رئيس التحرير: عادل صبري 05:00 صباحاً | الاثنين 20 أغسطس 2018 م | 08 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

«روشتة» إنهاء سيطرة الأهلي على لقب الدوري

«روشتة» إنهاء سيطرة الأهلي على لقب الدوري

تحقيقات وحوارات

الأهلي يقترب من اللقب الـ40 للدوري

وضعها خبراء حاورهم «مصر العربية»..

«روشتة» إنهاء سيطرة الأهلي على لقب الدوري

ضياء خضر 11 مارس 2018 17:48

بخطى ثابتة يمضي فريق النادي الأهلي نحو لقبه الـ40 في بطولة الدوري الممتاز، والذي لم يعد يفصله عن التتويج به رسميًا سوى 4 نقاط فقط.


ولا يختلف أحد أن فوز الدوري بلقب دوري الموسم الحالي لم يعد سوى مسألة وقت، في ظل العروض القوية التي يقدمها الفريق الأحمر وتفوقه بفارق 19 نقطة عن أقرب مطارديه، فضلًا عن التباين الكبير بين مستوى "الشياطين الحمر" ومستوى باقي فرق الدوري.


سيطرة تاريخية
إحكام الأهلي لقبضته على مقاليد الأمور في بطولة دوري الموسم الحالي ليس أمرًا جديدًا على الفريق الذي توج باللقب في آخر نسختين، وهو الفريق الذي تكتظ خزينته بـ39 لقب من البطولة المحببة إلى الفريق الأحمر.


وبنظرة بسيطة على باقي الفرق التي توجت بلقب الدوري منذ تأسيس البطولة نجد أنهم 7 فرق فقط حصلوا جميعًا على ما مجموعه 19 لقب في بطولة الدوري، وهو تقريبًا نصف عدد الألقاب التي يمتلكها الأهلي في البطولة.


وتتوزع الألقاب الـ19 على الفرق الـ7 المشار إليها بواقع 12 لقب للزمالك، و3 للإسماعيلي، ولقب وحيد لكل من المقاولون العرب وغزل المحلة والأوليمبي والترسانة.


وأمام حالة السيطرة الأشبه بالاحتكار التي يفرضها الأهلي على لقب الدوري، استطلع "استاد مصر العربية" آراء عدد من خبراء كرة القدم، حول ما يحتاجه منافسو الأهلي لإنهاء سيطرة الفريق على بطولة الدوري، وهو ما نستعرضه في السطور التالية..


أوضاع خاطئة
يرى أنور سلامة نجم ومدرب الأهلي السابق أن سيطرة الأهلي على بطولة الدوري لن تنتهي في القريب العاجل، وذلك بسبب حالة الضعف التي يعاني منها باقي فرق البطولة.


وأشار سلامة في تصريحات خاصة لـ"مصر العربية" أن باقي فرق الدوري يتعين عليها أولًا تصحيح أوضاعها على المستوى الإداري والتدريبي وكذلك فيما يخص اختيارات اللاعبين، حتى يتسنى لها منافسة الأهلي مستقبلًا على اللقب.


وألمح سلامة إلى أن الأهلي أضر نفسه بشكل أو بآخر بسياسة شراء تفريغ الفرق الأخرى من نجومها المتألقين، لأنه أضعف بذلك مستوى المنافسة في نهاية المطاف على مستوى بطولة الدوري، الأمر الذي جعل الفريق بعيد عن خوض اختبارات حقيقة على المستوى المحلي بسبب الفوارق الكبيرة بين مستواه ومستويات باقي فرق الدوري.


شروط غائبة
من جهته أكد أيمن يونس نجم الزمالك السابق أن الرغبة والطموح والاستقرار هما الثالوث الذي يجب توفره في أي نادي يتطلع لمنافسة الأهلي مستقبلًا على لقب بطولة الدوري، وهي الشروط التي يرى أنها لا تتوافر حاليًا في أي فريق محلي بخلاف الأهلي.


وأشار في تصريحات لـ"مصر العربية" أن الاستقرار الذي يقصده هنا ذو شقين إداري وفني، حيث يجب أن يتوافر في الأندية الأخرى إدارات قوية على جانب كبير من الفهم في كرة القدم، إلى جانب النواحي الفنية المتمثلة في ضرورة امتلاك أي فريق لنحو 18 أو 20 لاعبًا جاهزين وعلى مستوى عالي، مع تثبيت تشكيل الفريق والاعتماد على القوام الأكثر تفاهمًا داخل الملعب.


وشدد يونس على أن الإمكانات المادية لها دور أيضًا في توفير المناخ الذي يقود الأندية للدخول بشكل حقيقي في المنافسة، وألمح إلى أن أي فريق يحتاج لخطة عمل قد تستمر عامين حتى يكون قادرًا على منافسة الأهلي على لقب الدوري، موضحًا أن نجاح بطولة الدوري يبقى مرهونا بوجود 3 أو 4 منافسين على الأقل يتصارعون كل موسم على لقبها.


قطب أوحد
وفي السياق ذاته أكد أسامة عربي نجم الأهلي السابق أن أندية الدوري ينقصها الكثير حتى تكون منافس وند حقيقي للأهلي.


وشدد في تصريحاته لـ"مصر العربية" أن الأندية تحتاج للإمكانات المالية بالدرجة الأولى، إلى جانب وجود إدارات على دراية جيدة بالشأن الكروي، وأشار إلى أن مسألة افتقاد أغلب أندية الدوري للجماهيرية الكبيرة هو أحد العوامل التي تضعف حظوظها أيضًا في المنافسة على لقب الدوري.


وألمح عرابي إلى أن ارتفاع أسعار اللاعبين بشكل كبير في الفترة الماضية يقضي على أي فرص للأندية الفقيرة، والتي لا ترقى ميزانية بعضها كاملة إلى قيمة صفقة واحدة من التي أبرمها الأهلي على سبيل المثال في الفترة الماضية.


وشبه عرابي سيطرة الأهلي على البطولات المحلية بحالة الولايات المتحدة الأمريكية على المستوى العالمي، قائلًا: الأهلي هو "القطب الأوحد" لكرة القدم في مصر.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان