رئيس التحرير: عادل صبري 12:19 صباحاً | الأربعاء 24 أكتوبر 2018 م | 13 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

4 كوابيس تحاصر هذا المرشح الرئاسي

4 كوابيس تحاصر هذا المرشح الرئاسي

تحقيقات وحوارات

مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك

4 كوابيس تحاصر هذا المرشح الرئاسي

ضياء خضر 16 يناير 2018 14:39

منذ أن أُسدل الستار على انتخابات مجلس إدارة نادي الزمالك، التي جرت أواخر نوفمبر الماضي، لم يعرف الهدوء طريقاً إلى جنبات القلعة البيضاء، ولا إلى ذهن رئيسها مرتضى منصور، الذي أعلن قبل أيام عزمه الترشح لانتخابات رئاسة الجمهورية.

 

وعلى مدار الفترة الماضية والتي تقارب الشهرين لم تأت المشاكل والأزمات لرئيس الزمالك فرادى وإنما تلاحقت فيما يشبه حلقات المسلسل، ويبرز في سلسلة تلك المشاكل 4 ملفات تعد الأكثر تصديراً للصداع بالنسبة للحاكم بأمره في القلعة البيضاء، ويرصدها «مصر العربية» في السطور التالية..

 

أزمة فريق الكرة

 

لا يختلف اثنان على أن فريق الكرة الأول بنادي الزمالك في حال يرثى لها، خصوصًا مع تراجع نتائجه في الفترة الماضية بشكل أصاب مشجعيه بالحسرة والإحباط، وجعل مجلس إدارة النادي وبالأخص رئيسه مرتضى منصور في موقف لا يحسد عليه، نظرًا لتواجد الفريق في المركز الخامس بجدول ترتيب بطولة الدوري بفارق 12 نقطة عن الإسماعيلي المتصدر.

 

 

«مصر العربية» تحدثت مع نجم الزمالك السابق عبدالرحيم محمد فيما يخص أحوال فريق الكرة، حيث أكد أن مرتضى منصور هو المسئول الأول عن الحال الذي وصل إليه الفريق الأبيض بسبب ما وصفه بالتدخلات «الفجة» وغير المدروسة التي يقوم بها النادي في شئون الفريق.

 

وأضاف عبدالرحيم محمد، أن سياسة التغييرات المتكررة للأجهزة الفنية أثبتت فشلها بامتياز، بعدما توالى على تدريب الفريق العديد من الأسماء ما بين محليين وأجانب، دون أن يؤدي ذلك لحدوث طفرة في مستوى الفريق أو يقوده إلى الفوز بأي لقب.

 

واتهم نجم الزمالك السابق رئيس النادي بشق صف فريق الكرة الأبيض بسبب هجومه على بعض اللاعبين والتلويح بالاستغناء عن بعض الأسماء منهم من حين لآخر بداعي التقصير، فضلاً عن تلميحاته الأخيرة بوجود لاعب تعمد «تفويت» مباراة الأهلي التي خسرها الزمالك بثلاثية نظيفة.

 

 

ولفت محمد إلى أن أول خطوة على طريق إصلاح أحوال فريق الزمالك تتمثل في التزام رئيس النادي بالابتعاد عن شئون الفريق وترك هذا الأمر إلى أهل الاختصاص بتشكيل لجنة كرة قوية وذات صلاحيات فعالة.

 

البيات الشتوي للمجلس

 

ثاني الأزمات التي تواجه مرتضى منصور تتمثل في الحالة الأشبه بالتجميد التي تلازم مجلس إدارة النادي منذ الانتخابات، بسبب نجاح هاني العتال على منصب نائب رئيس النادي.

 

حالة «البيات الشتوي» التي فرضها منصور على مجلس إدارة النادي قادت إلى تعطيل حسم عدد من الملفات التي تظل متوقفة لحين اجتماع مجلس الإدارة بكامل هيئته، وهو ما يحاول رئيس النادي التهرب منه وأقربها الجلسة المقررة غداً والتي أعلن منصور عدم حضورها.

 

 

يذكر أن لجنة التحكيم الرياضي التابع للجنة الأوليمبية، رفضت طلب مرتضى منصور، برد هيئة المحكمة فى الدعوى التي أقامها ضد هاني العتال نائب رئيس النادي، للطعن على عضويته في النادي.

 

واتهم رئيس الزمالك،  هاني العتال بتزوير عضويته، قبل  ماراثون الانتخابات لكن المحكمة وافقت على خوضه السباق الانتخابي، لحسن النظر في القضية.

 

معركة التوأم

 

شهدت الأيام الماضية اشتداداً في حدة التلاسن بين مرتضى منصور والتوأم حسام وإبراهيم حسن بسبب تصريح لحسام عقب مباراة السوبر والذي اعتبره رئيس القلعة البيضاء مسيئاً لناديه، ليصب الأخير بعدها جام غضبه على التوأم من خلال مقطع فيديو، اتهم فيه مدرب المصري وشقيقه فيه بالعديد من الاتهامات، فضلاً عن تلويحه بالكشف عن بعض الأسرار الخاصة بهما.

 


وفي المقابل لم يمر الأمر مرور الكرم على التوأم حيث خرج إبراهيم حسن بتصريحات أكثر شدة، موجهاً انتقادات لاذعة لمرتضى منصور ليرد الصاع صاعين للأخير، بشكل يوحي أن الملاسنات بين الطرفين لن تتوقف في القريب العاجل.

 


مناوشات عباس وسليمان

 

يظل الثنائي ممدوح عباس رئيس نادي الزمالك الأسبق، وأحمد سليمان المرشح السابق لرئاسة النادي يشكلان أحد مصادر الصداع لرئيس القلعة البيضاء مرتضى منصور، خصوصاً وأن عباس وسليمان لا يفوتان فرصة للهجوم على رئيس النادي وتوجيه الاتهامات له، سواء إعلامياً أو من خلال بلاغات متكررة أمام النيابة العامة تتهم رئيس النادي بإهدار أموال القلعة البيضاء.

 

وقبل أيام، حفظت نيابة الدقي البلاغ المقدم من مرتضى منصور، بعد اتهامه أحمد سليمان، عضو مجلس إدارة النادي السابق، بسبه في قبل  فترة الانتخابات.

 

 

كما طالب رجل الأعمال ممدوح عباس من المهندس خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة، بتفعيل صلاحياته القانونية وإحالة مجلس إدارة نادي الزمالك السابق برئاسة مرتضى منصور للنيابة العامة بسبب مخالفات مالية وإدارية، بحسب قوله. 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان