رئيس التحرير: عادل صبري 02:11 مساءً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

3  عوامل تدعم الدراويش في معركة «وصافة» الدوري

3  عوامل تدعم الدراويش في معركة «وصافة» الدوري

تحقيقات وحوارات

هل يظفر الإسماعيلي بالمركز الثاني؟

3  عوامل تدعم الدراويش في معركة «وصافة» الدوري

ضياء خضر 16 مارس 2018 18:50

لا صوت يعلو على صوت معركة وصافة الدوري داخل فريق الكرة الأول بالنادي الإسماعيلي، والذي يضع لاعبوه ومدربهم البرتغالي بيدرو بارني هدفًا واحدًا نصب أعينهم، وهو الحفاظ على المركز الثاني بجدول ترتيب بطولة الدوري.


ويتواجد الدراويش حاليًا في وصافة الدوري برصيد 56 نقطة حصدهم الفريق على مدار 28 جولة بواقع 16 انتصار و8 تعادلات و4 هزائم، ويأتي خلف الدراويش في المركز الثالث فريق الزمالك متأخرًا بفارق نقطتين.


لقاء الحسم
ويستعد الإسماعيلي لمواجهة الزمالك يوم 2 أبريل المقبل، في مباراة ستحدد نتيجتها بنسبة كبيرة هوية وصيف بطولة دوري الموسم الحالي.


ولا شك أن الفوز سيكون هو هدف الفريقين في مواجهتهما المنتظرة، والتي ستكون في إطارالجولة الـ30 لمسابقة الدوري الممتاز، وسيضمن الفوز بالمباراة بالنسبة للإسماعيلي توسيع الفارق بينه وبين الزمالك إلى 5 نقاط، فيما سيسعى الزمالك لحصد نقاط المباراة الثلاث لإزاحة الإسماعيلي عن الوصافة والتقدم عليه بنقطة واحدة.


وتبرز عدة عوامل قد تخدم الدراويش في الصراع على احتلال وصافة الدوري، ويستعرضها "ستاد مصر العربية" في السطور التالية..


إرهاق وارد
ويعول الإسماعيلي في سعيه للتمسك بوصافة الدوري على عنصر الإجهاد البدني والذي قد يطال الزمالك في الفترة المقبلة، بسبب استعداد الفريق لخوض لقاء ولايتا ديتشا الأثيوبي يوم الأحد المقبل، في إياب دور الـ32 الأول للبطولة الكونفدرالية الأفريقية، وهو اللقاء الذي يأتي بوقت لا يتربط فيه الدراويش بأي لقاءات رسمية، حيث ستكون مباراة الزمالك هي أقرب ارتباط للفريق في الفترة المقبلة.


وكذلك سيفتقد الزمالك جهود اثنين من أعمدته الرئيسية بعد مباراة ديتشا، حيث سينضم الحارس أحمد الشناوي ولاعب الوسط طارق حامد إلى صفوف المنتخب في معسكره المنتظر بسويسرا، في حين سيتواجد لاعب واحد فقط من الدراويش في هذا المعسكر وهو الحارس محمد عواد.


اختبارات سهلة
وتبرز جزئية أخرى تخدم الدراويش في صراعهم للحفاظ على مركز الوصافة وهي نوعية المباريات التي سيخوضها الفريق في ما بعد مباراة الزمالك المنتظرة.
حيث سيخوض الفريق عقب مواجهة الكتيبة البيضاء 4 لقاءات أمام كل من طلائع الجيش والمقاصة والرجاء والنصر، وهي جميعها مباريات سهلة خصوصًا وأن ثلاثة من أطرافها يحتلون مراكز المؤخرة بجدول البطولة، وهو ما يجعل مهمة الدراويش سهلة لحصد نقاط تلك المباريات.


مواجهات شائكة
وفي المقابل تنتظر فريق الزمالك سلسلة من الاختبارات الصعبة بداية من مباراة الإسماعيلي وفيما بعدها، حيث سيلتقي الفريق الأبيض مع كل من الاتحاد السكندري والمقاولون العرب والأسيوطي والأهلي.


وتعد المباريات المتبقية للزمالك في بطولة الدوري بمثابة مواجهات شائكة للفريق بسبب طبيعة المنافسين فيها، خصوصًا وأن بعضهم يقدم عروض جيدة مثل الأسيوطي فضلًا عن الصعوبة الأكيدة للقاء القمة أمام الأهلي.


منافس في الصورة
ورغم أن المنافسة على وصافة الدوري تبدو ظاهريًا محصورة بين الإسماعيلي والزمالك، إلا أن فريق المصري ما يزال يمتلك حظوظًا لا بأس بها لإنهاء الموسم الحالي من بطولة الدوري في المركز الثاني.


ويمتلك المصري حاليًا 49 نقطة يحتل بهم المركز الرابع، لكن الفريق البورسعيدي لعب مباراتين أقل من الإسماعيلي والزمالك، ورغم ذلك يبقى الإسماعيلي وموقعه الحالي كوصيف للدوري في مأمن إذا ما تمكن الفريق من الفوز بكل مبارياته القادمة، بغض النظر عن نتائج كل من الزمالك والمصري، لكن أي تعثر سيجعل موقف الإسماعيلي وتطلعاته للمشاركة في النسخة القادمة من دوري أبطال أفريقيا على المحك.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان