رئيس التحرير: عادل صبري 11:46 مساءً | الثلاثاء 21 أغسطس 2018 م | 09 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

اشتباكات «الأهلي ومونانا».. صفحة جديدة في أزمات الألتراس والأمن

اشتباكات «الأهلي ومونانا».. صفحة جديدة في أزمات الألتراس والأمن

تحقيقات وحوارات

توتر بين الألتراس وقوات الأمن أمس في مباراة الاهلي

اشتباكات «الأهلي ومونانا».. صفحة جديدة في أزمات الألتراس والأمن

ضياء خضر 07 مارس 2018 12:00

لم يكد فريق الأهلي ينتهي من خوض مباراته الافتتاحية ببطولة دوري أبطال أفريقيا أمس، حتى فوجئ متابعو اللقاء بالاشتباكات التي جرت بين عدد من جماهير الفريق الأحمر وقوات الشرطة المكلفة بتأمين ملعب إستاد القاهرة، والذي استضاف مواجهة الأمس بين "الشياطين الحمر" وفريق مونانا الجابوني.


توتر مفاجئ


ورغم أن الأمور كانت تسير بشكل طبيعي في اللقاء الذي انتهى بفوز الأهلي برباعية نظيفة، إلا أن الاشتباكات اندلعت دون سابق إنذار ودون سبب مفهوم للبعض، وهو الأمر الذي أدى في نهاية المطاف إلى القبض على عدد من مشجعي الفريق الأحمر.


وفي المقابل خرجت بعض الروايات لتؤكد أن شرارة الأزمة اشتعلت عقب ترديد عدد من شباب ألتراس الأهلي هتافات ضد الشرطة في الدقائق الأخيرة من المباراة، وهو ما أدى لحدوث المناوشات بين الطرفين.
خسائر وتلفيات

 

 

واليوم أعلن اللواء علي درويش رئيس هيئة ستاد القاهرة تفاصيل التلفيات التي خلفها الاشتباك بين جماهير الأهلي والأمن في مباراة الأمس.


حيث أشار درويش في تصريحات إعلامية أنه تم إحصاء تكسير 500 مقعد، إضافة إلى تكسير 4 كاميرات مراقبة وفقدان واحدة.


ووجه درويش أصابع الاتهام في تصريحاته إلى قطاع من الجماهير، وصفه بأنه لا يرغب في عودة الجمهور مجددًا إلى مدرجات الملاعب المصرية ويثير العقبات في طريق تحقيق هذا الهدف.


إجراء وارد


ومن غير المستبعد أن تؤدي تلك الاشتباكات إلى تراجع الأمن عن موافقته السابقة باستضافة مباريات الأهلي الأفريقية على ملعب إستاد القاهرة.

 

 

ومن الوارد جدًا أن تطلب الأجهزة الأمنية حصر إقامة مباريات الأهلي في دوري أبطال أفريقيا على ملعب برج العرب الذي اعتاد الفريق خوض مبارياته القارية عليه في السنوات الماضية، أو على ملعب السويس، خصوصًا وأن كلا الملعبين يشارك في تأمينهما أفراد من الجيش كونهما يتبعان القوات المسلحة.


تأثير أكبر


وقد تدفع أحداث لقاء الأهلي ومونانا كذلك الأمن باتجاه إعادة النظر في فكرة السماح بحضور 5 آلاف مشجع للأهلي في مباراته المنتظرة أمام فريق الداخلية في دور الـ16 ببطولة كأس مصر، وهي المباراة التي ستقام على إستاد برج العرب.


وقد ينسحب الأمر على باقي مباريات الكأس التي كان الأمن قد وافق سابقًا على السماح بإدخال الجماهير فيها بأعداد تتراوح ما بين 2000 إلى 5 آلاف مشجع، بحسب الإستاد الذي تقام عليه المباراة.


هدوء مستبعد


ويشير سيناريو الأحداث في مباراة الأمس بين الأهلي ومونانا وتفجرها المفاجئ، إلى أن حالة التوتر المسيطرة منذ سنوات على العلاقة بين الألتراس الأحمر والأمن لن تعرف طريقها للنهاية في القريب.

 


خصوصًا في ظل تكرار وقائع حدوث الاشتباكات بين الطرفين، والتي دائمًا ما تنتهي بإلقاء القبض على عدد من أفراد الألتراس.


فضلًا عن الاتهام الدائم الذي يوجهه الألتراس للأمن بالتواطؤ في مذبحة إستاد بورسعيد الشهيرة، والتي راح ضحيتها 72 من مشجعي "الشياطين الحمر"، وهو ما يجعل حالة الندية مسيطرة دائمًا على أفراد الألتراس الأحمر تجاه قوات الأمن في المباريات.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان