رئيس التحرير: عادل صبري 09:41 مساءً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

تحالف «المعارضة والوزير».. كابوس يهدد «عرش» مرتضى منصور في الزمالك

تحالف «المعارضة والوزير».. كابوس يهدد «عرش» مرتضى منصور في الزمالك

تحقيقات وحوارات

مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك

تحالف «المعارضة والوزير».. كابوس يهدد «عرش» مرتضى منصور في الزمالك

ضياء خضر 04 مارس 2018 20:29

يبدو أن الهدوء لن يعرف طريقه سريعًا إلى أروقة نادي الزمالك، وهو ما تبشر به التطورات المتلاحقة التي شهدها النادي في الساعات الماضية، بعد فرض الحراسة على خزينة النادي بمعرفة وزارة الشباب والرياضة وتواصل عمليات الجرد التي تجريها نيابة الأموال العامة لخزينة القلعة البيضاء وكافة المستندات الخاصة بها.


ومع تصاعد وتيرة الأحداث بالنادي ارتفعت حدة التكهنات حول ما ستشهده القلعة البيضاء في الفترة المقبلة، خصوصًا فيما يتعلق بمصير مجلس إدارة النادي الذي يترأسه مرتضى منصور.


تحقيق مُنتظر
ومن المتوقع أن تشهد الأيام المقبلة مثول هاني زادة عضو مجلس إدارة النادي للتحقيق أمام النيابة العامة، وذلك بمجرد عودته من رحلته الحالية في أثيوبيا حيث يتواجد مع بعثة الفريق الكروي الأول للنادي والتي تستعد لمواجهة ولايتا ديتشا الأثيوبي في ذهاب دور الـ32 للبطولة الكونفدرالية الأفريقية.


وسيكون التحقيق مع زادة على خلفية فتح حساب بنكي باسمه تم استخدامه في إجراء تعاملات مالية خاصة بالنادي، بسبب الحجز على أرصدة النادي في الفترة الماضية.


ويُنتظر كذلك أن تبادر النيابة إلى مطالبة زادة بالتوقيع على طلب للكشف عن سرية حساباته في كافة البنوك داخل مصر، للتأكد من حقيقة تربحه من وراء التعاملات المالية الخاصة بالنادي والتي أجراها من خلال حسابه الشخصي المشار إليه.


قرار وارد
ومن غير المستبعد أن تشهد الفترة المقبلة صدور قرار رسمي من وزارة الشباب والرياضة بحل مجلس إدارة نادي الزمالك، وتعيين إدارة مؤقتة لتسيير أمور النادي، وذلك في حال انتهت تحقيقات الوزارة ونيابة الأموال العامة إلى وجود مخالفات وشبهات فساد في التعاملات المالية التي جرت من خلال الحساب الخاص المشار إليه.


ويعطي القانون الحق لوزير الرياضة إصدار قرار بحل مجالس الاتحادات الرياضية أو الأندية، في حالات وجود مخالفات مالية أو إدارية، وهي الحالة الوحيدة التي لا تعتبرها المؤسسات الرياضية الدولية تدخلًا حكوميًا في الشؤون الرياضية.


تحالف مُقلق
في تلك الأثناء يتخوف مجلس إدارة الزمالك وبالأخص رئيسه مرتضى منصور مما يتردد عن وجود تفاهم واتفاق بين وزير الرياضة خالد عبد العزيز ومجموعة من أبزر معارضي مرتضى منصور، للإطاحة بالأخير ومجلسه وإسناد إدارة النادي إليهم بشكل مؤقت.


وترددت أنباء قوية في الساعات الماضية أن الوزير يعتزم تشكيل مجلس إدارة معين للنادي، على أن يترأسه أحمد سليمان المرشح السابق لرئاسة النادي، والذي يعد من أبرز معارضي مرتضى منصور في الفترة الأخيرة، وكان أحد اللذين حركوا البلاغات ضد مجلس الأخير ووجهوا لإدارته تهمة التربح.


صفقة متبادلة
وتشير تلك التكهنات إلى أن تدخل وزير الرياضة وإصداره قرارًا يزيح مرتضى منصور من رئاسة النادي، وتنصيب إدارة من المعارضين سيكون في مقابل إنهاء كافة الدعاوى القضائية المرفوعة من معارضي مرتضى منصور ضد النادي.


وفي مقدمة هذه الدعاوى تلك المرفوعة من ممدوح عباس رئيس النادي الأسبق، والذي كان سببا في قرارات الحجز السابقة على حسابات النادي البنكية، حيث سيتعين على الأخير التنازل عن كافة تلك الدعاوى وإسقاط كافة المديونيات التي يطالب بها النادي، نظير تمرير صفقة الإطاحة بمرتضى منصور وإسناد حكم النادي بشكل مؤقت إلى جبهة المعارضة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان