رئيس التحرير: عادل صبري 03:19 صباحاً | الجمعة 20 أبريل 2018 م | 04 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

فيديو| «ظلام وبرك مياه» في تعادل المصري وسيمبا التنزاني

فيديو| «ظلام وبرك مياه» في تعادل المصري وسيمبا التنزاني

تحقيقات وحوارات

فريق المصري البورسعيدي

في ذهاب دور الـ 32 بـ «الكونفدرالية»

فيديو| «ظلام وبرك مياه» في تعادل المصري وسيمبا التنزاني

ضياء خضر 07 مارس 2018 20:35


قطع فريق المصري البورسعيدي خطوة نحو دور الـ32 الثاني للبطولة الكونفدرالية الإفريقية، وذلك بعد تعادله مع سيمبا التنزاني بهدفين لمثلهما، في المباراة التي جمعت الفريقين على ملعب الأخير، ضمن ذهاب دور الـ32 الأول للبطولة.


ويمكن اعتبار تعادل المصري اليوم خارج أرضه نتيجة إيجابية، كون الفريق البورسعيدي يكفيه التعادل السلبي أو الفوز بأي نتيجة لخطف بطاقة العبور إلى الدور المقبل من البطولة.


وشهدت مباراة المصري وسيمبا عدة مشاهد لافتة يستعرضها "ستاد مصر العربية" في السطور التالية.. 


كوفي المنحوس 


لعب المدافع البوركيني محمد كوفي دورًا كبيرًا في الهدفين اللذين سكنا شباك المصري في مباراة اليوم، بعدما تسبب مدافع الزمالك السابق في احتساب ركلتي جزاء على فريقه أحرز منهما سيمبا هدفيه في اللقاء.


والغريب أن احتساب الحكم لركلتي الجزاء ضد كوفي جاء بداعي لمسه للكرة بيده داخل منطقة جزاء فريقه، رغم أن الحالتين تُظهران عدم تعمد اللاعب البوركيني ذلك، لكن حكم المباراة الجنوب أفريقي تاندو ندزاندزيكا لم يلتفت لذلك وأصر على احتساب ركلتي الجزاء حيث أحرز سيمبا أول أهداف المباراة من الركلة الأولى وتعادل من الثانية بعدما كان المصري متقدمًا بهدفين مقابل هدف.


جمعة يتألق


نجح أحمد جمعة مهاجم المصري في لفت الأنظار إليه بشدة بفضل الأداء المميز الذي قدمه مع الفريق البورسعيدي، حيث كان هو الأخطر بين لاعبي المدرب حسام حسن معظم فترات اللقاء.


وبعدما تقدم سيمبا من ركلة جزاء في الدقائق الأولى للمباراة، استطاع جمعة أن يعيد الفريق البورسعيدي إلى اللقاء مجددًا خلال دقائق معدودة، بعدما سجل هدف التعادل لفريقه من كرة عرضية حولها "على الطاير" إلى شباك الفريق التنزاني.


ظلام مفاجئ


وبينما كانت توقيت المباراة يشير إلى الدقيقة 82 وسط تعادل الفريقين بهدفين لمثلهما، فوجيء الجميع بالظلام يعم أرجاء الملعب دون سابق إنذار، حيث انقطع التيار الكهربائي عن كافة أرجاء الاستاد الوطني بالعاصمة التنزانية دار السلام.


وعلى إثر ذلك توقفت المباراة وسط هطول كثيف جدًا للأمطار على الملعب، وهو ما اضطر لاعبو الفريقين وحكام المباراة للعودة إلى غرف الملابس.


 

عودة مائية 


وبعد أكثر من نصف ساعة عاد التيار الكهربائي بشكل جزئي إلى ملعب اللقاء، ما سمح باستكمال اللقاء لكن وسط ظروف مختلفة تمامًا أولها ضعف الإضاءة في الملعب.


واستكمل الفريقان المباراة حتى الدقيقة 133 لكن في ظل وجود عدد من برك المياه في أرضية الملعب، وهو ما أثر بالفعل على أداء اللاعبين وتسبب كذلك في إهدار أحمد شكري لاعب المصري لهدف محقق بعدما انفرد بحارس مرمى سيمبا لكنه سدد الكرة أعلى المرمى بشكل غريب، لتنتهي المباراة بالتعادل بهدفين لمثلهما وينتظر الفريقان الحسم في لقاء العودة المقرر إقامته بملعب بورسعيد يوم 17 مارس الجاري.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان