رئيس التحرير: عادل صبري 04:19 صباحاً | الخميس 26 أبريل 2018 م | 10 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

مع قرب انتهاء إعارته.. 3 سيناريوهات تحدد مستقبل حسين الشحات

مع قرب انتهاء إعارته.. 3 سيناريوهات تحدد مستقبل حسين الشحات

تحقيقات وحوارات

حسين الشحات

مع قرب انتهاء إعارته.. 3 سيناريوهات تحدد مستقبل حسين الشحات

ضياء خضر 22 فبراير 2018 14:23

مع تواصل العد التنازلي لموعد انتهاء منافسات الدوري اﻹماراتي لكرة القدم، تتسلط اﻷضواء تدريجيًا على حسين الشحات صانع ألعاب فريق المقاصة، والمعار ضمن صفوف فريق العين اﻹماراتي.

 

ومن المقرر أن ينتهي ارتباط الشحات مع العين بنهاية الموسم الجاري، لكن يبقى التساؤل اﻷهم حاليًا هو مصير اللاعب مستقبلا والوجهة التي سيتجه إليها بداية من الموسم الكروي المقبل.

 

عودة مستبعدة

 

ورغم أن حسين الشحات سيعود مرة أخرى إلى صفوف المقاصة بمجرد انتهاء عقد إعارته إلى العين، إلا أنَّ استمرار اللاعب في صفوف الفريق الفيومي بالموسم الجديد يعد أمرًا محل شك.

 

ومنذ انتقاله إلى صفوف العين يسير الشحات بخطى ثابتة على طريق التألق مع الفريق اﻹماراتي، حيث خاض معه 5 مباريات في بطولة الدوري اﻹماراتي سجل خلالهم 6 أهداف وصنع 5 آخرين، كما دافع الشحات عن ألوان الفريق العيناوي في 3 مباريات ببطولة دوري أبطال آسيا، صنع خلالهم هدفًا وحيدًا.

 

وتشير كافة الدلائل إلى أن فريق المقاصة أصبح صفحة من الماضي بالنسبة للشحات، خصوصًا وأن طموح اللاعب لن يشبعه العودة للعب في صفوف الفريق الفيومي مرة أخرى.

 

 

معركة واردة

 

والمؤكد أن حسين الشحات ليس بعيدًا عن تطلعات قطبي الكرة المصرية اﻷهلي والزمالك، وباﻷخص الفريق اﻷحمر الذي سعى مسؤولوه لضم اللاعب خلال فترة الانتقالات الشتوية اﻷخيرة، إلا أن تلك المحاولات لم تكلل بالنجاح.

 

وقد يبدو انتقال اللاعب مستبعدًا إلى حد ما كون الشحات نفسه أكد مرارًا على رغبته في ارتداء قميص اﻷهلي كونه أحد مشجعي المارد اﻷحمر.

 

لكن تبرز عقبة كبيرة جدا في طريق انتقال اللاعب للأهلي مستقبلا أو ﻷي نادٍ آخر داخل مصر، وتتمثل تلك العقبة في قيمة المقابل المادي الذي سيطلبه المقاصة للتفريط في نجمه اﻷول، والذي يتوقع أن يتخطى حاجز الـ50 مليون جنيه.

 

ولا شكَّ أن تطلعات المقاصة المالية تزايدت أضعافًا بعدما شاهد الجميع النادي اﻷهلي يقدم على ضم صلاح محسن مهاجم إنبي في صفقة خيالية بلغت قيمتها قرابة الـ40 مليون جنيه، وهو ما سيدفع مسئولي المقاصة لعدم التردد في طلب مبلغ أكبر من ذلك، خصوصًا في ظل حالة التوهج التي يعيشها اللاعب.

 

الاستمرار في الخليج

 

ومن غير المستبعد أن ينتهي المطاف بحسين الشحات بالموسم الجديد في الخليج، حيث يتوقع أن يبادر نادي العين لتقديم عرض رسمي خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة، لشراء عقد الشحات بشكل نهائي.

 

وقد يواجه العين منافسة من أندية أخرى سواء على الساحة المحلية اﻹماراتية أو من أندية خليجية أخرى باﻷخص من السعودية، في سبيل الحصول على خدمات الشحات البالغ 25 عاما.

 

ولا شك أن اﻷندية الخليجية بشكل عام تمتلك أفضلية كبيرة في الصراع المنتظر على خدمات لاعب المقاصة، خصوصا وأن أي مبالغ قد يطلبها النادي الفيومي ستكون في حدود القدرة المالية لأندية الخليج والتي تتخطى نظيرتها المصرية بمراحل.

 

منافسون جدد

 

وقد يدخل على خط الصراع المنتظر لضم الشحات أندية أخرى من خارج منطقة الخليج، سواء من الدوريات اﻷوروبية أو من الدوري الصيني أو حتى اﻷمريكي.

 

لكن يبقى دخول الشحات دائرة اهتمام أندية أي من تلك الدوريات مرهونا بدرجة كبيرة بما قد يقدمه مع منتخب الفراعنة في مونديال روسيا، خصوصا وأن الدلائل جميعها تشير إلى أن لاعب المقاصة سيكون أحد الوجوه التي سيستعين بها اﻷرجنتيني كوبر مع المنتخب في كأس العالم.

 

تحذير ونصيحة

 

من جهته اعتبر علي أبو جريشة نجم اﻹسماعيلي السابق أن استمرار حسين الشحات في مشواره الاحترافي بالموسم المقبل، يعد الخيار اﻷفضل للاعب المقاصة.

 

وفي تصريحات خاصة لـ"ستاد مصر العربية" أعرب أبو جريشة عن قناعته بأن انضمام الشحات للأهلي قد يكون سببا في هبوط مستوى اللاعب، نظرا لأنه لن يكون ضامن للمشاركة أساسيا مع الفريق بشكل دائم في ظل عدد كبير من اللاعبين بنفس مركزه.

 

ونصح نجم اﻹسماعيلي السابق الشحات بالبقاء مع فريق العين اﻹماراتي في الموسم المقبل، خصوصا بعدما استطاع اللاعب تقديم أوراقه سريعا مع الفريق واندمج مع باقي عناصره بوقت قياسي، وبات أحد اﻷوراق الرابحة التي يعول عليها مدرب الفريق بدليل مشاركته بشكل دائم في المباريات.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان