رئيس التحرير: عادل صبري 09:05 مساءً | الجمعة 22 يونيو 2018 م | 08 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 43° صافية صافية

فيديو| أرسنال vs مانشتسر سيتي.. هل ينقذ «فينجر» سمعته ؟

فيديو| أرسنال vs مانشتسر سيتي.. هل ينقذ  «فينجر» سمعته ؟

تحقيقات وحوارات

أرسين فينجر مدرب أرسنال

فيديو| أرسنال vs مانشتسر سيتي.. هل ينقذ «فينجر» سمعته ؟

محمد متولي 01 مارس 2018 09:25

تترقب جماهير الساحرة المستديرة المواجهة الثأرية، عندما يحل مانشستر سيتي متصدر الدوري الإنجليزي برصيد 72 نقطة ضيفاً على آرسنال السادس برصيد 45 نقطة مساء الخميس في ختام المرحلة الثامنة والعشرين من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

 

تقام المباراة على ستاد الإمارات معقل آرسنال، وتقوم إدارة الملعب حاليا بمحاربة طبقات الثلج التي تتراكم على المستطيل الأخضر، في ظل انخفاض شديد لدرجات الحرارة وهبوط كثيف للثلج في إنجلترا.

 

يسعى الفرنسي أرسين فينجر مدرب الجانرز إلى محاولة إنقاذ سمعته خلال مواجهة مانشستر سيتي، بعد خيبة سقوطه الثلاثي في نهائي كأس الرابطة.

 

 

وتأتي المواجهة الثانية في غضون 4 أيام التي يلتقي فيها الفريقان، وكانت الأولى يوم الأحد الماضي وفاز فيها رجال المدرب الإسباني بيب جوارديولا بثلاثية نظيفة  على الجانرز.

 

حصد السيتي أول ألقاب هذا الموسم وهو اللقب الأول أيضاً في مسيرة جوارديولا مع مانشستر سيتي، الذي يسعى إلى تحقيق الفوز مساء الخميس للاقتراب خطوة إضافية من الفوز بلقب الدوري الإنجليزي للمرة الخامسة في تاريخه.

 

 

ويسير الفريقان على خطين متناقضين: ففي الدوري، يتصدر «سيتي» بفارق 13 نقطة عن جاره وغريمه مانشستر يونايتد، وسيكون في مقدوره رفع الفارق الى 16 نقطة بحال فوزه على أرسنال والاقتراب أكثر من لقب شبه مضمون.

 

أما ارسنال فيحتل المركز السادس بفارق 8 نقاط عن تشلسي الخامس، وخسر 3 مرات في آخر 5 مباريات في الـ«بريمير ليغ».

 

وفي أوروبا، يكتفي ارسنال بخوض البطولة الرديفة «يوروبا ليج» حيث وقع ضد ميلان الايطالي في ثمن النهائي، فيما سحق «سيتي» مضيفه بازل السويسري برباعية، وقطع معظم الطريق نحو ربع نهائي دوري الأبطال.

 

 

وقدم أرسنال في بداياته مع المدرب الفرنسي، لعبا جاذبا وعدوانيا مع ثقافة الفوز، ورغم الإبقاء على بعض من هذه الثقافة في النصف الثاني لولاية فينجر، إلا أن الألقاب غابت وعجز النادي عن المنافسة بشكل مستمر مع كبار الـ «بريمير ليج».

 

في المقابل، لم ينجح فينجر الذي تميز في مسابقات الكؤوس المحلية، من وقف انهيار فريقه الذي نجح بحصد الدوري في 1998 و2002 و2004.

 

 

من ناحيته قال أرسين فينجر  إنه ينبغي على فريقه أن يستغل الفرص عندما يستضيف مانشستر سيتي للمرة الثانية في أقل من أسبوع واحد،.

 

وقال فينجر في مؤتمر صحفي الخاص بالمبارة "نحن محبطون جدًا لأننا خسرنا مباراة مهمة، نحتاج أولًا إلى التعافي ثم الاستعداد للتحدي المقبل".

 

تابع "عند النظر في النهاية إلى اللقاء سنجد أن مانشستر سيتي سدد ثلاث مرات مقابل مرتين لنا، نحتاج إلى استغلال اللحظات الحاسمة في مصلحتنا واللعب بحرية أكبر مما لعبنا".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان