رئيس التحرير: عادل صبري 02:22 صباحاً | الاثنين 18 يونيو 2018 م | 04 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 43° صافية صافية

أبرزهم الإصابات وحظر التجوال.. 6 أزمات تطارد الزمالك قبل الذهاب لأدغال أفريقيا

أبرزهم الإصابات وحظر التجوال.. 6 أزمات تطارد الزمالك قبل الذهاب لأدغال أفريقيا

تحقيقات وحوارات

الزمالك يلاقي ولايتا ديتشا الأثيوبي في الكونفيدرالية

أبرزهم الإصابات وحظر التجوال.. 6 أزمات تطارد الزمالك قبل الذهاب لأدغال أفريقيا

محمد علاء 27 فبراير 2018 13:09

يبدأ الجهاز الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك بقيادة إيهاب جلال، التجهيز للمنافسة في بطولة كأس الاتحاد الأفريقي «الكونفدرالية» بداية من غدًا الأربعاء، وتحديدًا بعد الانتهاء من مواجهة فريق طلائع الجيش.

 

ويلتقي الزمالك أمام طلائع الجيش اليوم الثلاثاء، ضمن منافسات الجولة الـ27 من مسابقة الدوري الممتاز، على أن يتم بعدها تأجيل لقاءاته بسبب الكونفدرالية الأفريقية.

 

وأخطر الاتحاد الإثيوبي لكرة القدم مسئولي نادي الزمالك بإقامة مباراة الفريق الأبيض أمام ولايتا ديتشا، في ذهاب دور الـ32 للكونفدرالية الأفريقية يوم 7 مارس المقبل، على ملعب هواسا الدولي.

 

وستكون مواجهة الفريق الأثيوبي في شهر مارس المقبل، محفوفة بالمخاطر، خصوصًا في ظل الأزمات التي ستلاحق الفريق بداية من استقلال الطائرة إلى هناك وحتى العودة مرة أخرى.

 

ويرصد "ستاد مصر العربية"، المخاطر والأزمات التي ستواجه أبناء قلعة ميت عقبة قبل مواجهة ولايتا ديتشا الأثيوبي.

 

أزمة الملعب


تعتبر أزمة الملعب هي العائق الأول الذي يواجه الزمالك، خصوصًا في ظل وجود تأكيدات من جانب السفارة المصرية هناك، بضرورة نقل اللقاء من هذا الملعب إلى ملعب بديل، وذلك من خلال مخاطبة الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف".

 

وفوجئ مسؤولو نادي الزمالك بأن مدينة سودو التي ستقام فيها المباراة، تبعد عن العاصمة قرابة 265 كيلو مترًا تقريبا، وتستغرق الرحلة من القاهرة لإثيوبيا 3 ساعات، بخلاف ساعة أخرى بالطيران من أديس أبابا لمدينة سودو معقل فريق ولايتا ديتشا.

 

وحاولت السفارة المصرية بأثيوبيا، تغيير ملعب المباراة من خلال مخاطبة النادي، إلا أنه رفض التعامل مع السفارة باعتباره جهة غير مختصة بالشأن الرياضي، ولا يجب عليها التدخل في مثل هذه الأمور.

 

 

الجماهير
حذر مسؤولو السفارة المصرية في أثيوبيا، من بطش جماهير فريق ولايتا ديتشا، خصوصًا وأنه معروف بالتعصب الأعمى لفريقهم، خصوصًا في اللقاءات الأفريقية.

 

وسيكون عامل الجماهير في صالح الفريق الأثيوبي، لاسيما وأن المباراة ستقام على ملعبه ووسط جماهيره، الأمر الذي يمثل حافزًا له من بداية انطلاق المباراة وحتى الانتهاء منها.

 

ويتسع ملعب مباراة الزمالك وبطل أثيوبيا لحضور قرابة 25 ألف متفرج، وهو ليس الاستاد الرسمي بالعاصمة أديس أبابا.

 

حظر التجوال


تعتبر المدينة التي تحتضن المباراة، من أخطر المدن في أثيوبيا التي تنتشر فيها أعمال الشغب والعنف بشكل كبير، وفقًا لما تم توضيحه من قبل السفارة المصرية هناك.

 

وتم فرض حالة الطوارئ وحظر التجوال في العديد من المدن الإثيوبية من بينها هواسا، بناء على قرار مجلس قيادة حالة الطوارئ بإثيوبيا وهو الأمر الذي سيجعل بعثة الفريق تعيش حالة من عدم الاستقرار الأمني.

 

وطالب مجلس إدارة نادي الزمالك، في مخاطباته مع الفريق الأثيوبي، ضرورة توفير الآمان الكامل للفريق بداية من هبوط طائرة الفريق وحتى العودة إلى القاهرة.

 

 

المجهول
فشل نادي الزمالك، في توفير تسجيلات للفريق الأثيوبي قبل مواجهته المرتقبة، الأمر الذي يُصعب من مهمة أبناء ميت وعقبة والجهاز الفني بقيادة إيهاب جلال، في ظل عدم الدراية بنقاط القوة والضعف في الفريق.

 

وفشلت السفارة المصرية هناك، في الحصول على أي مباريات، خصوصًا رفض التليفزيون الإثيوبي التعاون في هذا الأمر نهائيًا.

 

الأمراض


تعتبر أثيوبيا من أكثر البلاد الأفريقية التي ينتشر فيها مرض الملاريا، الأمر الذي أصبح يمثل صداعًا للعديد من اللاعبين وأفراد الجهاز الفني.

 

وبدأ الجهاز الطبي، في تحصين اللاعبين قبل السفر إلى أثيوبيا، تجنبًا لتعرض أي لاعب لإصابة بمرض الملاريا، ومن ثم حدوث أزمات لا يحمد عقباها.

 

 

الإصابات
يعاني فريق الزمالك في صفوفه، بوجود العديد من الإصابات للعناصر التي تمثيل أهمية كبيرة داخل الفريق، باعتبارها من القوام الأساسي الذي يشارك في كل مباراة.

 

ويأتي مؤيد العجان، الظهير الأيسر للفريق، من أبرز اللاعبين الغائبين، لاسيما وأنه خضع لأشعة رنين مغناطيسي خلال الأيام الماضية، للتأكد من حجم إصابته في الركبة، وتأكدت بأنها عباراة عن قطع في الرباط الداخلي للركبة.

 

 

ويغيب الظهير السوري عن الزمالك منذ مباراة وادي دجلة للإصابة، حيث شارك في 16 مباراة مع الزمالك هذا الموسم، سجل فيهم هدفين وصنع ثلاثة آخرين.

 

والحال نفسه بالنسبة لبعض اللاعبين الذين يواصلون التأهيل، بعد الإصابة التي لحقت بهم مؤخرًا، والذي يتمثل أبرزهما الثنائي نانا بوكو وباسم مرسي.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان