رئيس التحرير: عادل صبري 09:37 صباحاً | الجمعة 17 أغسطس 2018 م | 05 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

هل خسر الأهلي مبادئه في أزمة «عبدالله السعيد»؟

هل خسر الأهلي مبادئه في أزمة «عبدالله السعيد»؟

تحقيقات وحوارات

عبد الله السعيد لاعب النادي الأهلي

هل خسر الأهلي مبادئه في أزمة «عبدالله السعيد»؟

محمد علاء 12 مارس 2018 12:44

لا صوت يعلو فوق صوت أزمة تجديد عبد الله السعيد، لاعب النادي الأهلي، والذي ينتهي تعاقده مع القلعة الحمراء بنهاية الموسم الجاري، وفقًا للعقد المبرم بين الطرفين.


ولم يلتفت «السعيد» إلى هتافات الجماهير الحمراء المعادية له في المدرجات في آخر مباراة إفريقية للقلعة الحمراء، حيث ضرب بأصوات الجماهير عرض الحائط، واستمر في «العناد» مع النادي الأهلي.


وتحدث العديد من الخبراء والمحللين في القنوات التليفزيونية المختلفة، بأن الأزمة تكمن في استسلام الأهلي لمماطلة اللاعب بشأن التجديد، مشددين بأن لا يوجد لاعب أكبر من فريقه مهما كان اسمه.


«ستاد مصر العربية» يستعرض في التقرير التالي، كواليس الأزمة برمتها ومرورًا بتصاعدها وحتى وقتنا الراهن.

 


 

عرض الهلال


تعود تفاصيل الأزمة بين الطرفين، إلى رفض الجهاز الفني بالنادي الأهلي بقيادة حسام البدري، فكرة رحيل السعيد خلال فترة الانتقالات الشتوية الماضية، على الرغم من وصول أكثر من عرض مغرٍ لرحيله.


وتقدم نادي الهلال السعودي بعرض للاعب بشكل شفوي من أجل الحصول على خدماته، إلا أن رفض إدارة الأهلي حال دون إتمام ذلك، واستمر اللاعب مع القلعة الحمراء.


واستشاط السعيد غضبًا، بعد سماح الجهاز الفني برحيل أكثر من لاعب إلى الدوري السعودي أمثال مؤمن زكريا وأحمد الشيخ وحسين السيد وعمرو بركات وغيرهم.

 


 

مماطلة اللاعب


خسر النادي الأهلي مبادئه بعدما استسلم لمماطلة اللاعب في التجديد، حيث عرض الأهلي مبلغ 10 ملايين جنيه في الموسم الواحد، إلا أن اللاعب أبى التجديد للقلعة الحمراء.


وحاول مسؤولو الأهلي إغراء اللاعب مجددًا، من خلال توفير عرض إعلانات له بمبلغ مالي كبير، إلا أنه واصل مماطلة الإدارة ورفض التجديد أيضًا.


وأكد لاعبون سابقون في النادي الأهلي في تصريحات تليفزيونية، أن عبد الله السعيد لن يكون أكبر من العديد من اللاعبين الذين رحلوا عن النادي ولم يتأثر من بعدها، وعلى رأسهم التوأم حسام وإبراهيم والحارس عصام الحضري وإبراهيم سعيد.

 


 

تجديد فتحي


أعلن مجلس إدارة النادي الأهلي، تجديد التعاقد للاعبه أحمد فتحي اليوم الإثنين، لمدة موسمين، لاسيما وأن عقده ينتهي بنهاية الموسم الجاري أيضًا.


ورضخ فتحي لضغوط الإدارة والجماهير من أجل التجديد، على عكس عبد الله السعيد، الذي يومًا بعد الآخر يساهم في خسارة القلعة الحمراء لمبادئها.


لابد، أن يتخذ مجلس إدارة الأهلي موقفًا من اللاعب حيال التجديد، بدلاً من المماطلة، خصوصًا وأن الأهلي يشتهر بشعار نادي المبادئ والقيم.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان