رئيس التحرير: عادل صبري 11:13 مساءً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

الظهير الأيمن «صداع» يؤرق مدرب الزمالك

الظهير الأيمن «صداع» يؤرق مدرب الزمالك

تحقيقات وحوارات

إيهاب جلال المدير الفني الجديد للزمالك

الظهير الأيمن «صداع» يؤرق مدرب الزمالك

ضياء خضر 20 يناير 2018 11:01


بين عشية وضحاها تبدل الحال ما بين اطمئنان وارتياح تام إلى قلق وتخوف واضح، بات يسيطر على إيهاب جلال مدرب فريق الزمالك بسبب مركز الظهير الأيمن في الفريق الأبيض، والذي أصبح أكثر المراكز التي تعاني من نقص عددي في صفوف أبناء ميت عقبة.


انفراجة زائفة


وبعدما تنفس مسئولو النادي والجهاز الفني للفريق الصعداء بالاتفاق مع حمدي النقاز ظهير أيمن منتخب تونس وفريق النجم الساحلي للانضمام إلى صفوف الزمالك، فوجئ الجميع باللاعب يعلن تراجعه عن ارتداء قميص الفريق الأبيض مفضلًا خوض تجربة احترافية مع أحد الأندية الفرنسية.


وللوهلة الأولى قد يبدو فشل صفقة ضم لاعب أمرًا عاديًا في سوق انتقالات اللاعبين ويوميات الأندية على اختلافها خلال مواسم الانتقالات، لكن ما ضاعف أزمة الزمالك هذه المرة هو أن النادي بادر إلى بيع أحمد مجدي الظهير الأيمن للفريق بمجرد الاتفاق بشكل مبدئي مع النقاز.

 


 

مأزق صعب
ولم يكن يتوقع أكثر المتشائمين داخل نادي الزمالك أن يمضي سيناريو صفقة النقاز بالشكل الذي سار عليه، وهو ما كان سببًا في مسارعة مسئولي النادي الأبيض بفتح باب الرحيل أمام أحمد مجدي، خصوصاً وأنهم تيقنوا وقتها أن ضم النقاز بات في حكم المؤكد.


لكن أتت رياح النقاز بما لم تشته سفن الزمالك ليترك اللاعب التونسي مسئولي النادي الأبيض والمدرب إيهاب جلال في حيرة من أمرهم، وبالأخص الأخير والذي لم يعد لديه سوى ظهير أيمن واحد في الفريق هو حازم إمام.

 


بديل غير مقنع


وتحسبًا لإمكانية انتهاء فترة الانتقالات الحالية دون أن يتمكن النادي من ضم ظهير أيمن آخر يعوض صفقة النقاز، استقر إيهاب جلال على توظيف أحمد توفيق في مركز الظهير الأيمن، في حال غياب حازم إمام سواء لٌلإصابة أو الإيقاف.


ويدرك إيهاب جلال جيداً أن استخدام توفيق في هذا المركز ما هو إلا مُسكِّن مؤقت وقد تكون له عواقب وخيمة، خصوصاً وأن اللاعب لا يجيد الأداء في هذا المركز بشكل كامل، فضلًا عن أنه لا يحب المشاركة في هذا الدور.


جرس إنذار
بدوره حذر علاء عبدالغني نجم الزمالك السابق في تصريحات لـ«مصر العربية» من خطورة عدم ضم لاعب جديد في مركز الظهير الأيمن خلال فترة الانتقالات الحالية.


مشيراً إلى أن الاعتماد على أحمد توفيق في هذا المركز يعد مخاطرة فنية كبيرة، قد تكلف الفريق الكثير حال تنفيذها على أرض الواقع، خصوصًا وأن المرحلة المقبلة لا تتحمل إهدار مزيد من النقاط.


مضيفاً أن أول نموذج لأزمة النقص العددي في مركز الظهير الأيمن سيواجهه في الفريق في مباراته القادمة أمام المصري والمقررة الأربعاء المقبل، والتي سيغيب عنها حازم إمام بسبب الإيقاف، الأمر الذي قد يضطر المدرب إيهاب جلال للدفع بتوفيق أو أي لاعب من مركز آخر لتعويض غياب حازم إمام

 


أمل أخير


وسعيًا لحل هذه الإشكالية يبذل مسئولو الزمالك جهودًا مكثفة بهدف التعاقد سريعًا مع ظهير أيمن للفريق، خلال الأيام المتبقية من فترة الانتقالات الشتوية الحالية. 

 

وتبرز 3 أسماء ضمن اهتمامات الزمالك لتعزيز هذا المركز في مقدمتهم باهر المحمدي لاعب الإسماعيلي، ورجب بكار لاعب سموحة، إلى جانب ظهير فريق الشباب بنادي الزمالك أحمد كاماتشو المعار لنادي الاتحاد السكندري، والذي قد يضطر الزمالك لإنهاء إعارته وإعادته للفريق حال فشل النادي في ضم أي من المحمدي أو بكار.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان