رئيس التحرير: عادل صبري 09:04 مساءً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

تشجيع الفراعنة في روسيا.. «مولد» حصري لهؤلاء فقط

تشجيع الفراعنة في روسيا.. «مولد» حصري لهؤلاء فقط

تحقيقات وحوارات

الجماهير المصرية - أرشيفية

تشجيع الفراعنة في روسيا.. «مولد» حصري لهؤلاء فقط

ضياء خضر 22 يناير 2018 19:22

بينما تترقب جماهير الكرة المصرية بشغف رؤية منتخبها في كأس العالم، فإن دلائل عديدة تشير إلى أن تلك الأمنية ستتحقق خلال مونديال روسيا المقرر إقامته صيف العام الجاري لعدد من الفئات فقط، رغم أن هذا الظهور يعد الأول للفراعنة في الحدث الكروي العالمي منذ 28 عاما.


وكما يتحضر المنتخب استعدادًا للمشاركة في المونديال، يتأهب كثير من المشجعين لمؤازرة الفراعنة في بلاد الروس، حيث شهدت الفترة الأخيرة سعيا جماعيا من بعض الجهات للتواجد في مقاعد المشجعين في ملاعب المونديال.


لكن الدلائل تشير إلى أن الزحف الجماهيري في كأس العالم سيكون غالبا عليه بعض أصحاب المناصب والمشاهير، بخلاف الجماهير العادية والتي قد يكون سفرها أمرا محل شك نظرا لارتفاع أسعار التذاكر والتكلفة الإجمالية للسفر خلف الفراعنة إلى روسيا.

 


زحف برلماني 


وكانت أولى الجهات التي يعتزم منتسبيها الذهاب خلف الفراعنة هي مجلس النواب، والذي يستعد 300 من أعضائه السفر إلى روسيا لتشجيع المنتخب، حيث بادر اتحاد الكرة بتوفير 300 تذكرة لأعضاء البرلمان في كل مباراة للفراعنة بالدور الأول من البطولة.


وكان اتحاد الكرة قد خاطب مجلس النواب مؤخرا يطلب حضور الأعضاء الراغبين في تشجيع المنتخب بروسيا إلى مقر الجبلاية، لاستكمال تخصيص التذاكر لهم بناء على البيانات الشخصية لكل منهم.


قافلة الجبلاية


وإذا كان نصف عدد أعضاء البرلمان سيخرجون خلف الفراعنة إلى أراضي الروس، فإن مجلس إدارة اتحاد الكرة اختار السفر بكامل هيئته إلى روسيا للوقوف خلف المنتخب في الحدث الكروي العالمي، والذي سيظهر فيه الفراعنة للمرة الثالثة بتاريخهم.

 

 

وجاءت تلك الخطوة ليس بسبب الرغبة في دعم المنتخب فحسب وإنما لتفادي حدوث خلافات وصراعات في حال كان سيتم قصر السفر على عدد معين من أعضاء المجلس فقط، وهو ما كان سيشعل معركة طاحنة من أجل التواجد في المونديال، لكن هاني أبو ريدة فضل اصطحاب جميع الأعضاء على أن يتحمل من غير المكلف منهم بمهمة رسمية مع المنتخب بنفقات سفره وإقامته.


مظاهرة فنية 


وبخلاف التواجد المنتظر لأعضاء البرلمان ونظرائهم في مجلس الجبلاية يتوقع أن تشهد مباريات المنتخب في مونديال روسيا، تواجدا مكثفا لأعضاء الوسط الفني من ممثلين ومطربين.


ولاشك أن حدثًا بثقل كأس العالم يعد فرصة ذهبية لأي شخص محسوب على الوسط الفني للظهور، خصوصا وأن أنظار الرأي العام في مصر وقتها يتوقع أن تكون مسلطة بكاملها على المنتخب ومبارياته في المونديال، فضلا عن التغطية الإعلامية المكثفة من الفضائيات المصرية والتي سيحظى بها الفراعنة في ظهورهم الثالث بالمونديال.

 


انضباط مطلوب


من جانبه أكد ضياء السيد المدرب العام السابق للمنتخب الوطني أن دعم المنتخب في المونديال، هو أمر يتمناه أي مصر بغض النظر عن وظيفته أو مركزه.


وفي تصريحات خاصة لـ«مصر العربية» أعرب السيد عن أمنيته بألا يؤثر التواجد المكثف لمشجعي الفراعنة -خصوصا من الشخصيات المشهورة- على تركيز اللاعبين، أو انضباط الأمور داخل معسكر الفراعنة.


وطالب بضرورة إبعاد جميع من سيؤازرون المنتخب في المونديال عن الفريق، وعدم السماح بأي تجاوزات داخل معسكر الفريق، وعدم تمكين أي فرد مهما كان منصبه من تحقيق هدف شخصي أو تلميع نفسه على حساب المنتخب.


وتجدر الإشارة إلى المنتخب سيفتتح مشواره بالمونديال يوم 15 يونيو المقبل أمام منتخب أوروجواي، ثم سيلاقي المنتخب الروسي يوم 19، على أن يختتم مشاركته في دور المجموعات بملاقاة المنتخب السعودي يوم 25 من الشهر ذاته.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان