رئيس التحرير: عادل صبري 10:55 مساءً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

أندية العرب تتراجع في أوروبا ومانشستر سيتي الاستثناء الوحيد

أندية العرب تتراجع في أوروبا ومانشستر سيتي الاستثناء الوحيد

تحقيقات وحوارات

مانشستر سيتي و هال سيتي - أرشيفية

أندية العرب تتراجع في أوروبا ومانشستر سيتي الاستثناء الوحيد

سمير بدر 28 يناير 2018 09:33

 

تراجع كبير تشهده الأندية المملوكة للعرب في أوروبا منذ بداية الموسم الحالي وبعد انتصافه تقريبًا في معظم الدوريات الكبرى والتي كانت تشهد في وقت سابق تألقًا كبيرًا لأندية العرب وخصوصًا في إنجلترا.

 

وشهد العام الماضي بيع الكويتي فواز الحساوي نادي نوتنجهام فورست الإنجليزي لإحدى الشركات الأمريكية بعد فشله في الصعود به إلى الدوري الإنجليزي الممتاز منذ استحواذه على ملكيته في 2012 وحتى بيعه في 2017، وكذلك في العام 2016 استحوذ الأمريكي من أصل باكستاني شاهيد خان على نسبة المصري محمد الفايد في نادي فولهام وأصبح على مشارف الهبوط إلى الدرجة الثالثة.

 

ويستعرض "ستاد مصر العربية" التراجع الذي شهدته أندية العرب بعد انقضاء منتصف الموسم الكروي الحالي في أوروبا.

 

شيفيلد وينزداي

 

استحوذ الأمير السعودي عبد الله بن مساعد على 50% من ملكية نادي شيفيلد وينزداي أعرق أندية إنجلترا والعالم ولكنه لم ينجح في انتشاله من دوري الدرجة الأولى حتى الآن، بل زادت معاناته الكبيرة هذا الموسم.

 

ويحتل شيفيلد وينزداي المركز السابع عشر في دوري الدرجة الأولى الإنجليزي الذي يضم 24 فريقًا، ولم يحقق سوى 7 انتصارات هذا الموسم، وأصبح بعيدًا عن المراكز الست الأولى التي تؤهل إلى الدوري الإنجليزي الممتاز سواء بالصعود المباشر أو بمرحلة التصفيات.

 

هال سيتي

 

رغم المواسم الكبيرة التي قضاها هال سيتي في الدوري الإنجليزي الممتاز وصعوده مرتين بعد انتشال المصري عاصم علام له من كبوة الإفلاس، إلا أنه يعاني بشدة هذا الموسم تحت ملكية الملياردير الإنجليزي المصري الشهير.

 

ويحتل هال سيتي المركز الـ 21 في جدول ترتيب أندية دوري الدرجة الأولى بعد هبوطه من البريميرليج في الموسم الماضي، ولم يحقق سوى 5 انتصارات هذا الموسم وأطاح بمدربه الروسي ليونيد سلوتسكي، وعين نايجل أدكينز بدلاً منه، لكنه لم ينجح في تحسين النتائج.

 

وأصبح هال سيتي مهددًا وبشدة بالهبوط لدوري الدرجة الثانية (الثالثة)، بعدما تساوى في رصيده مع سندرلاند صاحب المركز الـ22.

 

مالاجا

 

يعتبر نادي مالاجا الإسباني أكبر الأندية معاناة مع ملاكها العرب، وخصوصًا بعد المستويات المتميزة التي قدمها الفريق تحت قيادة الشيخ عبد الله بن ناصر آل ثاني، أحد أفراد العائلة المالكة في قطر، ولكن جاء هذا الموسم بتدهور كبير في النتائج.

 

ويتذيل مالاجا ترتيب أندية الدوري الإسباني الممتاز برصيد 12 نقطة، ولم يحقق سوى 3 انتصارات هذا الموسم بعد مضي 20 جولة من الليجا في واحدة من أسوأ نتائجه منذ استحواذ بن ناصر على ملكيته.

 

بريستول روفرز

 

استحوذ الأردني وائل القاضي على 97% من أسهم نادي بريستول روفرز وصعد به من الدرجة الثالثة إلى الثانية التي ينافس فيها هذا الموسم ويحقق نتائج طيبة مقارنة بماضيه السيئ.

 

ويحتل بريستول روفرز المركز الحادي عشر في جدول ترتيب أندية "ليج وان" برصيد 39 نقطة، وحقق 12 انتصار هذا الموسم وهو ما يعتبر نتيجة جيدة.

 

ويأمل القاضي في تحقيق معجزة بالوصول إلى مرحلة التصفيات على الصعود لدوري الدرجة الأولى ولكنها رقميًا تظل صعبة المنال.

 

 

مانشستر سيتي

 

أصبح مانشستر سيتي الاستثناء الوحيد بين أندية العرب في أوروبا هذا الموسم بتصدره ترتيب أندية الدوري الإنجليزي الممتاز برصيد 65 نقطة بعد 24 جولة ونال هزيمة وحيدة على يد ليفربول.

 

ويمتلك الشيخ منصور بن زايد نجل الأسرة الحاكمة في الإمارات نادي مانشستر سيتي وأحدث نقلة نوعية في تاريخ هذا النادي الصغير حتى أصبح منافسًا شرسًا على كل البطولات.

 

ويتوقع أن يحصل مانشستر سيتي على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم للمرة الثانية تحت أمرة بن زايد.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان