رئيس التحرير: عادل صبري 05:50 مساءً | الأحد 19 أغسطس 2018 م | 07 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

فيديو| 6 أرقام بارزة من فوز مانشستر سيتي بكأس الرابطة الإنجليزية

فيديو| 6 أرقام بارزة من فوز مانشستر سيتي بكأس الرابطة الإنجليزية

تحقيقات وحوارات

مانشستر سيتي يحمل كأس الرابطة الإنجليزية

اللقب الأول لـ جوارديولا..

فيديو| 6 أرقام بارزة من فوز مانشستر سيتي بكأس الرابطة الإنجليزية

محمد عبد الغني 26 فبراير 2018 11:51

 

فاز فريق مانشستر سيتي بكأس رابطة المحترفين الإنجليزية للمرة الخامسة في تاريخه، عقب فوزه بثلاثية نظيفة على غريمه أرسنال في المباراة النهائية على ملعب "ويمبلي" بالعاصمة البريطانية لندن.

 

وبرزت عدة أرقام بعد اقتناص السيتي لقب البطولة، من بينها تحقيق جوارديولا أول ألقابه مع فريق مانشستر سيتي.

 

فمنذ قدومه، إلى الفريق السماوي، فشل جوارديولا في تحقيق أي لقب خلال الموسم الماضي، ولكن يبدو أن الموسم الحالي يفتح ذراعيه للمدرب الإسباني، حيث يسير بخطى ثابتة نحو الفوز بالتتويج بلقب الدوري الإنجليزي، إلى جانب اقترابه من التأهل إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، كأحد أبرز المرشحين للوصول إلى المباراة النهائية. 

 

وبخلاف الرقم الذي حققه جوارديولا في نهائي كأس الرابطة، برزت 5 أرقام أخرى يسترضها "ستاد مصر العربية" في الفيديو التالي. 

 

 

وعن ظروف المباراة، كان فريق  السيتي الأفضل في معظم فترات المباراة، مستغلا الأداء الباهت للاعبي أرسنال، الذي غاب أغلب نجومه عن مستواهم المعتاد، ليحصد الفريق الشمالي لقبه الأول في الموسم الحالي. 


وسجل الأهداف الأرجنتيني سيرخيو أغويرو في الدقيقة 19 والبلجيكي فنسان كومباني (58) والإسباني ديفيد سيلفا (65).


ويتطلع جوارديولا لحصد ثلاثية تاريخية هذا الموسم حيث تبقى أمامه بطولة الدوري الإنجليزي التي يتصدرها بفارق مريح يبلغ 13 نقطة (قبل مباراته مع أرسنال الخميس المقبل في ختام المرحلة الثامنة والعشرين)، ومسابقة دوري أبطال أوروبا التي خطا فيها خطوة كبيرة نحو بلوغ ربع النهائي بعد أن اكتسح بازل السويسري برباعية نظيفة في ذهاب الدور الثاني.


وأفلت مرمى مانشستر سيتي من هدف في الدقيقة الثامنة إثر هجمة مرتدة حيث وصلت كرة من الجهة اليمنى إلى الغابوني بيار إيميريك أوباميانغ المنتقل من بوروسيا دورتموند الألماني الشهر الماضي أمام المرمى فتابعها لكنها اصطدمت بالحارس التشيلي كلاوديو برافو.

 

 

وجاء الهدف في الجهة المقابلة عبر الهداف التاريخي لسيتي أغويرو الذي تلقى كرة مباشرة من الحارس برافو مرت خلف المدافعين وتابعها الأرجنتيني من خط المنطقة من فوق الحارس الكولومبي ديفيد أوسبينا المتقدم من مرماه في الشباك في الدقيقة 19.

 

والهدف هو الخامس للنجم الأرجنتيني في مرمى الفريق اللندني خلال آخر خمس مواجهات جمعت بين الفريقين في مختلف المسابقات. ورفع أغويرو بهذا الهدف رصيده التهديفي في عام 2018 إلى 15 هدفا، ليصبح أكثر لاعب هزا للشباك هذا العام في الدوريات الخمسة الأوروبية الكبرى.


وكان سيتي الطرف الأخطر على المرمى وحصل على فرصة ثانية حين اخترق أغويرو المنطقة وجنح إلى اليسار وسدد كرة لولبية أبعدها الحارس أوسبينا بأطراف أصابعه فوصلت إلى البلجيكي كيفن دي بروين الذي تابعها مباشرة لكنها خرجت بجانب المرمى من الجهة اليمنى قبل نهاية الشوط الأول بست دقائق.
وكاد كومباني يعزز تقدم سيتي بعد خمس دقائق على انطلاق الشوط الثاني حين تابع كرة من مسافة قريبة إلى جانب القائم الأيمن.

 

 

لكن كومباني نجح في محاولته الثانية في الدقيقة 58 حين وضع قدمه لتحويل مجرى كرة من الألماني إيلكاي غوندوغان استقرت في الزاوية اليسرى لمرمى أوسبينا.


وحسم سيتي النتيجة بعد سبع دقائق حين تلقى سيلفا كرة من البرازيلي دانيلو خلف المدافعين فأطلقها بيسراه في الزاوية اليسرى لأوسبينا.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان