رئيس التحرير: عادل صبري 10:16 صباحاً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

فيديو| ريال مدريد يواصل الانهيار.. ومستقبل زيدان على المحك

فيديو| ريال مدريد يواصل الانهيار.. ومستقبل زيدان على المحك

تحقيقات وحوارات

صورة تجمع زيدان ورنالدو

بعد الخروج من كأس ملك إسبانيا

فيديو| ريال مدريد يواصل الانهيار.. ومستقبل زيدان على المحك

محمد متولي 25 يناير 2018 10:47

واصل فريق ريال مدريد مسلسل انهياره خلال الموسم الجاري، بعدما تلقى خسارة مفاجئة على أرضه أمام فريق ليجانيس 1-2 في إياب دور الثمانية لبطولة كأس ملك إسبانيا، ليودع البطولة رسميا في مفاجأة من العيار الثقيل.

 

أصبح مصير الفرنسي زين الدين زيدان، مدرب ريال مدريد، مرتبطًا بشكل كبير بلقاء باريس سان جيرمان في دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا، والذي يجرى ذهابًا في سانتياغو بيرنابيو يوم 14 فبراير القادم .

دخل الريال المباراة بدون عدد كبير من عناصره الأساسية في مقدمتهم النجمان البرتغالي كريستيانو رونالدو والويلزي جاريث بيل والألماني توني كروس، وذلك عقب فوز الفريق الملكي 1-0 في مباراة الذهاب التي جرت على ملعب ليجانيس الأسبوع الماضي، ليخسر بغرابة شديدة أمام منافسه المتواضع على ملعبه وأمام جماهيره، ويخسر أول ألقابه هذا الموسم.

حجز ليجانيس بطاقة التأهل إلى المربع الذهبي بعدما تفوق في عدد الأهداف المسجلة خارج الأرض التي يتم الاحتكام إليها في حالة تعادل الفريقين في مجموع مباراتي الذهاب والعودة وفقا للائحة المسابقة.

 

انتهى الشوط الأول بتقدم ليجانيس بهدف حمل توقيع خافيير إراسو في الدقيقة 32.

 

وفي الشوط الثاني، أدرك المهاجم الفرنسي كريم بنزيمه التعادل للريال في الدقيقة 47.

 

لم يهنأ الفريق الأبيض بالتعادل طويلا، بعدما أحرز جابرييل آبيلت الهدف الثاني لليجانيس في الدقيقة 56.

تأتي تلك الخسارة الموجعة، لتعمق من جراح الريال، الذي انعدمت حظوظه عمليا في الاحتفاظ بلقب الدوري الإسباني، الذي أحرزه في الموسم الماضي، في ظل ابتعاده بفارق 19 نقطة كاملة خلف غريمه التقليدي برشلونة (المتصدر)، رغم امتلاك الفريق الملكي مباراة مؤجلة مع ليجانيس.

 

من جانبه حمل زين الدين زيدان، المدير الفني لريال مدريد، نفسه مسئولية الخروج المدوي من ربع نهائي كأس الملك، وذلك بعد الخسارة أمام ضيفه ليجانيس، مساء أمس الأربعاء، على ملعب "سانتياجو برنابيو" بنتيجة (1-2)، مؤكدًا أنه "المسئول عن الفشل".

 

وأشار "زيدان" خلال المؤتمر الصحفي عقب المباراة: "لا يمكننا العبور بعد أداء مباراة الذهاب، وحتى الشوط الأول اليوم، النتيجة منطقية لأن المنافس أدى مباراة كبيرة ونحن لا".

 

وأضاف: "أنا المسئول عن الفشل، وأشعر بإحباط شديد، أتحمل المسؤولية الكاملة ولكني سأواصل العمل، سنطوي هذه الصفحة، ويجب النهوض والتفكير في مباراة السبت في الليجا (أمام فالنسيا) بعد هذه الضربة القوية".

 

وأقر زيزو بأنه عاش أسوأ ليلة له على مقعد المدير الفني للميرينجي، ولكنه لم يتطرق أبدا لمسألة الاستقالة، مؤكدا ثقته في تخطي هذه الكبوة.

ولفت: "أنا غاضب من نفسي وليس من اللاعبين الذين حاولوا وبذلوا مجهودا كبيرا، من الممكن أن يكونوا سيئين ويتحملون بعض المسؤولية لأنهم داخل الملعب، ولكني المسؤول الأول، كان علينا تغيير كثير من الأشياء على مدار الـ90 دقيقة ولكننا لم نتمكن، الخطأ مسؤولية الجميع ولكني المسؤول الأول".

 

وقال في هذا الصدد: "أتحمل مسؤولية قراراتي.. لقد فكرت في هذا الأمر بعد الفوز بهدف في مباراة الذهب، وخوض المباراة الثانية على ملعبنا، ولكني كنت غاضبا بعد بداية المباراة، لا أفهم ما حدث، والآن يجب البحث عن طريقة لتخطي هذه الكبوة"، متابعا أن "الحل في الوقت الحالي هو مواصلة العمل ولا شيء غير ذلك".

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان