رئيس التحرير: عادل صبري 06:28 صباحاً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

علي لطفي.. «رصاصة رحمة» حمراء في صدر إكرامي

علي لطفي.. «رصاصة رحمة» حمراء في صدر إكرامي

تحقيقات وحوارات

علي لطفي وشريف إكرامي

علي لطفي.. «رصاصة رحمة» حمراء في صدر إكرامي

ضياء خضر 27 يناير 2018 10:05

يستعد حارس المرمى علي لطفي لتسجيل ظهوره الأول مع فريق النادي الأهلي اليوم، من خلال المشاركة في تدريبات الفريق الأحمر للمرة الأولى، وذلك بعد انضمامه إلى صفوفه قادما من نادي إنبي على سبيل الانتقال النهائي.


ومع قدوم علي لطفي إلى الأهلي عاد إلى الأذهان شريف إكرامي حارس مرمى الفريق، والذي يبتعد منذ فترة عن المشاركة بصفة أساسية بناء على قرار من حسام البدري المدير الفني للفريق، والذي منح ثقته في الفترة الأخيرة إلى الحارس محمد الشناوي.


غياب قد يطول


ولا شك أن التعاقد مع "لطفي" سيضعف حظوظ إكرامي في استعادة موقعه كحارس أساسي للكتيبة الحمراء، سيما وأن الشناوي يقدم مستويات مميزة منذ إسناد حماية عرين الفريق إليه.


فضلا عن أن المدرب حسام البدري ستكون الأولوية بالنسبة إليه -حال رغب في منح الفرصة لوجه آخر في حراسة المرمى- للوافد الجديد علي لطفي، والذي لن يتوانى عن القتال في تدريبات الفريق للحصول على فرصته.


خيار ثالث


وبين عشية وضحاها قد يجد إكرامي نفسه خيارا ثالثا بالنسبة للمدرب حسام البدري، ما يعني فقدانه فرص المشاركة مع الفريق بشكل شبه نهائي، وهو السبب الذي جعل زميله أحمد عادل عبد المنعم يسعى مؤخرا بقوة لتحرير نفسه من دكة بدلاء الفريق الأحمر، بعدما أيقن أن حصوله على فرصة مع الفريق بات أمرا أشبه بالمستحيل في وجود ثلاث حراس غيره.

 

 

ورحبت إدارة الأهلي بالاستغناء عن أحمد عادل عبد المنعم خلال فترة الانتقالات الشتوية الحالية، وسط اهتمام من نادي مصر المقاصة بالحصول على خدمات الحارس، الذي ينتهي ارتباطه بالأهلي بالأساس في نهاية الموسم الجاري.


معركة أخيرة


والمؤكد أن شريف إكرامي بات حاليا أمام خيار وحيد يتمثل في القتال داخل تدريبات فريقه، أملا في استعادة مكانه بالتشكيل الأساسي للفريق، وهو الهدف الذي لن يكون الطريق إليه مفروشا بالورود، خصوصا في ظل المنافسة الشرسة التي سيلقاها من الثنائي محمد الشناوي وعلي لطفي.


كما سيتعين على إكرامي استعادة ثقة المدرب حسام البدري، والذي تراجع رصيد إكرامي لديه بشكل واضح وهو ما قاد المدرب في نهاية المطاف إلى تجميد إكرامي ومنح فرصة المشاركة الأساسية للشناوي.


ويزيد من حدة الضغوط الملقاة على إكرامي تخوفه من فقدان مكانه في حسابات الأرجنتيني هيكتور كوبر المدير الفني لمنتخب مصر، والذي لن يتردد في استبعاد إكرامي من قائمة الفراعنة لمونديال روسيا، حال استمر ابتعاد الحارس عن المشاركة بصفة أساسية في المباريات.

 


 

رحيل وارد


بدوره توقع محمد فاروق لاعب الأهلي السابق أن يطول غياب إكرامي عن التشكيل الأساسي للأهلي، وذلك في ظل الشواهد الحالية الواردة من الفريق.


وفي تصريحات لـ"مصر العربية" أكد فاروق أن استمرار إكرامي مع الأهلي في الموسم الجديد بات محل شك، متوقعا أن يبادر حارس الفراعنة بالرحيل عن صفوف المارد الأحمر خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة.


وأردف قائلا إن إكرامي لن يقبل بتكرار سيناريو أحمد عادل عبد المنعم والذي ظل لسنوات حبيسا لدكة البدلاء، موضحا أن رغبة إكرامي في التواجد مع المنتخب ستكون دافعا قوية له في تدريبات الأهلي بالفترة المقبلة، والتي ستشهد تنافسا شديدا بين حراس الفريق الأحمر في التدريبات.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان