثني إدارة الزمالك ورئيسها مرتضى منصور عن القتال للحصول على خدمات اللاعب.

 

وبغضّ النظر عن الفوائد الفنية التي سيحققها الزمالك حال نجاحه في ضم الشحات، إلا أن مرتضى منصور يهدف لأغراض أخرى من وراء الدخول في صفقة مثل هذه، رغم هجومه في فترة سابقة على اللاعب بسبب اعترافه بتفضيله وتشجيعه للأهلي.

 

 

عصفورين بحجر

 

ويرى مرتضى منصور أن الدخول في منافسة مع إدارة الأهلي -برئاسة محمود الخطيب- على ضم حسين الشحات في الصيف المقبل، سيتحقق من ورائه فوائد بغض النظر عما سينتهي إليه هذا الصراع.

 

وفي حال نجح الزمالك في ضم اللاعب سيكون النادي قد فاز فعليًا في هذه المعركة على الأهلي واستفاد بإضافة عنصر جديد مميز للغاية إلى الفريق الأبيض، وفي حال لم يوفق في ذلك فسيكون قد ضمن رفع سعر الصفقة لأبعد مدى لتكبيد خزينة الأهلي أكبر مبلغ ممكن، مثلما حدث في صفقة انتقال صلاح محسن للأهلي والتي وصلت تكلفتها إلى نحو 40 مليون جنيه بسبب مضاربات رئيس الزمالك.

 

حل حيادي

 

ويبرز سيناريو وحيد قد يجنب القطبين الصراع على خدمات حسين الشحات، ويمتثل في إعلان المقاصة تفضيله بيع اللاعب لأحد الأندية خارج مصر.

 

ويبدو هذا السيناريو واردًا بشكل قوي أيضًا في ظل حالة التألق اللافت التي يعيشها الشحات مع فريق العين الإماراتي، حيث يتوقع أن تبادر إدارة الأخير بتقديم عرض مغري خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة للحصول على خدمات اللاعب بشكل نهائي، وبلا شك ستكون القدرة المالية للنادي الإماراتي أفضل بكثير في المنافسة على اللاعب مقارنة بما يمكن للأهلي والزمالك دفعه نظير الحصول على خدماته.

 

 

أرقام مميزة

 

وتجدر الإشارة إلى أن حسين الشحات – البالغ 25 عامًا- خاض حتى الآن 11 مباراة بقميص العين منذ انتقاله إلى صفوفه في يناير الماضي.

 

وعلى مدار 9 مباريات شارك فيها اللاعب مع الفريق بالدوري الإماراتي تمكن من تسجيل 7 أهداف وصناعة 9 آخرين.

 

وفي بطولة دوري أبطال آسيا شارك الشحات مع الفريق العيناوي في 4 لقاءات، لم يسجل خلالهم أي أهداف لكنه تمكن من صناعة هدفين.

 

يذكر أن الأرجنتيني هيكتور كوبر مدرب المنتخب الوطني ضم حسين الشحات لقائمة المعسكر الذي سيخوضه الفراعنة الشهر الجاري في سويسرا، والذي سيلعب خلاله المنتخب مباراتين وديتين أمام منتخبا البرتغال واليونان.

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان