رئيس التحرير: عادل صبري 12:54 مساءً | الخميس 16 أغسطس 2018 م | 04 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

فيديو| الوداد vs مازيمبي.. من يحسم موقعة نهائي السوبر الأفريقي؟

فيديو| الوداد vs مازيمبي.. من يحسم  موقعة نهائي السوبر الأفريقي؟

تحقيقات وحوارات

جانب من مبارة سابقة بين الوداد ومازيمبيم

فيديو| الوداد vs مازيمبي.. من يحسم موقعة نهائي السوبر الأفريقي؟

محمد متولي 24 فبراير 2018 08:40

تتجه أنظار عشاق الساحرة المستديرة اليوم السبت صوب ملعب محمد الخامس بمدينة الدار البيضاء المغربية حيث مواجهة الوداد البيضاوي المغربي مع ضيفه مازيمبي الكونغولي في في نهائي كأس السوبر الأفريقي.

 

يخوض الوداد المباراة على أرضه بعد تتويجه بلقب دوري الأبطال في نوفمبر الماضي على حساب الأهلي وتوج مازيمبي بكأس الاتحاد على حساب سوبر سبورت يونايتد الجنوب افريقي.

 

 

وأعلن الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (كاف) عن استخدام تقنية الفيديو خلال مباراة السوبر، وهي تستخدم لأول مرة رسميا في مباريات يشرف عليها كاف.

 

وأخفق الوداد في الفوز بالسوبر بخسارته أمام أفريكا سبور الإيفواري في النسخة الأولى للبطولة عام 1993، وكذلك أمام الزمالك عام 2003.

 

ويأمل الوداد في أن يصبح ثالث فريق مغربي يفوز بالبطولة بعد غريمه التقليدي الرجاء الرياضي وفريق المغرب الفاسي اللذين توجا بها عامي 2000 و2012 على الترتيب.

 

ويبحث مازيمبي بدوره عن اللقب الرابع في المسابقة بعد سنوات 2016 و2011 و2010، كثاني أكثر الأندية تتويجا بكأس السوبر الإفريقي بعد الأهلي المصري الذي توج في ست مناسبات.

 

ويتفوق مازيمبي لوحده على جميع الأندية المغربية، وتوج الفريق الكونغولي في ثلاث مناسبات بكأس السوبر الإفريقي.

 

وفاز فريقان مغربيان فقط بالسوبر الافريقية هما المغرب الفاسي في 2012 والرجاء البيضاوي في عام 2000.

 

 

وسبق لمازيمبي ان تفوق على ممثل كرة القدم المغربية في الكأس السوبر عندما واجه الفتح الرباطي سنة 2010 وتغلب عليه في لوبومباشي بركلات الترجيح بعد أن انتهى الوقت الأصلي من المباراة بنتيجة التعادل السلبي.

 

وحدد الاتحاد الافريقي منحة الفائز بالمباراة بـ 100 ألف دولار، مقابل 75 الفا للوصيف.

 

اعْتبر فوزي البنزرتي، مدرب الوداد البيضاوي ، أن نادي مازيمبي يظل فريقا كبيرا ومرجعيا في إفريقيا، إلا أنه "لم يعد بالقوّة نفسها التي كان عليها ،قبل سنوات، بسبب مجموعة من المشاكل السياسية والإدارية التي واجهته"، حسب تعبيره.

 

وأكّد ، أنه يحترم كثيرا مازيمبي، الذي واجهه في ست مناسبات سابقة، مردفا: "صحيح أن مازيمبي فريق كبير، لكن الوداد كذلك فريق له مكانته داخل إفريقيا".

 

وأشار إلى، أن الوداد تحسّن هجوميا بشكل كبير مقارنة بالفترة التي سبقت إشرافه على النادي، إذ صار يزور الشباك مرات كثيرة.

 

وسجل، ملاحظة سلبية على الخط الدفاعي الخلفي، معتبرا أنه كان يتوقّع دفاعا صلبا، نظرا لما كان يسمعه عن الفريق في مرحلة الحسين عموتة، المدرب السابق لـ"الفريق الأحمر".

 

 

واستكمل البنزرتي: "في المباريات السابقة تلقينا أهدافا من كرات ثابتة وبشكل لم أكن أتوقّعه .. أكيد أنني أركز كثيرا على الجانب الهجومي بتوازن، لكن يبدو أننا في حاجة إلى بعض العمل في خط الدفاع، وتصحيح بعض الأخطاء".

 

وأضاف أنه لا يمكن لمدرب أن يبسط طريقة لعبه على مجموعة معيّنة، بشكل كامل وخلال فترة وجيزة، مشيدا بالتفاعل الإيجابي للاعبين مع توجيهاته.

 

من جهته، قال مدرب مازيمبي مياهو كازمبي إن فريقه لم يأت للتنزه في الدار البيضاء، وقال عقب وصول بعثة الفريق الثلاثاء إلى المغرب "لدينا كل الإمكانيات من أجل تحقيق اللقب الرابع في المسابقة، صحيح يجب احترام الخصم لكن رغبتنا كبيرة في التتويج".

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان