رئيس التحرير: عادل صبري 08:02 صباحاً | الثلاثاء 21 أغسطس 2018 م | 09 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

«دياز» الضحية الأولى لتدخلات «آل الشيخ» في الهلال السعودي

«دياز» الضحية الأولى لتدخلات «آل الشيخ» في الهلال السعودي

تحقيقات وحوارات

تركي آل الشيخ رئيس الهيئة العامة للرياضة في السعودية

«دياز» الضحية الأولى لتدخلات «آل الشيخ» في الهلال السعودي

ضياء خضر 21 فبراير 2018 13:00

لم يشفع تصدر فريق الهلال ترتيب الدوري السعودي لمدرب الفريق الأرجنتيني رامون دياز، والذي قررت إدارة النادي الإطاحة به بعد ساعات من خسارة الفريق أمس أمام استقلال طهران الإيراني، في إطار الجولة الثانية لدور المجموعات بمسابقة دوري أبطال آسيا لكرة القدم.

 

وجاءت هزيمة الأمس أمام الفريق الإيراني لتبدد أي رصيد للمدرب دياز لدى إدارة النادي، والتي لم تتردد في إعلان قرار إقالته بوقت متأخر من ليل أمس.


تلميح باتهام

 

لكن اللافت للانتباه أن قرار إقالة دياز سبقه تعليق مثير للجدل صدر من تركي آل الشيخ رئيس الهيئة العامة للرياضة في السعودية، والذي عقب على خسارة الهلال أمس أمام استقلال طهران من خلال تغريدة له على تويتر.


وكتب آل الشيخ في تغريدته "بدأت أشك أن دياز يريد الاستمرار ..!!"، وهي التغريدة التي حملت نوعا من الاتهام للمدرب الأرجنتيني.


وأراد آل الشيخ بتغريدته أن يوحي ولو بشكل غير مباشر أن المدرب الأرجنتيني لديه عرض من ناد خارج المملكة، لذلك بدأ اهتمامه بعمله مع الهلال يتراجع لرغبته في الرحيل.


شبهة تدخل


وتشير الدلائل إلى أن آل الشيخ مارس ضغطا على الإدارة الهلالية في الساعات التي أعقبت مباراة الأمس للإطاحة بالمدرب الأرجنتيني، ليبادر رئيس النادي نواف بن سعد بإعلان إقالة دياز فعليا في نهاية المطاف.


والمعروف أن تركي آل الشيخ أصبح يفرض نوعا من الوصاية على قرارات الأندية السعودية، والتي جاء عدد ليس بالقليل من إداراتها بالتعيين بقرارات من آل الشيخ نفسه.


لكن في حالة الهلال ورغم أن رئيس هيئة الرياضة لم يتدخل في تعيين إدارة للنادي مثلما حدث مع باقي الأندية الكبيرة النصر والأهلي والاتحاد والشباب، إلا أن آل الشيخ دعم الهلال بصفقتين من العيار الثقيل في الميركاتو الشتوي الأخير.


حيث تكلفت هيئة الرياضة بدفع تكاليف انتقال المغربي أشرف بنشرقي، والأرجنتيني أزيكويل سيروتي إلى صفوف زعيم الأندية السعودية، وهو ما جعل إدارة الأخير تقع بشكل أو بآخر تحت وصاية رئيس هيئة الرياضة، وهو ما ظهر أمس من خلال قرار إقالة دياز.


مسيرة مقبولة


وبالنظر إلى مسيرة الهلال هذا الموسم يمكن القول أن إدارة النادي تسرعت بقرار إقالة دياز، خصوصا وأن إحداث تغيير على مستوى الجهاز الفني قد يكلف الفريق خسارة لقب الدوري الذي يحمله.


ويتصدر الهلال ترتيب بطولة الدوري برصيد 46 نقطة متقدما بفارق 4 نقاط فقط عن الأهلي صاحب المركز الثاني، وذلك قبل 5 جولات على انتهاء المسابقة.


وعلى مستوى بطولة دوري أبطال آسيا خاض الهلال مباراتين بدور المجموعات حصد منهما نقطة واحدة يتذيل بها مجموعته، حيث تعادل الفريق في المباراة الأولى على أرضه مع العين الإماراتي بدون أهداف، وخسر في الثانية خارج دياره أمام استقلال طهران الإيراني بهدف نظيف سجله أحد لاعبيه بالخطأ في مرماه، ويبقى الإخفاق الوحيد للفريق هذا الموسم هو خروجه من دور الـ16 ببطولة كأس خادم الحرمين.


وتجدر الإشارة إلى أن دياز قاد الهلال في الموسم الماضي لإحراز لقبي الدوري المحلي وبطولة كأس خادم الحرمين، إضافة إلى الحصول على وصافة دوري أبطال آسيا، بعد خسارته في نهائي البطولة أمام أوراوا ريد دياموندز الياباني.


توقيت صعب


من جانبه يرى عمرو أنور المدرب السابق لفريق اتحاد جدة أن التوقيت الذي صدر فيه قرار إقالة دياز "صعب" للغاية، مشيرا إلى أنه يلتمس بعض العذر للمدرب الأرجنتيني بسبب كثرة الغيابات في صفوف فريقه بالفترة الأخيرة


وفي تصريحات خاصة لـ"ستاد مصر العربية" لم يستبعد أنور أن يدخل الفريق في دوامة من النتائج السيئة، خصوصا وأن أي مدرب جديد للفريق سيحتاج لبعض الوقت للتعرف على اللاعبين وقدراتهم الفنية والبدنية، وهو ما لا يتناسب مع حساسية الوقت الحالي من الموسم الكروي الذي يقترب من نهايته.


واعتبر أنور أن الهلال لم يفقد فرصته في التأهل لدور الـ16 بدوري أبطال آسيا رغم تذيله لمجموعته في الوقت الحالي، لكنه شدد على أن تمسك الفريق بأمل التأهل يبقى مرهونا بشكل العروض الذي سيقدمها في المباريات المقبلة تحت قيادة جهازه الفني الجديد.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان