رئيس التحرير: عادل صبري 07:02 صباحاً | الجمعة 27 أبريل 2018 م | 11 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

«الاحتراف الوهمي» يهدد المنتخب السعودي في مونديال روسيا

«الاحتراف الوهمي» يهدد المنتخب السعودي في مونديال روسيا

تحقيقات وحوارات

المنتخب السعودي

«الاحتراف الوهمي» يهدد المنتخب السعودي في مونديال روسيا

ضياء خضر 27 فبراير 2018 18:55

كغيره من المنتخبات التي تأهلت للمشاركة في كأس العالم، يستعد المنتخب السعودي على قدم وساق لخوض غمار مونديال روسيا والذي ستنطلق منافساته منتصف يونيو المقبل.

 

وسيشارك الأخضر السعودي في الحدث الكروي العالمي من بوابة المجموعة الأولى والتي تضم المنتخب الروسي مستضيف البطولة إلى جانب منتخبي مصر وأوروجواي.

 

سلسلة وديات
واستعدادًا لظهوره الخامس في المونديال أعد الاتحاد السعودي لكرة القدم برنامجًا تحضيريًا للأخضر تضمن عدد من المباريات الودية مع منتخبات كبيرة، لرفع جاهزية الفريق للمشاركة في المونديال الروسي.

 

وخاض المنتخب السعودي مباراة ودية أمس أمام منتخب مولدوفا فاز فيها الأخضر بثلاثية نظيفة، وغدًا الأربعاء سيخوض مباراة ودية أخرى أمام نظيره العراقي.

 

وفي مارس سيخوض الأخضر مباراتين وديتين أمام منتخبي أوكرانيا وبلجيكا، وسيختتم تحضيراته للمونديال بخوض 3 وديات أخرى تتوزع ما بين شهري مايو ويونيو المقبلين أمام منتخبات إيطاليا وبيرو وألمانيا.

 

ظاهرة جديدة
ويخوض المنتخب السعودي تحضيراته للمونديال وسط ظروف مختلفة تتمثل في احتراف عدد من عناصره في الدوري الإسباني، في حدث هو الأول في تاريخ لاعبي كرة القدم السعوديين.

 

ولم يسبق أن اعتمد المنتخب السعودي على لاعبين محترفين في الدوريات الأوروبية، كون جميع عناصره في السنين السابقة كانوا دائمًا يلعبون في أندية محلية.


احتراف بالأمر
وشهدت فترة الانتقالات الشتوية الأخيرة احتراف 9 لاعبين سعوديين في الدوري الإسباني بدرجاته المختلفة، منهم 3 لاعبين في دوري الدرجة الأولى الإسباني "الليجا".

 

وانتقل فهد المولد لاعب خط وسط اتحاد جدة إلى صفوف ليفانتي، وانضم سالم الدوسري لاعب وسط الهلال إلى صفوف فياريال، ويحي الشهري لاعب خط وسط النصر الذي التحق بصفوف ليجانيس.

 

وجاء انتقال هذا الثلاثي وباقي اللاعبين الـ9 إلى الدوري الإسباني بناء على اتفاق بين الهيئة العامة للرياضة في السعودية ورابطة "الليجا"، في إطار بروتوكول تعاون تم توقيعه بين الطرفين قبل فترة.

 

تجميد وغياب
لكن المفاجأة أن اللاعبين السعوديين المحترفين في إسبانيا لم يحظ أي منهم بفرصة المشاركة مع أنديتهم في أي مباريات رسمية إلى الآن، رغم مرور ما يزيد عن شهر على التحاق كل منهم بناديه الجديد.

 

وجاء غياب اللاعبين عن المشاركة ليفجر الكثير من التساؤلات حول مدى جدوى إعارتهم للأندية الإسبانية، رغم عدم حاجة الأخيرة لهم وهو ما أثبته عدم الدفع بهم في المباريات.

 

وأثار ابتعاد اللاعبين عن المشاركة موجات انتقاد وغضب تجاه تركي آل الشيخ رئيس الهيئة العامة للرياضة في السعودية، والذي كان هو صاحب دور البطولة في انتقال هذه المجموعة من اللاعبين إلى الدوري الإسباني.

 

خسائر وأضرار
وبغض النظر عن الخسارة الفنية التي تكبدتها أندية هؤلاء اللاعبين جراء رحيلهم، إلا أن المنتخب السعودي خسر هو الآخر بغياب هؤلاء اللاعبين عن المشاركة طوال الفترة الماضية واكتفاءهم بخوض التدريبات مع فرقهم الجديدة.

 

ورغم أن اللاعبين الـ9 المحترفين ليسو جميعًا ضمن حسابات المنتخب السعودي، إلا أن الثلاثي فهد المولد ويحيى الشهري وسالم الدوسري يعدون من بين الأسماء الأساسية في صفوف الأخضر، والمؤكد أن غيابهم المشاركة في المباريات سيؤثر على حسابات الأرجنتيني خوان أنطونيو بيتزي مدرب المنتخب، والذي ستكون أمامه مهمة شاقة لتعويض افتقاد اللاعبين الثلاثة لحساسية المشاركة في المباريات.

 

محاولة أخيرة
وأمام الحرج الكبير الذي يواجهه تركي آل الشيخ بسبب ملف اللاعبين المحترفين، اضطر رئيس هيئة الرياضة السعودية لتشكيل لجنة فنية لمتابعة هذا الملف والتواصل مع الأندية الإسبانية التي احترفوا فيها.

 

كما أعلن آل الشيخ عن عزمه عقد جلسة مع مسئولي رابطة الدوري الإسباني "الليجا" للوقوف على أسباب عدم مشاركة اللاعبين السعوديين حتى الآن مع الأندية الإسبانية، وتصحيح هذا الوضع لإنقاذ تلك التجربة قبل أن يتم الحكم عليها بالفشل التام.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان