رئيس التحرير: عادل صبري 04:10 صباحاً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

3 أسباب اضطرارية تدفع الأهلي لضم مدافع في يناير

3 أسباب اضطرارية تدفع الأهلي لضم مدافع في يناير

تحقيقات وحوارات

فريق الأهلي - أرشيفية

3 أسباب اضطرارية تدفع الأهلي لضم مدافع في يناير

محمد علاء 19 يناير 2018 18:00

لا يزال مجلس إدارة النادي الأهلي برئاسة محمود الخطيب، يبحث تدعيم صفوفه بلاعبين سوبر خلال فترة الانتقالات الشتوية الجارية والتي تستمر حتى نهاية شهر يناير الجاري.

 

ويعتبر مركز المدافع من أبرز المراكز التي تحتاج إلى التدعيم في انتقالات يناير، وفقًا لرؤية الجهاز الفني للنادي الأهلي بقيادة حسام البدري.

 

ودخل أصحاب الرداء الأحمر في مفاوضات جادة مع أكثر من مدافع في الفترة الحالية أبرزهما أحمد سامي لاعب إنبي، وياسر إبراهيم، لاعب سموحة.

 

وترصد "مصر العربية"، الأسباب التي تجعل الأهلي مجبر على ضم مدافع في انتقالات يناير الجارية.

 

الإصابات

 

يومًا بعد الآخر تزداد الأمور صعوبة فيما يخص إصابات مدافعي النادي الأهلي، حيث تعرض سعد سمير لإصابة في الركبة وغاب على إثرها لفترة ليست بالقليلة.

 

ونفس الحال بالنسبة للمدافع رامي ربيعة، الذي تعرض لإصابة في العضلة الضامة، ويغيب على إثرها عن الملاعب لمدة لا تقل عن 45 يومًا، وفقًا لتقرير الجهاز الطبي.

 

ولم يختلف الأمر كثيرًا بالنسبة لمحمد نجيب، الذي يغيب عن الملاعب لمدة 40 يومًا، بعد الإصابة التي تعرض لها في قدمه وتمنعه من المشاركة في المباريات.

 

بطولة أفريقيا

 

اضطر النادي الأهلي إلى قيد سعد سمير فقط في القائمة الأفريقية، خصوصًا في ظل عدم وضوع الرؤية بالنسبة للثنائي ربيعة ونجيب، وموقفهما من الإصابة.

 

وترك حسام البدري، مكانًا فارغًا، انتظارًا لضم مدافع جديد إلى صفوف القلعة الحمراء في انتقالات يناير الجارية، من أجل المنافسة بقوة على حصد الأميرة السمراء.

 

وفي حالة عدم نجاح النادي الأهلي في ضم مدافع بديل، فإنه سيضطر إلى ضم محمد نجيب إلى القائمة الأفريقية، باعتباره سيكون الأجهز من الناحية الفنية مقارنة برامي ربيعة.

 

قلة خبرة ظهيري الجنب

 

اضطر النادي الأهلي إلى اللجوء لظهيري الجنب أيمن أشرف ومحمد هاني، من أجل اللعب في مركز قلبي الدفاع، وسد النقص العددي الذي يعاني منه النادي الأهلي.

 

وخاض أيمن أشرف أكثر من 6 مباريات مع الأهلي في هذا المركز، وكان أبرزهما لقاء القمة أمام الزمالك والذي فاز فيه القلعة الحمراء بثلاثة أهداف نظيفة، ولقاء السوبر أمام المصري البورسعيدي والذي انتهى  بخسارة الأخير بهدف دون رد.

 

وعلى الرغم من اعتماد الجهاز الفني على الثنائي، إلا أنه غير راض عن ذلك، خصوصًا وأنهما لا يتمتعان بالخبرة الكافية في هذا المركز.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان