رئيس التحرير: عادل صبري 07:02 مساءً | الاثنين 23 أبريل 2018 م | 07 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

الوصافة تهدد مستقبل "بيدرو" مع الدراويش

الوصافة تهدد مستقبل "بيدرو" مع الدراويش

ضياء خضر 28 فبراير 2018 10:15

مع تواصل العد التنازلي للمباراة التي ستجمع فريق الإسماعيلي مع سموحة غدًا الخميس، في إطار الجولة الـ27 لبطولة الدوري الممتاز لكرة القدم، تتزايد الضغوط على البرتغالي بيدرو بارني مدرب الدراويش.
وسيقود بيدرو الإسماعيلي في مباراة الغد وهو في موقف لا يحسد عليه كمدرب، في ظل النتائج المهتزة التي قدمها الفريق تحت قيادته منذ توليه المهمة أوائل الشهر الجاري، خلفًا للمدرب المستقيل أبو طالب العيسوي.
فوز يتيم
وعلى مدار أربع مباريات خاضها الدراويش تحت قيادة البرتغالي بيدرو، لم يعرف الفريق طريق الفوز سوى في مباراة واحدة كانت أمام الإنتاج الحربي، وتعرض الفريق لخسارة بثنائية نظيفة أمام إنبي، وسط في فخ التعادل مرتين أمام كل من الداخلية وطنطا.
ومن أصل 12 نقطة ممكنة لم يحصد الإسماعيلي سوى 5 نقاط فقط تحت قيادة بيدرو، وهو ما كلف الفريق فقدان موقعه في المركز الثاني بجدول ترتيب بطولة الدوري، والذي آل لفريق الزمالك الذي يمتلك حاليًا في رصيده 51 نقطة، ويأتي الإسماعيلي خلفه مباشرة في المركز الثالث بـ47 نقطة في رصيده.
فرصتين انتحاريتين
لكن فقدان الإسماعيلي لمركز الوصافة يبقى إلى الآن أمرًا مؤقتًا، نظرًا لأن الفريق لعب مباراتين أقل من الزمالك صاحب المركز الثاني.
وفي حال نجح الإسماعيلي في الفوز على سموحة غدًا سيقلص الفارق الذي يفصله عن الزمالك حاليًا والبالغ 4 نقاط إلى نقطة واحدة فقط، وسيكون فوز الدراويش بمباراتهم المؤجلة أمام المصري كفيلًا باسترداد الفريق المركز الثاني من أنياب الزمالك، حتى في حال لم يتعثر الأخير في مبارياته المقبلة.
والمؤكد أن سقوط الإسماعيلي في فخ النتائج السلبية بالمباريات القادمة سيعني حكمًا بالإعدام على تطلعات الفريق لإنهاء الموسم في المركز الثاني، خصوصًا وأن فريق الزمالك الذي ينافسه على الوصافة يمر بحالة من التحسن الفني الواضح، كللها بتحقيقه 6 انتصارات على التوالي.
ثقة على المحك
ورغم الآمال التي علقتها جماهير الدراويش على بيدرو بعد إسناد قيادة الفريق إليه، إلا أن حصول المدرب البرتغالي على "صك" الثقة الجماهيرية يبقى مرهونًا بما سيحققه الفريق في نهاية الموسم سواء على صعيد بطولة الدوري أو بطولة الكأس.
ويطمح الإسماعيلي لإنهاء غيابه الطويل عن بطولة دوري أبطال أفريقيا من خلال إنهاء الموسم في المركز الثاني ببطولة الدوري، كما يسعى الفريق لاعتلاء منصات التتويج بعد سنوات من الغياب من خلال بطولة كأس مصر والتي بلغ الفريق دورها ربع النهائي، حيث سيصطدم بالمقاولون العرب في طريقه إلى نصف نهائي البطولة.
مستقبل مهدد
ولن يشفع للبرتغالي بيدرو التعاقد الذي وقعه قبل نحو شهر مع إدارة الدراويش والذي يمتد لموسم ونصف، حيث لن تتردد إدارة المهندس إبراهيم عثمان في الاستغناء عن خدمات المدرب العام السابق للنادي الأهلي، حال استمرت النتائج المخيبة للفريق.
وقد يجد بيدرو نفسه بين عشية وضحاها خارج أسوار قلعة الدراويش، خصوصًا إذا لم ينجح في استرداد مركز الوصافة أو على الأقل الوصول بالفريق إلى المباراة النهائية من مسابقة كأس مصر.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان