رئيس التحرير: عادل صبري 12:57 صباحاً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

الإملاءات والضغوط «شُبهة» تطارد علاقة مجلس الأهلي و«آل الشيخ»

الإملاءات والضغوط «شُبهة» تطارد علاقة مجلس الأهلي و«آل الشيخ»

تحقيقات وحوارات

تركي آل الشيخ- محمود الخطيب

استبعدها البعض ولمَّح إليها آخرون

الإملاءات والضغوط «شُبهة» تطارد علاقة مجلس الأهلي و«آل الشيخ»

ضياء خضر 15 مارس 2018 14:40

مع كل ظهور لتركي آل الشيخ الرئيس، الشرفي للنادي الأهلي، وتوالي صور دعم رئيس هيئة الرياضة السعودية للقلعة الحمراء، يثور من جديد اللغط حول حقيقة دور المسئول السعودي ومدى التأثير الذي يتمتع به على قرارات مجلس إدارة الأهلي.


وكان تجديد التعاقد مع عبد الله السعيد هو آخر بصمات آل الشيخ مع النادي الأهلي، والذي استطاع بتدخله في هذا الملف أن يخلص إدارة الأهلي من صداع طاردها لفترة ليست بالقصيرة، وقبلها بساعات أنهى المستشار في الديوان الملكي السعودي ملف التجديد لأحمد فتحي ظهير الفريق الأحمر.


اتهامات بالتدخل 


وأمام هذا الدور المتعاظم لتركي آل الشيخ على الساحة داخل النادي الأهلي، بدأت بعض الأصوات تتهم إدارة النادي الأهلي بالرضوخ لإملاءات من المسئول السعودي.


ويرى هذا المعسكر أن الإدارة الحمراء واقعة تحت تأثير الدعم السخي الذي قدمه آل الشيخ للقلعة الحمراء، سواء من خلال مشروع الاستاد والمدينة الرياضية للنادي، أو من خلال صفقة ضم صلاح محسن وملف إعارات لاعبي الأهلي إلى الدوري السعودي، وأخيرًا التجديد لأحمد فتحي وعبد الله السعيد.

 

وفي هذا الإطار استطلع "ستاد مصر العربية" آراء عدد من نجوم الوسط الكروي حول دور تركي آل الشيخ الأخير على الساحة الرياضية، وما إذا كان ممكنًا أن يشكل عنصر تأثير على قرارات إدارة الأهلي من عدمه.

 

سابقة ليست أولى 


من جانبه أكّد طارق مصطفى نجم الزمالك السابق أن دعم رجال الأعمال والوجوه الخليجية للأندية في مصر ليس أمرا جديدا على الساحة، وإنما حدث بكثرة في فترات سابقة.


وفي تصريحات لـ"مصر العربية" أشار مصطفى إلى أنه كان يفضل بقاء دعم آل الشيخ للأهلي بشكل خفي وليس بالصورة المعلنة التي تمَّت في الفترة الماضية، موضحًا أنَّ دور المسئول السعودي حتى الآن يعد إيجابيًا بدرجة كبيرة.


واستبعد أن يكون لدعم آل الشيخ تأثير على قرارات الإدارة الحمراء طالما بقي هذا الدعم في إطار جلب صفقات للنادي، لكنه لم يستبعد أن يتزايد تأثير رئيس هيئة الرياضة السعودية حال خرج دعمه عن دائرة الصفقات الجديدة.


أمر مستحيل 


من جهته استبعد محمد عمارة نجم الأهلي السابق أن تقع إدارة الأهلي تحت طائلة أي تأثير بسبب الدعم الذي يقدّمه تركي آل الشيخ للنادي، مؤكدًا أن الأهلي دائمًا مستقل في قراراته ويعلم ذلك كل أبناء النادي الذين تربوا داخله.


وأشار عمارة في تصريحاته لـ"مصر العربية" أن الأهلي استفاد بشكل كبير من آل الشيخ، بداية من مشروع الإستاد والمدينة الرياضية الخاصة بالنادي، مرورًا بصفقة صلاح محسن وأخيرًا بالتجديد للثنائي أحمد فتحي وعبد الله السعيد.


فشل وإخفاق


من جانبه أكد المحلل الكروي خالد بيومي- وعضو مجلس إدارة الإسماعيلي السابق - أن تاريخ الكرة المصرية يشير إلى أن وقائع كثيرة شهدت تداخلًا قويًا ومؤثرًا من مسئولين ورجال أعمال خليجيين في الكرة المصرية، مشيرًا إلى أنه من المبكر الحكم على تأثير تركي آل الشيخ الحالي في الساحة الكروية.


وأردف بيومي مؤكدًا أن دور آل الشيخ سيكون ممكنًا وصفه بالسلبي إذا ما لوحظ بمرور عدة سنوات أنَّه حصر المنافسة الكروية في مصر على نادٍ واحد أو ناديين فقط.


وحول ما يثار عن تدخلات رئيس هيئة الرياضة السعودية في قرارات إدارة الأهلي، قال بيومي إنَّ فشل لجنة التعاقدات بالنادي والفكر القديم الذي يدار به ملف الكرة في القلعة الحمراء كان سببًا رئيسيًا في منح آل الشيخ الدور الذي شهدناه في ملف التجديد لفتحي والسعيد، وهو الأمر غير المعهود من وجهة نظره بالنسبة للنادي الأهلي.


وطالب بيومي مجلس الأهلي بضرورة مراجعة حساباته في كيفية إدارة ملف الكرة لأن الوقت الحالي يحتاج لفكر شاب وليس لأساليب إدارة تعود إلى حقبة السبعينيات وذلك بحسب وصف عضو مجلس الدراويش السابق.

 

سلبية وحيدة


بدوره يرى محمد عبد السميع المدرب السابق لفريق المقاولون العرب أن السلبية الوحيدة التي تؤخذ على نشاط تركي آل الشيخ الأخير على الساحة الكروية، هو إسهامه بشكل أو بآخر في رفع سقف أسعار اللاعبين بشكل كبير، خصوصًا بعد صفقة انتقال صلاح محسن للأهلي والتي تكفل هو بسداد قيمتها التي قاربت الـ40 مليون جنيه.


واستطرد عبد السميع في حديثه لـ"مصر العربية" مؤكدًا أن الدعم الذي قدمه رئيس هيئة الرياضة السعودية للأهلي وللرياضة المصرية بشكل عام هو أمر طيب، ويأتي في إطار الصداقة والعلاقات الطيبة بين مصر والسعودية.


وفي الوقت ذاته يرى عبد السميع أنه من غير الممكن أن ترضخ إدارة الأهلي لأي نوع من الإملاءات أو الضغط من آل الشيخ لاتخاذ قرارات معينة، خصوصًا مع وجود شخص بقيمة محمود الخطيب على رأس مجلس إدارة القلعة الحمراء.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان