رئيس التحرير: عادل صبري 11:26 مساءً | السبت 21 أبريل 2018 م | 05 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

فيديو| 3 مشاهد من انتصار الأهلي «الصعب» على «الإنتاج الحربي»

فيديو| 3 مشاهد من انتصار الأهلي «الصعب» على «الإنتاج الحربي»

تحقيقات وحوارات

جانب من مباراة الأهلي والإنتاج الحربي

فيديو| 3 مشاهد من انتصار الأهلي «الصعب» على «الإنتاج الحربي»

ضياء خضر 24 فبراير 2018 23:22

قطع فريق النادي الأهلي خطوة جديدة نحو لقبه الـ40 في بطولة الدوري الممتاز، وذلك بالفوز الذي حققه مساء اليوم السبت على فريق الإنتاج الحربي بنتيجة 2-1، في المباراة التي جمعت الفريقين على إستاد القاهرة ضمن الجولة الـ 26 لبطولة الدوري الممتاز لكرة القدم.

 

وتكفل بإحراز هدفي الأهلي في اللقاء كل من أحمد حمودي وجونيور أجاي، فيما جاء هدف الإنتاج الوحيد عن طريق خالد قمر من ركلة جزاء، ورفع الفوز رصيد الأهلي إلى 69 نقطة عزز بهم صدارته لجدول ترتيب بطولة الدوري، متقدما بفارق 21 نقطة عن فريق الزمالك صاحب المركز الثاني.

 

ويرصد "ستاد مصر العربية" في السطور التالية عدة مشاهد من لقاء الأهلي والإنتاج..

 

فرحة لم تكتمل

 

لم تكد تمر دقائق قليلة حتى تبددت فرحة أحمد حمودي صانع ألعاب الأهلي بالهدف الذي افتتح به التسجيل للأهلي في مباراة الليلة.

 

 

 وكانت أولى الصدمات التي تلقاها حمودي بعد 3 دقائق فقط من تسجيله هدف الأهلي الأول في الدقيقة العاشرة من عمر اللقاء، حيث تمكن خالد قمر من معادلة النتيجة في الدقيقة 13 من ركلة جزاء احتسبها الحكم محمد فاروق بعد لمس أيمن أشرف الكرة بيده داخل منطقة جزاء الأهلي.

 

 

وفي الدقيقة 37 تبددت فرحة حمودي بهدفه تماما بعدما تعرض لإصابة قوية، اضطر المدرب حسام البدري لاستبداله على إثرها ليدفع بوليد سليمان بدلا منه، وبادر الجهاز الطبي للأهلي باصطحاب حمودي فورا لأحد المستشفيات لإخضاعه لفحص بالأشعة لبيان طبيعة إصابته.

 

 

رعونة واستبسال

 

استطاع فريق الإنتاج الحربي أن يبقي على نتيجة المباراة عند التعادل الإيجابي بهدف لمثله منذ الدقيقة 13 وحتى الدقيقة 77 والتي شهدت إحراز الأهلي هدف التقدم مرة أخرى في اللقاء عن طريق جونيور أجاي.

 

وطوال هذه الدقائق استمات لاعبو فريق الإنتاج الحربي في الدفاع عن مرماهم، وتكاتفوا لإفساد الهجمات الحمراء، فيما سيطر الاستعجال والرعونة على أداء لاعبي الأهلي اللذين لم يكن إنهاءهم للهجمات دقيقا بما يكفي.

 

ولعل أقرب مثال على ذلك هو الفرصة الغريبة التي أهدرها جونيور أجاي وهو على خط مرمى فريق الإنتاج، ليفاجئ الجميع بالإطاحة بالكرة إلى أعلى المرمى بدلا من وضعها في الشباك الخالية.

 

 

أداء مهتز

 

برزت العديد من علامات الاستفهام على أداء الحكم محمد فاروق خصوصا في الدقائق التي تلت إحراز الأهلي هدفه الثاني، حيث أثارت قرارات الحكم حالة من الغضب الواضح لدى نجوم الفريق الأحمر وجهازهم الفني.

 

وكانت أكثر اللقطات المثيرة للجدل تلك التي شهدتها الدقيقة 83 بعدما تعرض وليد سليمان لعرقلة واضحة من معاذ الحناوي مدافع الإنتاج في منطقة جزاء الأخير، دون أن يحتسبها الحكم محمد فاروق ركلة جزاء.

 

وتسبب أداء فاروق في تفجر موجة من السخرية والانتقاد لأدائه على منصات التواصل الاجتماعي المختلفة.


  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان