رئيس التحرير: عادل صبري 05:31 صباحاً | الأربعاء 15 أغسطس 2018 م | 03 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

قبل بدء مشوار الكونفدرالية.. إيهاب جلال حيران بين «الخبرة» و«الوجوه الجديدة»

قبل بدء مشوار الكونفدرالية.. إيهاب جلال حيران بين «الخبرة» و«الوجوه الجديدة»

تحقيقات وحوارات

إيهاب جلال

قبل بدء مشوار الكونفدرالية.. إيهاب جلال حيران بين «الخبرة» و«الوجوه الجديدة»

محمد علاء 01 مارس 2018 20:25

بدأ العد التنازلي لاستعدادات نادي الزمالك للقاء ولايتا ديتشا الإثيوبي، المقرر لها الأربعاء المقبل، في ذهاب دور الـ32 لبطولة الكونفدرالية الأفريقية.

 

وتقرر أن يسافر الفريق إلى أديس أبابا عاصمة أثيوبيا يوم ٤ مارس، على أن يتم المبيت فيها لمدة ٢٤ ساعة، بحيث يؤدي الفريق مرانا في أحد ملاعب المدينة.

 

وفي اليوم التالي، أي يوم ٥ مارس، سيتوجه الفريق فور الوصول، لمدينة هواسا التي تحتضن المباراة، والتي تبعد ٣٨٠ كيلو متر عن أديس أبابا، وتم حجز رحلة طيران داخلي يوم ٥ للمدينة التي تستضيف المواجهة.

 

ونجح وليتا ديتشا في تخطي عقبة فريق زيماموتو بطل زينزيبار بالدور التمهيدي من المسابقة، بعد الفوز عليه في مباراة العودة بهدف نظيف، ليصبح نتيجة المبارتين 1-2 لصالح بطل أثيوبيا، حيث انتهى لقاء الذهاب بالتعادل الإيجابي بهدف لكل منهما.

 

ويسعى نادي الزمالك إلى استغلال صحوته في مسابقة الدوري الممتاز في الفترة الأخيرة، من أجل التفوق في بطولة الكونفدرالية الأفريقية في الموسم الحالي، والعمل على تحقيق اللقب في الفترة المقبلة.

 

 

وكان الفريق اﻷبيض قد حقق 6 انتصارات متتالية في مسابقة الدوري، الأمر الذي جعله يعزز موقفه في جدول الدوري، ويحقق المركز الثاني برصيد 51 نقطة، حيث جمعهم من خوض 27 مواجهة.

 

وتمكنت رجال الكتيبة البيضاء من الفوز في 15 مواجهة، إضافة إلى تعادلهم في 6 لقاءات، وتلقيهم 6 هزائم أيضًا في الموسم الحالي.

 

وهناك حيرة شديدة تسيطر على الجهاز الفني لفريق الزمالك بقيادة إيهاب جلال، فيما يخص تشكيل الفريق في المعترك الأفريقي المقبل.

 

 

حراسة المرمى

 

لاشك أن الجهاز الفني لفريق الزمالك، سيعتمد على أحمد الشناوي في مركز حراسة المرمى، خصوصًا أنه الأكثر خبرة مقارنة بالثنائي محمود جنش وعمر صلاح.

 

ولا خيار أمام إيهاب جلال، من أجل مقارنة الشناوي بأي حارس آخر، خصوصًا وأن الأخير يتمتع بخبرات كافية تجعله الأفضل من أجل شغل هذا المركز عن جدارة واستحقاق.

 

 

خط الدفاع

 

لا توجد أزمة بالنسبة لهذا المركز، خصوصًا وأن الثنائي محمود علاء ومحمود الونش، حجزا مكانهما في تشكيلة الفريق الأساسية منذ فترة ليست بالقليلة.

 

وعلى الجانب الأيسر، فإن الجهاز الفني سيعتمد على أحمد فتوح، خصوصًا في ظل إصابة مؤيد العجان، وعليه لا يوجد فرصة للمقارنة بين فتوح وأي لاعب آخر.
 

أما في الجانب الأيمن، فإنه سيكون هناك مفاضلة بين حمدي النقاز وحازم إمام، لاسميا وأن الثنائي يمتلكان خبرات كبيرة في هذا المركز.

 

 

الوسط

 

يعتبر خط وسط الزمالك، هو الصداع الأكبر بالنسبة للجهاز الفني للفريق، حيث سيتم الاعتماد على طارق حامد كلاعب ارتكاز بمفرده.

 

أما باقي الللاعبين، لم يحسم جلال أمرهم، خصوصًا وأن معظمهم لا يمتلكون خبرات اللاعب في أفريقيا سواء عماد حمدي أو محمود عبد العزيز أو محمد عنتر أو محمد الشامي أو عبد الله جمعة.

 

وسيكون الخيار الأمثل بالنسبة للجهاز الفني، هو الاعتماد على الثنائي طارق حامد وأيمن حفني، باعتبارهما الأكثر خبرة في هذا المركز، على أن يكون بعدها مفاضلة ما بين بعض اللاعبين لاختيار الأفضل.

 

 

الهجوم

 

كانت هناك مفاضلة بين باسم مرسي وكابونجو كاسونجو، من أجل بداية اللقاء في بطولة الكونفدرالية الأفريقية، إلا أن الأول عائد من الإصابة ولم يمتلك حساسية المباريات.

 

 

فكرة الاعتماد على باسم مرسي، طرأت للجهاز الفني، باعتباره يمتلك خبرات أفريقية كبيرة، سواء باللعب مع أبناء قلعة ميت عقبة أو اللعب مع منتخب مصر.

 

واستقر الجهاز الفني في النهاية، الاعتماد على كابونجو كاسونجو، مستغلاً صحوته التهديفية في مباريات الدوري الممتاز في الفترة الأخيرة.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان