رئيس التحرير: عادل صبري 08:56 صباحاً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

مانشستر يونايتد vs إشبيلية.. هل يلحق «مورينيو» برفاقه الإنجليز؟

مانشستر يونايتد vs إشبيلية..  هل يلحق «مورينيو» برفاقه الإنجليز؟

تحقيقات وحوارات

جوزيه مورينيو مدرب فريق مانشستر يونايتد

في إياب دور الـ 16 بدوري الأبطال

مانشستر يونايتد vs إشبيلية.. هل يلحق «مورينيو» برفاقه الإنجليز؟

محمد عبد الغني 13 مارس 2018 10:33

يأمل فريق مانشستر في الصعود إلى دور ربع النهائي من دوري أبطال أوروبا، عندما يستضيف مساء اليوم الثلاثاء، نظيره إشبيلية الإسباني في مباراة إياب دور الـ 16 من بطولة «ذات الأذنين».

 

يسعى مانشستر يونايتد ومدربه البرتغالي جوزيه مورينيو للحاق بركب المتأهلين الإنجليز إلى الدور التالي، حيث سبقه كل من مانشستر سيتى وليفربول المحترف ضمن صفوفه اللاعب المصرى محمد صلاح. 

 

وانتهت مباراة الذهاب التى جمعت الفريقين في إسبانيا قبل أسبوعين، بالتعادل السلبي، و يحتاج النادي الإنجليزي للفوز بأى نتيجة من أجل خطف بطاقة الصعود للدور ربع النهائى من منافسات البطولة، في حين سيكون الفوز أو التعادل الإيجابى بأى نتيجة فى صالح إشبيلية.

 

 

ويقدم مانشستر يونايتد عروضا طيبة في الآونة الاخيرة، بعدما حقق فوزه الثالث على التوالى بمسابقة الدورى الإنجليزي أمام ليفربول بهدفين سجلهما راشفورد مقابل هدف واحد، لينفرد بـ"وصافة" البريميرليج برصيد 65 نقطة، متفوقاً بفارق 4 نقاط على أقرب منافسيه توتنهام.

 

حلم الصعود الأول

 

على الجانب الآخر، يأمل إشبيلية بقيادة المدرب الإيطالى مونتيلا في تحقيق المفاجأة بإقصاء كتيبة مورينيو خارج البطولة. 

 

ويعاني إشبيلية محليا، بعد الهزيمة الأخيرة على ملعبه ووسط جماهيره أمام فالنسيا بهدفين دون مقابل، ضمن منافسات الدوري الإسباني "الليجا"، مما أضعفت آماله فى احتلال المركز الرابع المؤهل للنسخة القادمة من مسابقة دورى أبطال أوروبا.

 

كذلك يبحث إشبيلية المتوج بلقب الدوري الأوروبي "يوروبا ليج" ثلاث مرات متتالية بين العامين 2014 و2016، عن تحقيق أول فوز له في الدور الـ 16 لدوري الأبطال.

 

 

ولم يتمكن النادي الإسباني من الفوز في أي من المباريات الست التي خاضها في إنجلترا، اذ خسر ثلاث مرات وتعادل ثلاث مرات، آخرها التعادل 1-1 ضد ليفربول خلال دور المجموعات هذا الموسم.

 

هل يتخلى مورينيو عن خطته؟ 

 

إذا ما أراد مانشستر يونايتد الصعود لدور الثمانية، فيتوجب على مدربه جوزيه مورينيو، المجازفة بعض الشيء، أمام الفريق الإسباني. 


 ورغم النتائج المقبولة التي يقدمها فريق مان سونايتد، إلا أن الفريق يتعرض لانتقادات كثيرة بسبب الأداء غير المقنع والأسلوب الدفاعي الذي يتبعه مورينيو، وبات ذلك واضحا في المباراة ضد ليفربول التي حسمها "يونايتد" 2-1 على ملعبه، على رغم أن نسبة سيطرة الضيوف على الكرة وصلت إلى 70 %.
 

وتبدو الانتقادات للأسلوب الدفاعي للفريق، تحت الضوء أكثر إذا ما تمت مقارنته بغريمه مانشستر سيتي بقيادة الإسباني جوسيب جوارديولا الذي يعتمد أسلوب لعب سريع يقوم على التمريرات القصيرة. 
 

وشنت وسائل إعلام انتقادات حاده إلى المدرب البرتغالي، ووجهت صحيفة "ماركا" الإسبانية رسالة إلى المدرب بالقول: مورينيو، هل ترى مدى صعوبة أن تفوز عندما لا تكون راغبا في ذلك؟ في تلميح إلى أن البرتغالي أعطى أهمية أكبر للحفاظ على نظافة مرماه، بدلا من التسجيل في مرمى الخصم.

 

 

من المتوقع أن يفتقد اليونايتد فى لقاء إشبيليه لخدمات نجمه الفرنسي بول بوجبا، الذى تعرض للإصابة فى التدريب الأخير قبل مواجهة ليفربول، بجانب مواطنه أنطوني مارسيال، فى المقابل تأكد غياب خيسوس نافاس قائد النادى الأندلسي عن لقاء مانشستر يونايتد بداعى الإصابة.  

 

روما vs شاختار

 

في المباراة الثانية من إياب دور الستة عشر، يأمل روما اللحاق بمواطنه يوفنتوس إلى ربع النهائي عندما يستضيف شاختار الأوكراني.


وكان روما في طريقه إلى العودة من ملعب ميتاليت في خاركيف بفوز ثمين على مضيفه الأوكراني ذهابا، لكن أصحاب الأرض قلبوا تأخرهم بهدف إلى فوز 2 - 1 فرض على منافسه الفوز إيابا للعبور إلى ربع النهائي.


ويأمل نادي العاصمة اللحاق بمواطنه يوفنتوس الذي بلغ ربع النهائي بفوزه على توتنهام الإنجليزي 2 - 1 في لندن إيابا، بعد تعادلهما ذهابا في تورينو 2 - 2.

 

وسبق أن التقى الفريقان في دور المجموعات لموسم 2007 وتبادلا في حينها الفوز، وأيضا في الدور ثمن النهائي لنسخة 2010 - 2011 حيث خرج روما لخسارته أمام منافسه 2 - 3 ذهابا وصفر - 3 إيابا.

 

ويخوض روما الأدوار الإقصائية للمرة السادسة في آخر 7 مشاركات، لكنه بلغ ربع النهائي آخر مرة في موسم 2008.


وتصدر روما، ثالث الدوري الإيطالي، مجموعة قوية في الدور الأول ضمت تشيلسي وأتلتيكو مدريد الإسباني.


أما شاختار، فرافق مانشستر سيتي من المجموعة السادسة التي ضمت أيضا نابولي الإيطالي وفينورد روتردام الهولندي.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان