رئيس التحرير: عادل صبري 03:43 مساءً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

عودة سعد وانتفاضة الأهلي.. يدعمان البدري لحصد «الأميرة السمراء»

عودة سعد وانتفاضة الأهلي.. يدعمان البدري لحصد «الأميرة السمراء»

تحقيقات وحوارات

الااهلي يبدأ مشواره الإفريقي الثلاثاء المقبل

عودة سعد وانتفاضة الأهلي.. يدعمان البدري لحصد «الأميرة السمراء»

محمد علاء 04 مارس 2018 14:18

ساعات قليلة، ويبدأ النادي الأهلي مشواره الإفريقي حينما  يلتقي فريق مونانا الجابوني، في المباراة المقرر لها يوم الثلاثاء المقبل على استاد القاهرة الدولي، ضمن منافسات ذهاب دور الـ32 من دوري أبطال أفريقيا.

 

وكان أصحاب الرداء الأحمر قاب قوسين أو أدنى من حصد الأميرة السمراء في الموسم الماضي، بعد وصل إلى نهائي بطولة دوري أبطال أفريقيا أمام الوداد، إلا أن الأخير نجح في الفوز بالبطولة بمجموع لقاءي الذهاب والإياب.

 

وصعد الأهلي الموسم الماضي للمرة الـ11 في تاريخه لنهائي دوري أبطال أفريقيا، بعد تخطي عقبة النجم الساحلي التونسي، بالفوز بستة أهداف مقابل هدفين، في إياب دور نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا.

 

 

ويأمل حسام البدري، المدير الفني للنادي الأهلي، في الصراع مع كبار الفرق الأفريقية، على أن يكلل في النهاية مجهوده بحصد البطولة، خصوصًا وأن الموسم الماضي استطاع تحقيق الثلاثية «الدوري – الكأس – السوبر المحلي»، إضافة إلى وصافة أفريقيا.

 

ضربة البداية دائمًا تكون مهمة سواء للاعبين أو الجهاز الفني أو حتى الجماهير الحمراء، من أجل إعطاء دفعة معنوية قوية تساعد على مواصلة الزحف نحو حصد اللقب.

 

وهناك العديد من العوامل التي تساعد أصحاب الرداء الأحمر على النجاح في ضربة البداية وتحقيق نتيجة جيدة، تُسهل من مهمة لقاء الإياب.

 

عودة سعد


استقر حسام البدري، على إعادة سعد سمير مدافع الفريق، لقيادة الدفاع أمام مونانا الجابوني، المرتقةى، خصوصًا بعد تعافيه من الإصابة بشكل كبير.


وكان الجهاز الفني للأهلي قد فضل بعد استشارة طبيب الفريق، إراحة سعد سمير من خوض مباراة الداخلية الماضية في الدوري العام، والتي حسمها الفريق الأحمر بثلاثية نظيفة حتى لا تتجدد إصابته، خاصة بعد أن اشتكى من الإجهاد.

 

 

وسيكون وجود سعد سمير في المنطقة الخلفية، بمثابة صمام آمان للقلعة الحمراء، خصوصًا في ظل غياب رامي ربيعة، الذي يواصل تأهيله في ألمانيا.

 

انتفاضة الأهلي


يعيش لاعبو النادي الأهلي، حالة من التوهج والانتفاضة، خصوصًا في ظل ما يحدث في مباريات الدوري الممتاز، والفوز على جميع الفرق بفارق أهداف، الأمر الذي يعزز فرص فوزه في ضربة البداية بالبطولة الأفريقية.


وخاض أصحاب الرداء الأحمر في الموسم الحالي 27 مباراة، نجحوا في تحقيق الفوز خلال 23 مباراة، إضافة إلى التعادل في 3 لقاءات بالمسابقة.


ولم يتلق النادي الأهلي سوى خسارة وحيدة أمام فريق مصر المقاصة بثلاثة أهداف مقابل هدفين، اويتبقى له حتى الآن 7 مباريات في بطولة الدوري.

 

 

الجماهير


وافقت الجهات الأمنية بالتنسيق مع مجلس إدارة اتحاد كرة القدم برئاسة هاني أبوريدة، على حضور 5 آلاف مشجع في مباراة الأهلي ومونانا الجابوني، بعد غد الثلاثاء.


وستكون جماهير النادي الأهلي متحفزة لتشجيع فريقها، لاسيما في ظل غيابهم عن حضور المباريات في مسابقة الدوري والممتاز وكأس مصر، وفقًا لتعليمات الجهات الأمنية.


وستكون الجماهير بمثابة اللاعب رقم 13 داخل المستطيل الأخضر، الذي سيمنح أصحاب الرداء الأحمر الأفضلية منذ بداية المباراة وحتى إطلاق حكم المباراة صافرة انتهاء اللقاء.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان