رئيس التحرير: عادل صبري 06:40 صباحاً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

«تكتيك» جلال ينذر بـ«مذبحة» في الزمالك

«تكتيك» جلال ينذر بـ«مذبحة» في الزمالك

تحقيقات وحوارات

الجهاز الفني لنادي الزمالك بقيادة إيهاب جلال

«تكتيك» جلال ينذر بـ«مذبحة» في الزمالك

ضياء خضر 22 يناير 2018 11:15

يبدو أن فريق الكرة الأول بنادي الزمالك سيكون على موعد مع تقلبات كبيرة في الفترة المقبلة، سيكون صاحب دور البطولة فيها المدرب إيهاب جلال والذي تولى قيادة الفريق الأبيض مؤخرا خلفا للمونتينيجري المقال نيبوشا يوفوفيتش.


ومنذ اللحظة الأولى التي أعقبت تسلم جلال لمهامه في الزمالك وضحت نية المدرب في إجراء تغييرات موسعة على أسلوب اللعب والتكتيك الذي يعتمده الفريق الأبيض، حيث يسعى جلال لصبغ الفريق بصبغته التدريبية التي اشتهر بها في المواسم الأخيرة، وجعلته محط أنظار وإعجاب من الكثيرين وهو ما أهله للفوز بجائزة أفضل مدرب مصري في الموسم الماضي.

 


 

خطة هَرَمِية


وخلال المواسم الماضية أثبت إيهاب جلال أنه أحد هواة طريقة بناء الهجمات من الأسفل وبالتحديد بداية من حارس المرمى إلى أن تصل الكرة لمهاجمي الفريق في الأمام فيما يشبه طريقه بناء الأهرامات، وهو الأسلوب المغاير تماما لما انتهجه فريق الزمالك في المواسم الماضية، تحت قيادة المدربين الكُثر الذي تعاقبوا على قيادته.


مقومات مفقودة


لكن رغبة جلال في إتباع طريقته التكتيكية المعتادة مع فريقه الجديد الزمالك اصطدمت بعائق كبير تمثل في عدم استطاعة مجموعة من اللاعبين تنفيذها، وما زاد من صعوبة تلك المشكلة أن هذه العناصر تعد من الأعمدة الرئيسية للفريق في المواسم الأخيرة، والأجهز من الناحية البدنية على الأقل للمشاركة بصفة أساسية مع الفريق.

 


 

ضحايا منتظرون


وأمام إصرار إيهاب جلال على تنفيذ أسلوبه التكتيكي لم يعد أمام المدرب الجديد للفريق الأبيض سوى الخيار الصعب، والذي بدأت بوادره تظهر في الساعات الأخيرة.


وترددت أنباء قوية داخل القلعة البيضاء أن إيهاب جلال أبلغ إدارة النادي برغبته في الاستغناء عن خدمات الحارس أحمد الشناوي ولاعب الوسط طارق حامد إضافة إلى مهاجم الفريق باسم مرسي، واللذين يعدون من أبرز عناصر القوام الأساسي للفريق.


مبررات فنية


وفسر المدرب موقفه من اللاعبين الثلاثة بعدم قدرتهم على تنفيذ فكره مع الفريق، حيث يرى جلال أن الحارس أحمد الشناوي لا يجيد التمرير الدقيق بقدمه وهي الميزة التي يجب أن يتمتع بها حارس المرمى بناء على خطة المدرب إيهاب جلال لتكون بداية هجمات الفريق دائما من عند حارس المرمى.


كما يرى المدرب أن طارق حامد يفتقد للرؤية الفنية داخل الملعب وليس عنده المقدرة على قراءة مجريات اللعب، حيث دائما ما يرتكز أداءه على قطع الكرة من الخصم وإفساد هجمات المنافس، دون المشاركة الفعالة في هجمات فريقه.

 


وفيما يخص باسم مرسي يرى إيهاب جلال أن مهاجم الفريق الأبيض يعاني من تراجع مستواه بصورة حادة، وهو ما أفقده خطورته على مرمى الخصوم وجعله عبئا على الفريق.


صدام غير مستبعد


وقد تكون مطالبة جلال بالاستغناء عن اللاعبين الثلاثة هي شرارة أول خلاف بينه وبين إدارة النادي، والتي يتوقع أن تعارض على الأرجح فكرة الاستغناء عن الثلاثي المشار إليه.


في وقت يطلب المدرب ضم بدائل لهم قبل نهاية فترة الانتقالات الشتوية، خصوصا وأن الفريق مقبل على المشاركة في البطولة الكونفدرالية الأفريقية، واستكمال مشواره في بطولتي كأس مصر والدوري الممتاز.


مجزرة فنية


بدوره أبدى سامي الشيشيني نجم الزمالك السابق استغرابه من مطالبة جلال بالاستغناء عن الشناوي وحامد ومرسي، متوقعا أن ترفض إدارة النادي تنفيذ هذا المطلب.


وفي تصريحات لـ«مصر العربية» أكد الشيشيني أن جلال اختار الطريق السهل من خلال الإطاحة باللاعبين غير المتوافقين مع أسلوبه الفني، مشيرا إلى أنه من الأفضل الإبقاء على اللاعبين الثلاثة مع تكثيف العمل معهم في التدريبات لحين الوصول بهم إلى مرحلة القناعة التي يبحث عنها المدرب.


وأردف الشيشيني أن الاستغناء عن الشناوي وطارق حامد بالتحديد سيكون خسارة لا تعوض بالنسبة للفريق الأبيض، خصوصا وأن اللاعبين يعدان من أبرز الوجوه داخل الفريق، وهو ما يعكسه تواجدهما الدائم ضمن تشكيلة المنتخب الوطني.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان