رئيس التحرير: عادل صبري 05:47 صباحاً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

كأس المحترفين| مانشستر سيتي يصطدم بـ«ليستر» وعينه على «الثلاثية»

كأس المحترفين| مانشستر سيتي يصطدم بـ«ليستر» وعينه على «الثلاثية»

تحقيقات وحوارات

مباراة قوية بين مانشستر سيتي وليستر سيتي

كأس المحترفين| مانشستر سيتي يصطدم بـ«ليستر» وعينه على «الثلاثية»

محمد عبد الغني - وكالات 19 ديسمبر 2017 10:39

يسعى فريق مانشستر سيتي الإنجليزي إلى تعزيز هيمنته المحلية هذا الموسم، خلال كأس رابطة المحترفين بعد أن واصل انطلاقته الرائعة في الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم حتى انفرد بالصدارة بفارق 11 نقطة عن أقرب منافسيه.

 

وتنطلق منافسات دور الثمانية لبطولة الكأس اليوم الثلاثاء بلقاء ليستر سيتي مع مانشستر سيتي وأرسنال مع ويستهام، ثم تختتم غد الأربعاء بلقاء تشيلسي مع بورنموث وبريستول سيتي مع مانشستر يونايتد.

 

ويقف ليستر سيتي عقبة بين مانشستر سيتي وحلم إحراز الثلاثية المحلية هذا الموسم، وذلك عندما يستضيف فريق المدرب الإسباني جوسيب جوارديولا اليوم في الدور ربع النهائي .

 

ويسعى فريق ليستر سيتي إلى الاستفاقة سريعا بعد أن مني بهزيمة ممهينة أمام فريق كريستال بالاس  بنتيجة «3-0»، في المباراة  على ملعب «كينج باور» ضمن منافسات الأسبوع الثامن عشر من الدوري الإنجليزي.

 

وانتهى مشوار سيتي في نصف نهائي كأس إنجلترا على يد آرسنال في أبريل الماضي، إلا أن الفريق يقدم مستوى لافتا هذا الموسم، وسط ترجيحات بأنهم حسموا عمليا لقب الدوري، ويبدو الفريق أمام فرصة للذهاب حتى النهاية في مختلف المسابقات محلياً، وحتى دوري أبطال أوروبا الذي بلغ دوره الثاني حيث سيواجه بازل السويسري.

 

موعد المباراة

 

تنطلق صافرة مباراة ليستر سيتي، مع منافسه مانشستر سيتي،اليوم الثلاثاء 19-12-2017، على ملعب "كينج باور" في الساعة 9:45 مساءً.

 

وأعلنت مجموعة بين سبورتس الرياضية عن إذاعتها لهذه المباراة على بين سبورت الرياضية 2 HD.

 

 

تحليل المباراة

 

رغم تحسن نتائج فريق ليستر سيتي بقيادة مدربه الفرنسي الجديد كلود بويل إلا أن المباراة تبدور صعبة فالفريق الفائز  بلقب الدوري موسم 2015 - 2016، لن يتمكن من تكرار سيناريو الزيارة الأولى لجوارديولا إلى ملعب كينج باور ستاديوم حين خسر وفريقه بنتيجة قاسية 2 - 4. 

 

وفي ظل الجدول المزدحم في فترة أعياد الميلاد ورأس السنة وبعد الفوز الكبير على توتنهام 4 - 1 السبت في الدوري، قد يعمد جوارديولا إلى تعديلات في تشكيلته الأساسية لإراحة لاعبين.

 

وقال كيفن دي بروين لاعب خط وسط مانشستر سيتي، الذي شكل واحدا من أبرز عناصر الفريق هذا الموسم: "أي لاعب يشارك، مثل إيلكاي (جوندوجان الذي سجل في المباراة أمام توتنهام) الذي لا يلعب كثيرا، يقدم عملا مذهلا... نحن ندرك قدرات فريقنا... ولكن كل مباراة تشكل مواجهة جديدة، ونحن نرغب في الفوز بكل مباراة».

 

وعلى الجانب الآخر، قال ويس مورجان قائد ليستر سيتي إن فريقه عاقد العزم على استعادة التوازن بعد الهزيمة الثقيلة أمام كريستال بالاس بالدوري.، مضيفا: «الطريق الوحيد للرد هو تحقيق الفوز في المباراة المقبلة. نود تقديم ما هو أفضل بكثير مما قدمناه (أمام بالاس) ونتمنى أن ننجح في ذلك».

 

ويس مورجان نجم ليستر سيتي

 

ومع تحديد موعد نهائي كأس الرابطة في 25 فبراير، ستكون هذه المسابقة الفرصة الأولى لجوارديولا للتتويج بأول ألقابه مع النادي.

 

وأسعف الحظ جوارديولا وفريقه لأن الجدول المزدحم لا يحمل معه اختبارات صعبة في الدوري، لأن سيتي سيتواجه السبت مع بورنموث على أرضه ثم يلتقي الأربعاء والأحد المقبلين مع نيوكاسيل وكريستال بالاس، قبل أن يستقبل واتفورد في اليوم الثاني من العام الجديد.

 

 

عقد جوارديولا

 

وكشفت وسائل إعلام إنجليزية، أمس، أن نادي مانشستر سيتي يخطط لإجراء مباحثات مع مدربه غوارديولا لأجل إبرام عقد جديد طويل الأمد معه.

 

وأشارت صحيفة «التايمز» إلى أن إدارة سيتي تتوقع أن «يلتزم غوارديولا بمستقبله مع النادي، إلا أنها مستعدة للانتظار حتى نهاية الموسم قبل بدء مباحثات لتمديد عقده».

 

وانضم جوارديولا، 46 عاما، إلى سيتي في صيف عام 2016، وبات في نصف طريق عقده الممتد 3 مواسم. ويبدو مسؤولو النادي مقتنعين بقدرتهم على الاحتفاظ بالمدرب السابق لبرشلونة الإسباني وبايرن ميونيخ الألماني لوقت أطول.

 

وسبق لجوارديولا أن أكد الشهر الماضي أنه سعيد مع النادي الإنجليزي، وأن عقده الذي ينتهي سنة 2019 ليس «مسألة كبيرة».

 

وأوضحت «التايمز» أن جولارديولا مرتاح للعمل مع إدارة النادي المملوك للشركة القابضة الإماراتية برئاسة الشيخ منصور بن زايد آل نهيان.

 

 

يونايتد يبحث عن ذاته

 

وفي ظل هيمنة سيتي على مجريات الدوري الممتاز، تشكل كأس الرابطة فرصة مهمة ليونايتد لمحاولة الفوز بلقب محلي.

 

ويحمل يونايتد، الفائز الأحد على وست بروميتش البيون 2 - 1 في الدوري، لقب كأس الرابطة الموسم الماضي بفوزه في النهائي على ساوثهامبتون (3 - 2)، ويمني فريق المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو نفسه بتكرار الأمر هذا الموسم.

 

ويبدو الطريق ممهدا أمام فريق «الشياطين الحمر» لبلوغ نصف النهائي على الأقل، إذ يخوض الاختبار الأسهل بحلوله ضيفا على بريستول سيتي (درجة أولى)، وهو الفريق الوحيد في ربع النهائي من خارج أندية الدوري الممتاز.

 

تغييرات في صفوف يونايتد

 

وقالت صحيفة «أس» الإسبانية أمس، إن باب الرحيل بات مفتوحا على مصراعيه في مانشستر يونايتد أمام 6 لاعبين حتى الآن وهم: ماتيو دارمين، ولوك شو، ودالي بليند، واكسيل توانزيبي، وهنريك ميختريان، وجيمس ويلسون، وأن مورينيو يفكر في عقد صفقات كبيرة لتدعيم صفوف الفريق، أبرزها غاريث بيل من ريال مدريد، وأنطوان غريزمان من أتلتيكو ومسعود أوزيل من آرسنال.

 

وستكون مباراة الغد الأولى ليونايتد على ملعب «أشتون غايت» الخاص ببريستول ستي منذ 13 أكتوبر  1979 حين تعادلا 1 - 1 في دوري الدرجة الأولى سابقا.

 

ومن المتوقع أن تكون مدرجات «أشتون غايت» ممتلئة تماما من أجل متابعة هذه المباراة، وحول ذلك علق دين هولدن مساعد مدرب فريق بريستول قائلا: «لا يحل علينا ضيفا كبيرا مثل هذا كل يوم، أليس كذلك؟».

 

وأضاف هولدن: «ستكون أمسية مذهلة لمدينة بريستول بأكملها».

 

أرسنال يحلم بلقب

 

أما بالنسبة للمباراتين الأخريين في الدور ربع النهائي، فيلتقي آرسنال الذي لم يفز بلقب المسابقة منذ عام 1993، مع جاره وستهام يونايتد اليوم على ملعبه «استاد الإمارات»، فيما يلعب غدا تشيلسي بطل الدوري مع ضيفه بورنموث.

 

وبعد فقدان الأمل بالدوري المحلي، قد يخرج المدرب الفرنسي أرسين فينجر عن تقليده في كأس الرابطة، حيث اعتاد خوض مبارياتها بتشكيلة رديفة، ومواجهة وستهام بتشكيلته الأساسية على أمل مواصلة المشوار ومحاولة منح النادي اللندني لقبه الثالث في المسابقة.

 

في المقابل يخشى وستهام فقدان جهود لاعب وسطه مانويل لانزيني عقب اتهام الاتحاد الإنجليزي له بتعمد تمثيل السقوط وخداع حكم لقاء فريقه أمام ستوك سيتي في الدوري.

 

وتمت مراجعة الواقعة، التي أدت لاحتساب ركلة جزاء لصالح وستهام في الدقيقة 18 من اللقاء الذي أقيم يوم السبت، من قبل لجنة من ثلاثة أشخاص أقروا جميعا بأن لانزيني نجح في خداع حكم المباراة.

 

ويذكر أنه سبق أن تم إيقاف عمر نياسي لاعب إيفرتون لمباراتين عقب واقعة مشابهة أمام كريستال بالاس الشهر الماضي.

 

ويجب أن يقرر وستهام ولانزيني ما إذا كانا سيقبلان بإيقاف اللاعب لمباراتين أو سيطعنان على القرار. وسيكون الموعد النهائي للتقدم بطعن على القرار هو الساعة السادسة من مساء اليوم أي قبل مواجهة أرسنال بساعتين.

 

ولا يختلف وضع تشيلسي عن آرسنال في ظل تخلفه في الدوري بفارق 14 نقطة عن مانشستر سيتي، وبالتالي سيحاول الفوز باللقبين المحليين الآخرين بحسب ما أكد حارسه البلجيكي تيبو كورتوا.

 

وسيكون بورنموث العقبة التالية في هذه المهمة، قبل أن يأتي دور نوريتش سيتي في السادس من يناير عندما يزور لاعبو المدرب الإيطالي أنطونيو كونتي فريق الدرجة الأولى في كأس إنجلترا.

التعليقات

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان